بعد انتقاله إلى بيدفيست.. لحظات مضيئة في تجمع "الغزال" مع القلعة الحمراء
بعد انتقاله إلى بيدفيست.. لحظات مضيئة في تجمع "الغزال" مع القلعة الحمراء

بعد انتقاله إلى بيدفيست.. لحظات مضيئة في تجمع "الغزال" مع القلعة الحمراء

حسبما ذكر بطولات ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بعد انتقاله إلى بيدفيست.. لحظات مضيئة في تجمع "الغزال" مع القلعة الحمراء .

صحيفة الوسط - يغادر عمرو جمال، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي القلعة الحمراء، متجهًا إلى جنوب إفريقيا، خلال اليومين المقبلين، من أجل إجتياز تجربة جديدة في مسيرته الكروية.

انتقل جمال، من الألومنيوم إلى القلعة الحمراء، مقابل 300 ألف جنيه، في عام 2010، لكنه واجه إصابة بقطعٍ في الرباط الصليبي، شكلت منعطفًا قويًا في مشواره.

ولفت عمرو جمال الأنظار، بعد تصعيده من قطاع الناشئين إلى الفريق الأول، في أكتوبر من عام 2013، إلا أن إصابة "الصليبي" التي تعرض لها في أكتوبر 2014، أدت إلى تَأَخَّر مستواه بشكل ملحوظ.

لحظات مضيئة في تجمع الغزال

في سطوعٍ لبريق عمرو جمال مع القلعة الحمراء، قاد الفريق إلى تحقيق لقب السوبر الإفريقي، في عام 2014، على حساب الصفاقسي التونسي، حينما سجل هدفين ساهما في أنتصار أبناء مصر بنتيجة 3-2.

تألق اللاعب بشكل ملحوظ، ساهم في انضمامه إلى المنتخب الوطني، ضمن المهاجمين الذين اعتمد عليه المدرب الأمريكي بوب برادلي، المدير الفني الأسبق للفراعنة، ليزداد بريق عمرو جمال معه في مشوار التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014، قبل موقعة غانا الكارثية.

انتقاد الجماهير وقناعة "البدري"

عاد عمرو جمال، بعد إصابة، الرباط الصليبي، فاقدًا لجزءٍ كبير من المستوى الذي كان عليه قبلها، لتنهال الجماهير عليه بالانتقادات اللاذعة، إلا أن المديرين الفنيين الذين توافدوا على القلعة الحمراء، اعتمدوا على اللاعب، لإقتناعهم بقدراته.

وفي سناريو متكرر، جاء حسام البدري، إلى قيادة القلعة الحمراء، في بداية الموسم الحالي، ليعتمد في العديد من المباريات على عمرو جمال، الذي لم يكن موفقًا في الكثير منها.

وأصر البدري، على موقفه بإشراك اللاعب، والدفع به في مباريات مهمة، مؤكدًا إقتناعه التام بقدرات الغزال، موضحًا أنه صاحب القرار وضاربًا بنداء الجماهير عرض الحائط.

وأخيرًا سنحت الفرصة، لعمرو جمال، حتى يرد الجميل لمدربه، ويخرس ألسنة المشككين، عندما شارك في مباراة القطن الكاميروني، خلال الموسم الحالي، في دور المجموعات في بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وسجل الغزال، بالفعل، هدفين في مرمى الفريق الكاميروني، ليمنح الفوز للأهلي في مباراة مصيرية بثلاثية مقابل هدف، كان لها دورًا كبيرًا في تأهل المارد الأحمر إلى الدور التالي.

وفي تتابع لمسيرة اللاعب الكروية، وافق القلعة الحمراء على مغادرته لخوض تجربة جديدة في جنوب إفريقيا، ربما تسطر كلمة السر في عودته إلى سابق عهده، قبل الإصابة التي حرمت الكثيرين من عمرو جمال الذي عرفناه قبل "الصليبي".


برجاء اذا اعجبك خبر بعد انتقاله إلى بيدفيست.. لحظات مضيئة في تجمع "الغزال" مع القلعة الحمراء قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بطولات