3 معايير لتوطين التقنية الأمريكية بالمملكة ورفع الاستثمارات لـ250 مليار ريال
3 معايير لتوطين التقنية الأمريكية بالمملكة ورفع الاستثمارات لـ250 مليار ريال

3 معايير لتوطين التقنية الأمريكية بالمملكة ورفع الاستثمارات لـ250 مليار ريال حسبما ذكر جريدة المدينة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر 3 معايير لتوطين التقنية الأمريكية بالمملكة ورفع الاستثمارات لـ250 مليار ريال .

صحيفة الوسط - قطعت المملكة شوطًا كبيرًا في مجال توطين التقنية، من خلال حضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد للولايات المتحدة، التي تبلغ أمس الأول، وسط التركيز على ثلاثة معايير، لتعزيز وجود الشركات الأمريكية بالسوق السعودية، هي: نقل وتوطين المعرفة وتوليد الوظائف المتنوعة للشباب، والتوافق مع رؤية 2030. وتوقع مراقبون أن تؤدي هذه الشراكة إلى زيادة حجم الاستثمارات الأمريكية إلى نحو 250 مليار ريال حتى 2020، لا سيما في ظل السماح بنسب تملك للأجانب تصل إلى 100 في المائة.

وأعدت الحكومة برنامجًا متميزًا يتضمن 10 قطاعات رئيسة للدخول في استثمارات مع الولايات المتحـدة الأمـريكية، كان على رأسها: الدفاع والطيران والطاقة والبتروكيماويات، والتقنية والتصنيع والنفط والغاز والتعدين والاستثمار والصحة، وركزت جهودها على تحقيق التوطين، ونقل المعرفة والتقنية.

وبلغ مجموع المذكرات الموقعة بين الجانبين في القطاعات العشرة، 46 مذكرة، 13 منها في البترول الخام والغاز، و7 مذكرات في مجال الصحة، و6 في مجال الدفاع، و6 في التقنية، و4 لقطاع الصنيع، و3 للتعدين، و3 للبتروكيماويات، ومذكرتان للاستثمار، فيما كان نصيب الطيران والطاقة مذكرة واحدة لكل منهما. ووقّعت المملكة مذكرتي أتفاق مع شركتي Microsoft وCisco

للإسهام في تحقيق طريقة التحول الرقمي للمملكة، من خلال نقل المعرفة، والاستحواذ على الأنظمة المتقدمة ذات العلاقة.

كما تم توقيع 4 مذكرات بين مجموع من الشركات السعودية (أرامكو، الشركة السعودية للكهرباء، صافنات) وعدد من الشركات الأمريكية لبناء أنظمة البيانات المتقدمة، وتحقيق الاستغلال الأمثل لتقنيات الجيل الرابع في مجالات عمل هذه الشركات؛ لرفع كفاءة الشغل وتطوير الأعمال.

وأثبت اقتصاديون أن حجم الاستثمارات الأمريكية في السوق السعودي تقدر بنحو 207 مليارات ريال وفق إحصائيات هيئة الاستثمار، فيما يخـبر مجموع الشركات الأمريكية نحو 373 شركة تنوعت نشاطها بين الخدمي والصناعي والعقاري والعلمي والفني والتراخيص المؤقتة. مشيرين إلى أن هذه فرصة لتوفير نحو 800 ألف وظيفة بين البلدين في مجالات الصناعة والخدمات والعقار والتقنية والأنشطة التجارية الأخرى.وذكر عضو مجلس الشورى سابقًا عبدالله دحلان: إن حضور ولي العهد لأمريكا تهدف إلى توليد نحو 800 ألف وظيفة مشتركة بين البلدين، وهو ما ينسجم مع رؤية رؤية 2030 التي تسعى إلى تخفيض معدل البطالة من 11.6 في المائة حاليًّا إلى 7 في المائة، ورفع إسهام القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي إلى 65 في المائة، ورفع نسبة الصادرات غير النفطية للمملكة إلى 50 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.


برجاء اذا اعجبك خبر 3 معايير لتوطين التقنية الأمريكية بالمملكة ورفع الاستثمارات لـ250 مليار ريال قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة المدينة