عزيمة الشباب.. مُسعف يباشر حادثاً شنيعاً لعائلته في مشهد مأساوي بالمدينة المنورة
عزيمة الشباب.. مُسعف يباشر حادثاً شنيعاً لعائلته في مشهد مأساوي بالمدينة المنورة

عزيمة الشباب.. مُسعف يباشر حادثاً شنيعاً لعائلته في مشهد مأساوي بالمدينة المنورة حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر عزيمة الشباب.. مُسعف يباشر حادثاً شنيعاً لعائلته في مشهد مأساوي بالمدينة المنورة .

صحيفة الوسط - وجد مسعف الهلال الأحمر بالمدينة المنورة "فيحان الجابري" نفسه بين أرواح رحلت وأخرى تنزف دماً وسط ركام الحديد، في وَاقِع شنيع لأفراد أسرته وآخرين عند عودتهم من المدرسة الخميس السابق.

وفي التفاصيل التي لم يكن يتوقعها المسعف طيلة رحلته العملية، فقد تلقت غرفة الهلال الأحمر الخميس السابق بلاغاً عن وقوع وَاقِع مروري على الطريق الرابط بين الأكحل والسويرقية في المدينة المنورة، توفي به أضـخم من خمسة أشخاص، وعلى الفور انطلقت الفرقة التي يقودها "فيحان"، وفور مشاهدته المركبة أنطلق الهلع يتسلل إلى قلبه خوفاً من أنها تعود لأسرته.. واقترب شيئاً فشيئاً حتى وقعت عيناه على شقيقه الذي ارتمت جثته خارج السيارة، وصار يسترجع كل أدوات "الأمل" علّه يتأكد من حياة أخيه، ليتيقن أنه في عداد الموتى، وعلى الرغم من هول المفاجأة وتأكده من انتقاله إلى الرفيق الأعلى إلا أنه تحامل على نفسه بعزيمة الشباب منطلقاً إلى بقية المنكوبين.

وبدأ بين الجثث والمصابين يقيم عمله بألم وحرقة، ثم حمل ابنة شقيقه إلى الإسعاف لإنقاذها، وعاد يتشاور مع زملائه عن مصابين، قبل أن تنطلق سيارة الإسعاف تسابق الزمن وعلى متنها المسعف المكلوم وفي حضنه طفلة تصارع الموت ومصابون في الحادث.

برجاء اذا اعجبك خبر عزيمة الشباب.. مُسعف يباشر حادثاً شنيعاً لعائلته في مشهد مأساوي بالمدينة المنورة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية