الخفجي: التحويلات هاجس دائم للسائقين
الخفجي: التحويلات هاجس دائم للسائقين

الخفجي: التحويلات هاجس دائم للسائقين حسبما ذكر صحيفة اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الخفجي: التحويلات هاجس دائم للسائقين .

صحيفة الوسط - شكا مجموع من أهالي محافظة الخفجي من سوء الطرق التي تربط المحافظة بباقي محافظات المملكة ومراكزها المجاورة، وذكروا أن الوصول للخفجي أصبح مخيفًا في ظل سوء الطرق المؤدية للمحافظة، وكثرة ما تعانيه من انتشار التحويلات والحفريات والرمال، حيث ترتبط الخفجي بطريقين، أحدهما هو طريق الدمام أبو حدرية والآخر طريق أبرق الكبريت والممتد حتى الوصول لمدينة الرياض.

وتحدث عقيل مديسيس قائلا: طريق أبو حدرية يعتبر الرابط الوحيد بين الخفجي وباقي محافظات المنطقة الشرقية، ويرتاده أبناء الخفجي بشكل شبه يومي، إضافة للمواطنين القاطنين بمركز السفانية، بالإضافة إلى المسافرين من الدول الخليجية أثناء توجّههم للبحرين أو الكويت أو الدمام، ومنذ سنوات ونحن نعاني منه، ومن كثرة تحويلاته المستمرة، مشيرًا إلى وقوع العديد من الحوادث في هذا الطريق الذي يعاني كذلك من كثرة الحفريات، مطالبًا بسرعة تدخل المسؤولين.

من ناحيته يقول نهار السهلي: بالفعل الوصول للخفجي بات صعبًا ومخيفًا، فما أن يأتي ليل الأحد حتى يزدحم طريق أبو حدرية متجهًا من الخفجي وما جاورها إلى مناطق الدراسة والعمل بالدمام، ومعه يزداد توترنا حول سلامة أبنائنا من هذا الطريق المخيب للآمال، كما ذكر عنه وزير النقل عند زيارته الخفجي، والخطير جدًا كما نقول عنه نحن. وليس ببعيد عن هذه المعاناة، فهناك طريق الأبرق الذي يرتاده الكثير، حيث ذكر محمد محيل العازمي أن طريق أبرق الكبريت رغم كونه يختصر الشيء الكثير من المسافات، حيث يرتاده أهل مركز الأبرق بشكل مستمر، إضافة للمسافرين من باقي المحافظات للخفجي أو لدولة الكويت، إلا أنه يُعد غير مؤهل ويفتقد للكثير من معايير السلامة؛ الأمر الذي تسبب بفقدان العديد من الأرواح عليه، والطريق ذو مسار واحد وضيق، إضافة لعدم وجود أكتاف له، بالإضافة لما يعانيه المسافرون من وجود العديد من الشاحنات التي تسير على هذا الطريق ليل نهار مشكّلة خطرًا كبيرًا بوقوع حوادث مميتة رغم وجود لوحات تمنع دخول الشاحنات لهذا الطريق.

برجاء اذا اعجبك خبر الخفجي: التحويلات هاجس دائم للسائقين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة اليوم