الهاجري: عدم رغبة الشباب في خدمة المجتمع يعود لعدم درايتهم بأهمية التفاعل
الهاجري: عدم رغبة الشباب في خدمة المجتمع يعود لعدم درايتهم بأهمية التفاعل

الهاجري: عدم رغبة الشباب في خدمة المجتمع يعود لعدم درايتهم بأهمية التفاعل حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الهاجري: عدم رغبة الشباب في خدمة المجتمع يعود لعدم درايتهم بأهمية التفاعل .

صحيفة الوسط - أثبت محمد الهاجري، عضو مجلس حكومة مجلس الشباب العربي بجامعة الدول العربية وسفيرها لدول مجلس الترابط المشترك الخليجي، أن عدم رغبة بعض الشباب في المشاركة في خدمة المجتمع والعمل التطوعي لأنه ليس لديهم دراية كافية بأهمية التفاعل مع المجتمع والمشاركة في الأعمال التطوعية؛ لذلك نجد الشباب لا يشاركون بهذه الأعمال.

وذكر "الهاجري" في تغريدات عدة إنه يجب إشراك الشباب أنفسهم في وضع الاستراتيجيات وخطط الشغل التي ستنفَّذ للشباب، والاهتمام بتمليكهم القدرات التي يحتاجون إليها في عصر العولمة، مثل التفكير النقدي وحل المشكلات، والعمل ضمن فريق، واستخدام التقنية، وإنشاء حاضنات للشباب لدعم أفكارهم وإبداعاتهم، وتحويلها إلى مشاريع ناجحة.

وأضاف: لتمليك الشباب هذه المهارات الأساسية والمهمة لا بد من جميع المؤسسات التعليمية في جميع المراحل أن تعيد النظر في مناهجها وفي طريقة تنفيذ هذه المناهج، وينبغي أيضًا أن تكون للحياة الطلابية داخل الحرم الجامعي دور في بناء شخصية الطالب. والشباب يريد من التنمية تَسْوِيَة مشكلة البطالة، من خلال أبحاث احتياجات سوق الشغل، والتدريب المنتهي بالتوظيف، وتعزيز فرص الالتحاق بمؤسسات التعليم عن طريق أستعراض المنح الدراسية.. فهذا يسْعَفَ الشباب في تحقيق طموحاتهم وامتلاكهم المعارف والمهارات المطلوبة.

برجاء اذا اعجبك خبر الهاجري: عدم رغبة الشباب في خدمة المجتمع يعود لعدم درايتهم بأهمية التفاعل قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية