رغم عاصفة الـ 55 كلم.. تعليم جدة يتراجع "تعليق الدراسة" وسط مخاوف من تضرر الطلاب
رغم عاصفة الـ 55 كلم.. تعليم جدة يتراجع "تعليق الدراسة" وسط مخاوف من تضرر الطلاب

رغم عاصفة الـ 55 كلم.. تعليم جدة يتراجع "تعليق الدراسة" وسط مخاوف من تضرر الطلاب حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر رغم عاصفة الـ 55 كلم.. تعليم جدة يتراجع "تعليق الدراسة" وسط مخاوف من تضرر الطلاب .

صحيفة الوسط - في الوقت الذي أقرت فيه مختلف إدارات التعليم المتوقع مرور العاصفة الغبارية عليها تعليق الدراسة خوفًا على طلابها من ضرر عاصفة الـ55 كلم، رفضت حكومة التعليم في جدة قرار التعليق، وذكرت في تغريدة على حسابها الرسمي ‏إنها ستستأنف الدراسة ‏بجميع مدارس جدة ورابغ وخليص مع أهمية مراعاة حالات الربو وأمراض الصدر لدى الطلاب والطالبات، وكذلك جميع المنسوبين.

حالة من الغضب اجتاحت أهالي جدة بعد تشديد الدفاع المدني من إِدامَة الحالة الجوية الأن الثلاثاء، وفقًا لما ورد من هيئة الأرصاد وحماية البيئة، التي أثبتت نشاط الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار، التي تصل سرعتها إلى أضخم من "55 كم/ س)، ورؤية أقل من "1 كم)، من الساعة التاسعة صباحًا حتى الساعة الرابعة عصرًا من الأن نفسه.

حكومة تعليم جدة ضربت بعرض الحائط نظام دليل تعليق الدراسة وآلية البلاغات الصادر من وزارة التعليم منذ عامين، والمتربع على صحيفة الوزارة الرسمي، الذي حدد الحالات التي يُعلَن فيها تعليق الدراسة، وجاء أولها في حال ورود تنبيه متقدم من الأرصاد عن وجود رياح وأعاصير تبلغ سرعتها من "50 كلم حتى 69كلم)، وهو ما يتوافق مع التنبيه المتقدم الذي أطلقته الأرصاد الأن بوصول سرعة الرياح إلى 55 كلم على منطقة مكة، وتجاوبت معه مختلف الإدارات التعليمية باستثناء جدة؛ ما أعاد للأذهان ما حدث قبل عامين، عندما رفضت حينها تعليق الدراسة، ومرت آنذاك عاصفة غبارية هائجة؛ ما سبب خروجًا جماعيًّا للأطفال وسط الغبار، وإصابة العديد منهم بالأزمات التنفسية، واضطرار الآلاف من الموظفين للخروج منتصف الدوام لإعادة أطفالهم إلى المنازل.

غضب الأهالي وخوفهم من تكرار التجربة سيدفعهم لاتخاذ قرار غياب أبنائهم داخليًّا، مؤكدين - حسب آلاف التغريدات في وسائل التواصل الاجتماعي - أنهم لن يسمحوا لأبنائهم بالمغادرة إلى المدارس، مطالبين حكومة تعليم جدة بالحرص على صحة أولادهم، وتطبيق نظام الوزارة، وعدم التردد حتى لا تمتلئ أروقة المستشفيات بالطلاب المصابين من جراء الغبار المتطاير بسبب الرفض الغريب لاتخاذ القرار النظامي.

برجاء اذا اعجبك خبر رغم عاصفة الـ 55 كلم.. تعليم جدة يتراجع "تعليق الدراسة" وسط مخاوف من تضرر الطلاب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية