التحالف: صواريخ الحوثي الإيرانية هربت من الضاحية الجنوبية لبيروت
التحالف: صواريخ الحوثي الإيرانية هربت من الضاحية الجنوبية لبيروت

التحالف: صواريخ الحوثي الإيرانية هربت من الضاحية الجنوبية لبيروت حسبما ذكر صحيفة اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر التحالف: صواريخ الحوثي الإيرانية هربت من الضاحية الجنوبية لبيروت .

صحيفة الوسط - أعلن التحالف العربي بقيادة المملكة أن منهجية إيران تعتمد على نفي أعمالها العدائية في المنطقة، كاشفا عن مَبْعَث تهريب الأسلحة إلى ميليشيا الحوثي في صنعاء.

وذكر المتحدث الرسمي للتحالف العربي العقيد تركي المالكي، في حوار مع قناة الـ CNN الأمريكية: إنه «تم تحضير الأدلة التي تثبت للعالم أن إيران متورطة في دعم التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين»، مؤكداً أن «صواريخ التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين ينطلق تهريبها من الضاحية الجنوبية في بيروت، وأن ميناء الحديدة هو النقطة الرئيسية لتهريب الصواريخ».

فيما اعترض الدفاع الجوي السعودي، أمس الخميس، صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيا الحوثي على جازان. وتمكن الدفاع الجوي من تدمير الصاروخ.

وفي رده على سؤال حول كيفية تهريب هذه الصواريخ إلى داخل صنعاء، أشار العقيد المالكي أن تهريب الصواريخ لم ينطلق من إيران، بل من الضاحية الجنوبية في بيروت، حيث تم نقلها عبر سوريا، إلى إيران ومن ثم تم إرسالها عن طريق البحر بواسطة ما يسمى القارب الأم، أو السفينة الأم، إلى صنعاء، موضحاً أن ميناء الحديدة أصبح النقطة الرئيسية لتهريب الصواريخ الباليستية وغيرها من الأسلحة إلى صنعاء.

ودلل العقيد المالكي على ذلك باحتجاز البحرية الأمريكية والأسترالية والفرنسية لعدد من السفن المحملة بالأسلحة وهي في طريقها إلى صنعاء، مما يثبت انتهاك النظام الإيراني لقراري الأمم المتحدة 2216 و2231.

وذكر المتحدث الرسمي للتحالف، العقيد الركن تركي المالكي: «أثبتنا للعالم أن الصواريخ الباليستية التي ترسل من الأراضي اليمنية من قبل التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين هي صناعة إيرانية، وعرضنا من قبل حطام صواريخ (قيام)، التي أعيد تركيب أجزائها في صنعاء، إضافة إلى صاروخ تمت مصادرته قبل إطلاقه».

وفي إجابة عن سؤال عن شراء المملكة للأسلحة الأمريكية ذكر المالكي: «نستخدم هذه الأسلحة للدفاع عن وطننا ومواجهة الإرهاب الحوثي وحفظ أمن المنطقة من أطماع إيران»، مؤكدا أن للمملكة الحق في الرد بالطريقة الملائمة وفي الوقت المناسب على تهديد أمنها بالصواريخ التي يطلقها الحوثيون بدعم من إيران على المدن الآهلة بما يكفله ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وشدد التحالف العربي بقيادة المملكة، على أن هدفه هو استعادة الشرعية اليمنية المختطفة بواسطة ميليشيات الحوثي، مجددا اتهاماته المؤكدة والمثبتة، لنظام «الملالي» بدعم الانقلابيين بالباليستي ما يعيق الحل السياسي.وأثبت المالكي أن الهدف واضح وهو إعادة الحكومة الشرعية اليمنية والمعترف بها لدى المجتمع الدولي، مشيرا إلى ان التدخل العسكري جاء بناء على طلب الرئيس الشرعي لليمن؛ عبدربه منصور هادي، ولفت إلى أن الحرب في صنعاء ليست ضد جيش رسمي بل ميليشيا إرهابية. وأن إعادة الحكومة الشرعية في صنعاء ليست مسؤولية المملكة فقط بل مسؤولية المجتمع الدولي.

وأثبت العقيد الركن المالكي إمكانية الوصول إلى تَسْوِيَة سياسي استنادا إلى قرارات الأمم المتحدة، ولكن وبناء على قرار مجلس الأمن رقم 2140 فإن الحوثي يعيق الحل السياسي.

من جهته، ذكر وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الخميس: «إن إيران تزود التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين في صنعاء بالأسلحة».

وفي تصريح لإذاعة «ار تي ال»، ذكر لودريان: «هناك مشكلة في صنعاء وهي أن العملية السياسية لم تبدأ، والسعودية تتعرض باستمرار لاعتداءات ينفذها الحوثيون الذين يحصلون على أسلحة من إيران».

وفي السياق ذاته، جدد قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال جوزيف فوتيل، دعم واشنطن للرياض ضد الاعتداءات الحوثية، وعملهم على منع بُلُوغ السلاح الإيراني للمتمردين على الشرعية في صنعاء.

وفي مؤتمر صحفي عبر الجوال الأربعاء، ذكر فوتيل: «نحن نعمل يدا بيد مع الحكومة السعودية لحماية البلاد من التهديدات»، مضيفا: «ان المملكة عملت جيدا لمنع فاعلية هذا الهجوم، وسندعمهم لمنع تكرار هذه الهجمات، ومنع بُلُوغ المساعدات العسكرية من إيران إلى التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين».

على صعيد آخر، استنكر وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثه في صنعاء، عبدالرقيب نُشُور، احتجاز مليشيا الحوثي لـ15 قاطرة محملة بالمساعدات الاغاثية والإنسانية للمحتاجين في مدخل محافظة إب، وسط البلاد.

وعد نُشُور في تصريح نشرته وكالة الأنباء اليمنية هذا السلوك الذي تكرر مراراً، أعمالاً ارهابية، منافية لكل القوانين الدولية والإنسانية، محملاً ميليشيا الحوثي الانقلابية كامل المسؤولية عن تردي الوضع الإنساني في المحافظات المحاصرة من قبل الميليشيات الانقلابية.

برجاء اذا اعجبك خبر التحالف: صواريخ الحوثي الإيرانية هربت من الضاحية الجنوبية لبيروت قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة اليوم