ابن حميد: "تنظيم الدولة الأسلامية" مكونها ليس مسلماً ووقودها شباب أغرار
ابن حميد: "تنظيم الدولة الأسلامية" مكونها ليس مسلماً ووقودها شباب أغرار

ابن حميد: "تنظيم الدولة الأسلامية" مكونها ليس مسلماً ووقودها شباب أغرار حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر ابن حميد: "تنظيم الدولة الأسلامية" مكونها ليس مسلماً ووقودها شباب أغرار .

صحيفة الوسط - تصوير : ظافر الشهري

ذكر الشيخ الدكتور صالح بن حميد؛ المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء، إن تنظيم تنظيم الدولة الأسلامية الإرهابي مكونه ليس مسلماً ووقوده شباب أغرار.

وأضاف خلال مشاركته في ندوة "مكافحة التطرف ومواجهة الإرهاب في العالم"، وذلك ضمن البرنامج الثقافي المصاحب للمهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 32": حتى تنظيم القاعدة معلوم مَن أنشأه؛ حيث يجب أن نضع النقاط على الحروف، فهل يُعقل أن قاعدة تنتمي للسلفية تكون في إيران وتعيش فيها؟

وتابع: دولتنا تكشف النقاب عن أنها تكشف النقاب عن عن كتاب الله وسنة نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - دستوراً وعملاً وتطبيقاً.

وأردف: هناك أسبابٌ عدة لظهور الإرهاب ومنها المشكلات الخاصّة بالإرهابيين؛ كالجهل والعزلة عن المجتمع، وأن هذه الأمور يمكن إصلاحها، إضافة إلى الغلو الذي يعد من أكبر أسباب وجود الإرهاب.

وذكر الدكتور عايد المناع؛ من دولة الكويت: إن المشكلة الأساسية في التطرف، أي أن الإرهاب ثمرة التطرف؛ حيث إن الأعمال المتطرفة هي نتيجة فكر متطرف أوجد قناعة أن مَن يحكمهم ليس إسلامياً وإنما يصفونه بالطاغوت، ويريدون أن يقطعوا صلة الدولة بالناس؛ أي أن يضعوا حواجز تعوّق قدرة الدولة على تَجْرِبَة عملها.

وأضاف: إن ظاهرة التطرف هي مقدمة لظاهرتَي العنف والإرهاب، وإن البدء بالتعامل العلمي والإنساني والأمني مع هذه الظاهرة هي البداية الصحيحة لمنع حدوثها؛ حيث يجب منع وحرمان هذه الفئة من نشر ثقافة الكراهية واستحقار الغير.

وتابع: هناك شركة من العوامل التي تؤدي إلى التطرف، ومنها الفقر والأمية والجهل والتنشئة الاجتماعية والفشل، إضافة إلى العوامل والدوافع الدينية التي تتمثل في التحريض، ولكي نواجه هذه الحالات لا بد من تشخيص علمي موضوعي لأسباب ظهور هذه الظاهرة، وهو ما يقوم به من مركز اعتدال.

برجاء اذا اعجبك خبر ابن حميد: "تنظيم الدولة الأسلامية" مكونها ليس مسلماً ووقودها شباب أغرار قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية