جامعة الطائف تُبرز نتاجها العلمي والإبداعي في مهرجان الورد
جامعة الطائف تُبرز نتاجها العلمي والإبداعي في مهرجان الورد

جامعة الطائف تُبرز نتاجها العلمي والإبداعي في مهرجان الورد حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر جامعة الطائف تُبرز نتاجها العلمي والإبداعي في مهرجان الورد .

صحيفة الوسط - جمعت فعالية جامعة الطائف في مهرجان الورد الطائفي لهذا العام بين نتاج منسوبيها العلمي، وإبداعات طالباتها في التصاميم الفنية، المرتبطة بالورد الطائفي، وصناعته، ومنتجاته المتنوعة.

وأوضحت عميدة كلية التصاميم والفنون التطبيقية بجامعة الطائف الدكتورة هند عبدالغفار، أن فعالية الجامعة في مهرجان الورد الطائفي جاءت انطلاقاً من حرص الجامعة على المشاركة في كل الأنشطة المجتمعية بمحافظة الطائف وما حولها بصفة خاصة، وبمناطق المملكة المختلفة بصفة عامة، تفعيلاً لمبادرتها "الطائف من حـديث".

وأثبتت الدكتورة عبدالغفار أن الجامعة شاركت في المهرجان بجناح متنوع، إذ قدمت كلية العلوم، ممثلة بكرسي الأبحاث والدراسات التنموية للورد الطائفي، شركة من الأبحاث والمطبوعات المتعلقة بالورد الطائفي، تناولت زراعة الورد الطائفي، والطرق الحديثة لاستخلاص زيت الورد، والاستخلاص بأشعة الميكروويف.

وبينت عميدة كلية التصاميم والفنون التطبيقية، أن جامعة الطائف حرصت عبر جناحها أيضاً على إبراز الجانب المهاري والمهني لطالباتها، مشيرة إلى حرص الكلية على تعزيز هذا الجانب في مناهجها وبرامجها الأكاديمية، تطبيقاً لرؤية المملكة 2030.

وأشارت إلى أن كلية التصاميم والفنون التطبيقية شاركت في المهرجان بمعروضات مميزة قدمها قسم تصميم الأزياء والنسيج، وقسم التصميم الداخلي، وقسم الرسم الجرافيكي.

من ناحيته، أشار المشرف على كرسي الأبحاث والدراسات التنموية للورد الطائفي في جامعة الطائف الدكتور خالد بن حسن آل عامر، أن فعالية الكرسي تمثلت في إنتاج العديد من الكتيبات العلمية والمطويات، التي تتناول نبات الورد الطائفي من جميع جوانبه الاقتصادية والتراثية.

وأضاف الدكتور آل عامر أن جامعة الطائف حرصت من خلال الكتيبات والمطويات التي أصدرها الكرسي، على التعريف بطرق مكافحة ومقاومة أمراض الورد الطائفي وآفاته، معتمدين في ذلك على نهج المقاومة الحيوية والمكافحة المتكاملة لتلك الآفات، بما يضمن المحافظة على البيئة المحيطة من التلوث بالمبيدات الكيميائية.

وأشار آل عامر إلى أن إصدارات الكرسي، الموزعة في مهرجان الورد الطائفي، تناولت أيضاً ضرورة وضع برنامج أمثل لتسميد وتغذية النبات، بما يضمن حصول وفرة وغزارة الإنتاج من الزهور اللازمة لتشغيل معامل تقطير واستخلاص زيت الورد، والتي تنتشر بمناطق إنتاج النبات، ويدر عليها هذا الإنتاج أرباحاً طائلة مقارنة بالمحاصيل الأخرى التقليدية.

ولفت إلى أن الكرسي يطلب على ضرورة الاهتمام بتطوير الصناعات الأخرى القائمة على نبات الورد، كماء الورد (العروس والزهر)، وصناعات العطور والصابون ومستحضرات التجميل، وغيرها من المنتجات التي يمكن تعظيم الفائدة منها، وإضافة قيمة اقتصادية مضافة أخرى، تضاف إلى القيمة الاقتصادية الأساسية لنباتات الورد، والتي تتمثل في زيت الورد.

برجاء اذا اعجبك خبر جامعة الطائف تُبرز نتاجها العلمي والإبداعي في مهرجان الورد قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية