المملكة خصصت 3.8 مليون يورو لدعم مساجد باريس
المملكة خصصت 3.8 مليون يورو لدعم مساجد باريس

المملكة خصصت 3.8 مليون يورو لدعم مساجد باريس حسبما ذكر تواصل ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر المملكة خصصت 3.8 مليون يورو لدعم مساجد باريس .

صحيفة الوسط - أعلن تحقيق “فرانس إنفو”، عن قيمة المخصصات التي تدفعها الدول العربية للمساجد في باريس، وذلك على خلفية تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون، حول الحاجة إلى إعادة تنظيم المؤسسات الإسلامية بالبلاد ووقف تمويل الخارج.

وأشار التليفزيون في تقرير له، أمس الاثنين، إلى أنه يتم توفير ما بين 10٪ و30٪ من تمويلات المساجد من خلال الأموال القادمة من الخارج، وهذا يشمل كل من الدول الأجنبية والجهات المانحة الأجنبية الخاصة، مشيرة إلى أن هذه الأرقام تتعلق بكل من أموال بناء المساجد وصيانتها.

وبحسب الأرقام الرسمية، يحتلّ الرباط صدارة البلدان التي تعنى بمساجد باريس، حيث بلغت المخصصات السنوية لبنائها أو صيانتها 6 مليون يورو عام 2016 (يشمل هذا الرقم مرتبات الأئمة).

في المرتبة الثانية جاءت الجزائر بتقديمها 2 مليون يورو للمسجد الكبير في باريس عام 2016، أما المملكة فجاءت في المركز الثالث بتقديمها ما بين عامي 2011 و2016 مبلغ 3.8 مليون يورو.

وأضاف أنه وفقًا للنتائج التي توصل إليها وفد مجلس الشيوخ حول الإسلام في باريس عام 2016، والأرقام الصادرة من وزارة الداخلية، فإن تمويل المساجد باريس ليس بالكامل يتم من قبل الدول الأجنبية”.

وذكر تحقيق “فرانس إنفو” إن المسجد الكبير في باريس يتلقى مساعدة من الجزائر منذ عام 1982، أما بالنسبة للمغرب، فإن البلاد تقدم مساعدات لمساجد إيفري، مانت-لا-جولي، سانت إتيان وستراسبورج، أم بالنسبة للسعودية، فقد قدمت مساعدات لـ8 مساجد فرنسية، خاصة في منطقة باريس.

وأثبت التلفزيون الفرنسي أن المسلمين يتحملون أضخم من ثلثي تمويل المساجد إما عبر التبرعات المستمرة طوال العام أو إخراج الزكاة نهاية شهر رمضان.

وتبلغ نسبة المساجد الممولة عبر الزكاة نحو 80 في المئة من مجموع 2400 مسجدًا في البلاد، لكن 64 في المئة منها صغير المساحة.

 

برجاء اذا اعجبك خبر المملكة خصصت 3.8 مليون يورو لدعم مساجد باريس قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : تواصل