«هيئة الموانئ» تأخذ الزائر في رحلة بين الأمس واليوم
«هيئة الموانئ» تأخذ الزائر في رحلة بين الأمس واليوم

«هيئة الموانئ» تأخذ الزائر في رحلة بين الأمس واليوم حسبما ذكر صحيفة اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «هيئة الموانئ» تأخذ الزائر في رحلة بين الأمس واليوم .

صحيفة الوسط - لفتت الهيئة العامة للموانئ «موانئ» أنظار زوار مقرها بأرض المهرجان الوطني للتراث والثقافة «الجنادرية 32»، إلى قصة عقود من البناء والعمل على امتداد الساحلين الشرقي والغربي، وما تحقق من منجزات ومكتسبات عبر خطط وطنية طموحة جعلت من موانئ المملكة بوابة مـرور من وإلى السوق السعودية. قصة التطور تحكيها مصورات ووقائع من ماضي المرافئ والموانئ قديماً، وكيف كانت تدار بوسائل بدائية معتمدةً على المجهودات الشخصية للعاملين بها، إذ أبرزت المعروضات واقع ميناء العقير على ساحل الخليج العربي، أول ميناء في المملكة، مروراً بميناء جدة، بوصفه أهم الموانئ على ضفاف البحر الأحمر، وبوابة الحرمين الشريفين البحرية. ويتعرف الزائر خلال جولته بالمبنى على مكونات الموانئ الحديثة من أبراج مراقبة ورافعات آلية، وأجهزة رصد ومتابعة الحدود البحرية، والتقنيات الحديثة المستخدمة في مناولة البضائع من ظهور السفن إلى المرافئ والعكس. ويقضي زائر مبنى «موانئ» بالقرية التراثية في الجنادرية أوقاتاً ممتعة وثرية بالفائدة والمعلومات المهمة، عند ما تبدأ زيارته بالمرور على الجسر الممتد فوق بحيرة اصطناعية تحيط بالمبنى، ومن ثم الدخول إلى برج المراقبة الذي بات معلماً من معالم أرض المهرجان، وصولاً إلى الجسر المعلق في منتصف البرج، الذي يأخذ الزائر باتجاه حاويات صممت لتحوي من الداخل أقساما أخرى من المعرض المصور، والمشتمل على عينات من الأجهزة والتقنيات المستخدمة حالياً والأخرى المستخدمة قديماً في موانئ المملكة، ومجسمات من سفن نقل الحاويات وسفن إصلاح السفن، وسفن القاطرات المستخدمة في عمليات الترصيف وإطفاء الحرائق ونقل المساعدات الملاحية للسفن، كما يحتوي على مجموع من الصور القديمة والحديثة، وشاشات تعرض قصة الموانئ السعودية في السابق و الحاضر.

برجاء اذا اعجبك خبر «هيئة الموانئ» تأخذ الزائر في رحلة بين الأمس واليوم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة اليوم