15 شهيدا و1400 مصاب في تجمع العودة الكبرى
15 شهيدا و1400 مصاب في تجمع العودة الكبرى

15 شهيدا و1400 مصاب في تجمع العودة الكبرى
حسبما ذكر مكه ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر 15 شهيدا و1400 مصاب في تجمع العودة الكبرى .

صحيفة الوسط - الوكالات - غزة، رام الله، بيروت

ارتفع مجموع الشهداء الفلسطينيين إلى 15 في قطاع غزة أمس، وأصيب نحو 1400 فرد وفقا لوزارة الصحة في غزة، جراء المسيرات الشعبية غير المسبوقة بمشاركة عشرات الآلاف من الأهالي على حدود القطاع مع تل أبيب والتي أطلق عليها «تجمع العودة الكبرى»، إحياء لذكرى يوم الأرض، قابلها جيش الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي من خلف الحواجز، وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأن يوم حداد وطني على أرواح الشهداء.

وذكر رئيس المكتب السياسي لحركة حركة حماس الفلسطينية إسماعيل هنية أمس خلال كلمته أمام المشاركين في المسيرة: إن تجمع العودة الكبرى برهنت للرئيس الأمريكي دونالد ترمب أنه لا تنازل عن القدس ولا بديل عن فلسطين ولا تَسْوِيَة إلا بالعودة لفلسطين ولكل فلسطين، ولا تنازل ولا تفريط ولا اعتراف بالكيان الصهيوني على شبر واحد من أرضها، وها هو الشعب الفلسطيني يحمل زمام المبادرة ويصنع الحدث».

وأشار إلى أن الآلاف من أبناء الشعب توافدوا منذ صحيفة الوسط إلى مخيمات العودة في خمس نقاط قرب السياج الأمني الفاصل بين القطاع والأراضي المحتلة عام 1948، للمشاركة في تجمعات تجمع العودة الكبرى.

هذا وحملت حكومة الوفاق الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الاعتداءات بحق الفلسطينيين» لدى إحيائهم يوم الأرض، وأشار المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود أن تل أبيب تتلقي التظاهرات السلمية للفلسطينيين بالقتل والبطش، وطالب بتدخل دولي فوري وعاجل لوقف إراقة دماء أبناء الشعب العربي الفلسطيني على أيدي قوات الجيش الإسرائيلي.

وأضاف إنه على مؤسسات المجتمع الدولي أن تتحمل مسؤولياتها إزاء الشعب الفلسطيني الأعزل الذي يحيي ذكرى يوم الأرض الخالد، وهي إحدى المناسبات الوطنية الكبرى، وذلك عبر المسيرات السلمية والتظاهرات والمهرجانات الشعبية، وإسرائيل تتلقي تلك التظاهرات بآلة البطش الرهيبة وإراقة الدماء في تحد سافر لكافة القوانين والشرائع الدولية والإنسانية التي تبيح للمواطنين العزل التعبير عن آرائهم بكافة الأشكال المتاحة.

إلى ذلك، طالبت منظمة التحرير الفلسطينية بمحاسبة دولية لإسرائيل على استهدافها المتظاهرين الفلسطينيين العزل.

وحمل أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات في بيان، حكومة تل أبيب ودول العالم قاطبة المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة أبناء الشعب الفلسطيني العزل من المتظاهرين السلميين.

وطالب عبر بيان المجتمع الدولي بالخروج عن صمته وإداناته اللفظية، والتدخل العاجل في اتخاذ الإجراءات الفورية لردع جرائم تل أبيب ووقف مجازرها بحق الفلسطينيين، ومحاسبتها عملا بأحكام القانون والشرعية الدولية».

واعتبر أن التظاهرات الفلسطينية «مؤشر سياسية قوية من الشعب الفلسطيني بكل فئاته ومكوناته إلى سلطة الاحتلال وجميع دول العالم برفض الحلول والإملاءات الأمريكية والإسرائيلية».

وأدان الأزهر الشريف بشدة قمع قوات الاحتلال الصهيوني الوحشي للمظاهرات والمسيرات السلمية التي نظمها أبناء الشعب الفلسطيني بمناسبة الذكرى الـ 42 ليوم الأرض، مما أسفر عن سقوط مجموع من الشهداء ومئات الجرحى.

وشدد عبر بيان على دعمه ومساندته الكاملة للشعب الفلسطيني في نضاله المشروع من أجل استعادة أرضه المحتلة، وانتفاضته الباسلة ضد سياسة مصادرة الأراضي والتهويد التي تنتهجها قوات الاحتلال، مؤكدا أحقية الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.


برجاء اذا اعجبك خبر 15 شهيدا و1400 مصاب في تجمع العودة الكبرى قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : مكه