طعنة في الرأس أنهت الخلاف بجثة تلاها قصاص .. الطرفان سعوديان وهنا التفاصيل
طعنة في الرأس أنهت الخلاف بجثة تلاها قصاص .. الطرفان سعوديان وهنا التفاصيل

طعنة في الرأس أنهت الخلاف بجثة تلاها قصاص .. الطرفان سعوديان وهنا التفاصيل حسبما ذكر صحيفة سبق اﻹلكترونية ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر طعنة في الرأس أنهت الخلاف بجثة تلاها قصاص .. الطرفان سعوديان وهنا التفاصيل .

صحيفة الوسط - نفّذت وزارة الداخلية، الأن، حكم القتل قصاصاً في جانٍ سعودي بمحافظة القطيف؛ كان قد أقدم على قتل مواطنٍ آخر، وذلك بطعنه في رأسه بآلة حادة؛ ما أدّى إلى وفاته، بسبب خلافٍ وقع بينهما.

تفصيلاً؛ أصدرت وزارة الداخلية، الأن، بياناً بخـصـوص تنفيذ حكم القتل قصاصاً في أحد الجناة بمحافظة القطيف, وفيما يلي نص البيان:

ذكر الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى) الآية.

وذكر تعالى (وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ".

أقدم / محمد بن خالد بن عيد الخالدي - سعودي الجنسية - على قتل / حمد بن راشد بن حمد المهاشير - سعودي الجنسية -، وذلك بطعنه في رأسه بآلة حادة؛ ما أدّى إلى وفاته، بسبب خلاف بينهما.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر الأستجواب معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه والحكم عليه بالقتل قصاصاً، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرّر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وتم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني / محمد بن خالد بن عيد الخالدي - سعودي الجنسية - الأن الثلاثاء الموافق 01/ 08/ 1439هـ، بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية.

ووزارة الداخلية إذ تكشف النقاب عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة الملكي والـعـاهـل الـسعودي الشريفين - حفظه الله - على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم, وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره, والله الهادي إلى سواء صحيفة الوسط.

برجاء اذا اعجبك خبر طعنة في الرأس أنهت الخلاف بجثة تلاها قصاص .. الطرفان سعوديان وهنا التفاصيل قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية