مصطفى مراد فهمى: القلعة الحمراء يحتاج شاب إنجازات مش موهبة كروية (حوار)
مصطفى مراد فهمى: القلعة الحمراء يحتاج شاب إنجازات مش موهبة كروية (حوار)

مصطفى مراد فهمى: القلعة الحمراء يحتاج شاب إنجازات مش موهبة كروية (حوار) حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مصطفى مراد فهمى: القلعة الحمراء يحتاج شاب إنجازات مش موهبة كروية (حوار) .

صحيفة الوسط - لا تملك إلا أن تقف له ولتاريخه إجلالا وتقديرا.. فيجبرك أدبه الجم ودماثة خلقه وتواضعه على استحضار الهيبة فى حضرته.. ظل طوال تاريخه طلسما وكنزا مهجورا وعندما عاد للساحة عاد لغزا محيرا للجميع.. ضرب حوله المنجمون الودع.. وسأل عنه المشعوذون نجوم الفلك.. من هو هذا النائب فى قائمة محمود طاهر إنه المفاجأة ورمانة الميزان ونقطة التحول فى انتخابات الأهلى مصطفى مراد فهمى السكرتير التاريخى للاتحاد الأفريقى ومدير لجنة المسابقات بالاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» الذى زاد ترشحه لمنصب النائب ضمن قائمة محمود طاهر فى انتخابات الأهلى التى ستجرى يوم 30 نوفمبر الجارى سخونة للمعركة الانتخابية، فقد كان بمثابة الضربة القاضية والنقطة الفارقة فى مشوار الانتخابات الأكثر سخونة فى تاريخ النادى.. وبات أعضاء الجمعية العمومية فى حيرة فى الاختيار بينه ومنافسه العامرى فاروق وزير الرياضة السابق المرشح لنفس المنصب ضمن قائمة الخطيب.. فمصطفى مراد فهمى يمتلك سيرة ذاتية تدفع أى عضو للتفكير ألف مرة فى حسم اختيار النائب.. فقد شغل منصب سكرتير الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على مدار 28 عاما.. وعضوا بالمكتب التنفيذى لـ«فيفا» خلال حقبة التسعينيات.. وأول مصرى يتولى منصب مدير المسابقات بـ«فيفا».. مما أكسبه علاقات دولية وخبرات إدارية غير مسبوقة.. ولكن بات غيابه عن القلعة الحمراء فى السنوات الماضية ليدفع معارضيه للتشكيك فى قدراته الإدارية الكبيرة فى وقت كان نفس هؤلاء هم من يتباهون ويتفاخرون بقيادته للمناصب الدولية واحدا بعد الآخر ويحافظ عليها وعلى سمعة بلاده التى يمثلها فى المحافل الدولية.

«المصرى الأن» التقت بمصطفى مراد فهمى وحاصرته بكافة الاتهامات التى حاصرته منذ إعلان ترشحه للانتخابات.. فجاءت إجاباته صارمة وطموحاته كبيرة للأهلى وأعضائه.

■ فى البداية لماذ أقرت إجتياز تجرية الانتخابات حاليا؟

- دفعنى لخوض الانتخابات سببان الأول خدمة الأعضاء خصوصا أننى من عائلة تعشق النادى الأهلى وتربيت داخل جدرانه فأتشرف بأننى من عائلة فهمى ذات الباع الطويل فى تاريخ النادى والتى كان من بينها ثلاثة أشقاء خلال حقبة الثلاثينيات وهم عزيز فهمى ومحمد فهمى ووالدى مراد فهمى وهى ظاهرة لم تتكرر داخل الأهلى سوى مع عائلة مراد فهمى وعائلة صالح سليم والسبب الثانى هو أننى امتلك خبرات دولية وإدارية يعلمها الجميع سواء فى المناصب التى تقلدها من بينها سكرتير الاتحاد الأفريقى على مدار 28 عاما خدمت فيها الكرة المصرية والأفريقية فضلا عن أننى أول مصرى مديرا للجنة المسابقات بالاتحاد الدولى لكرة القدم فضلا عن أننى كنت عضوا بالمكتب التنفيذى بالاتحاد الدولى فى التسعينيات قبل هانى أبوريدة.

■ كيف جاء اختيارك ضمن قائمة محمود طاهر؟

- تلقيت عرضا من المهندس محمود طاهر رئيس النادى بخوض الانتخابات معه على منصب النائب ووجدت أن الرئيس الحالى قدم إنجازات لم تتحقق فى القلعة الحمراء عبر تاريخه فى فترة زمينة قصيرة جدا لم تتخط الثلاث سنوات لدرجة أننى قلت لزوجتى عندما دخلت فرع النادى بالشيخ زايد للمـرة الأولي إن محمود طاهر يستحق تمثالا لما حققه من طفرة إنشائية واجتماعية ورياضية داخل النادى فى فترة وجيزة.

■ ألا ترى أنك تبالغ فى وصفك لما فعله محمود طاهر داخل الأهلى؟

- لا أبالغ مطلقا فعندما يتحدث مجلس حسن حمدى عن إنجازاته السابقة فهو يتحدث عن إنجازات فى فترة 14 عاما متتالية لكن ما فعله طاهر أشبه بالمعجزة والإنجاز لأنه حققه فى 3 سنوات فقط وأنا أرى هذا إنجازا غير مسبوق لم يسبقه أحد فى تحقيقه ولو كان محمود طاهر قام ببناء سور فرع الشيخ زايد فقط على كل هذه المساحة فهذا وحده إنجاز لكنه لم يكتف بذلك بل صنع من فرع زايد تحفة معمارية وناديا يضاهى الأندية الأوروبية والعالمية فى الفكر الاقتصادى والتسويقى والرياضى والاجتماعى فالأهلى الآن فى مرحلة جديدة من العالمية.

■ لماذا اخترت منصب النائب؟

- قلت لك إننى شغلت مناصب ضخمة فى حكومة الساحرة المستديرة على المستوى العالمى فقد شرفت بأن أكون فى يوم من الأيام منسق اللقاء النهائية لكأس العالم 2010 فى جنوب أفريقيا بين إسبانيا وهولندا والتى نالت إشادة من الجميع وغير ذلك العديد من الخبرات لذلك أقرت استغلال ذلك فى خدمة الأهلى فضلا عن عدم ترشح خالد مرتجى لنفس المنصب فى القائمة الثانية لأنه قريب من نفس الفكر الذى امتلكه بحكم أننا تزاملنا فى الشغل بالاتحاد الدولى.

■ هل معنى كلامك أن المنافسة ستكون سهلة بالنسبة لك أمام العامرى فاروق؟

- كل الاحترام للمنافس الآخر لكن لا يوجد مرشح عليه إجماع من كافة الأعضاء.

■ لكن أنصار الخطيب يؤكدون أنك بعيد عن النادى ولا تابع مشاكل الأعضاء؟

- للأسف أرى أن القائمة الأخرى لا تتحدث عن ماذا سيقدمونه أو ما قدموه للنادى عندما كان بعضهم أعضاء فى مجالس سابقة ولا يتحدثون أيضا عن برنامجهم الانتخابى مستقبلا لكنهم يحاولون التحدث بشكل سلبى عن قائمة محمود طاهر وكأنهم للمـرة الأولي يخوضون الانتخابات وأؤكد لك أننا تعلمنا قيم ومبادئ الأهلى من عائلتنا ومن أعضاء النادى ونسعى للحفاظ عليها لأننا من المفترض أننا نتنافس فى انتخابات شريفة ولخدمة أعضاء النادى وليس الإساءة للآخرين والبحث عن مصالح شخصية وقد اتفقنا داخل القائمة بعد الرد على الإساءة بالإساءة احتراما لقيم ومبادئ النادى.

■ لكنك لم ترد عن ابتعادك عن النادى؟

- أنا لست بعيدا عن النادى بل على العكس قريب جدا من الأعضاء فى الفترة الأخيرة وعلى تواصل مع مجموع كبير جدا من الأعضاء لكننى لا أحب الضجيج والشو الإعلامى حتى يتبين أننى قريب من الأعضاء أو بعيد عنهم ويكفينى حفاوة وحب الأعضاء لى خلال مقابلتى وجولاتى بين الأعضاء سواء فى صحيفة الوسط أو مدينة نصر أو الشيخ زايد وهو أمر لا يحدث مع مرشحين آخرين.

■ هل صراع النائب بين العامرى فاروق ومرتجى فى قائمة الخطيب شجعك على اختيار هذا المنصب؟

- لا أرغب فى التعليق على القائمة الأخرى لأننى ببساطة أحترم مبادئ النادى فى أن يتحدث كل مرشح وكل قائمة عن برنامجها الانتخابى وعما سيقدمه لخدمة الأهلى وكل عضو حر فى قراره وفى اختيار من يمثله داخل المجلس.

■ لماذا راهنت على محمود طاهر؟

- قلت لك إنه حقق إنجازات لم يستطع أى مجلس من قبله تحقيقها فى هذه الفترة الوجيزة رغم كل الحروب والمشاكل والأزمات التى واجهها فهناك بطولات تحققت فى عهد مجالس سابقة لكن ما تحقق من بطولات فى كافة الألعاب والفوز بالدورى أضخم من مرة وكأس مصر بعد غياب طويل والكونفيدرالية الأفريقية للمـرة الأولي فى تاريخ الأهلى والأندية المصرية وبطولات الألعاب الأخرى وخدمات الأعضاء والارتقاء بمستوى النادى ومقراته هو الذى جعلتى أفضل الانضمام لقائمة طاهر فضلا عن قناعتى الشخصية بأنه الأنسب فى الفترة المقبلة وهو يستحق فترة ولاية ثانية لاستكمال الإنجازات التى حققها فى 3 سنوات فقط.

■ لكنه يواجه منافسا يمتلك شعبية جارفة؟

- لو الأهلى يدار بالشعبية والموهبة الفذة لكان مختار التتش صار رئيسا للقلعة الحمراء عند اعتزاله.. فالتتش كان أحد أعظم من لعب الكرة فى جيله لدرجة أن إحدى الصحف الإنجليزية وصفته بأنه أفضل لاعب فى العالم وذلك بعد مشاركته مع منتخب مصر فى كأس العالم عام 34 وبعد أدائه الرائع الذى أبهر به العالم كله فى مباراة المنتخب مع المجر فى المونديال والتى خسرها المنتخب 4/2 ورغم أنه لم يحرز الهدفين لكنه هو الذى صنعهما لعبد الرحمن فوزى ومع ذلك أشاد به العالم لموهبته ورغم ذلك كله لم يطلب رئاسة النادى بل طالب مع الأعضاء بترشح عبود باشا لرئاسة النادى وقبل التتش أن يكون عضوا فى هذا المجلس من أجل مصلحة الأهلى.

■ ماذا تقصد؟

- أقصد أن حكومة الأهلى لا المزيد إلى موهبة كروية أو شعبية جماهيرية فانا شخصيا من محبي الخطيب نجم الكرة الكبير بل اننى قدمته فى احدى حفالات الاتحاد الأفريقى لكرة القدم وقلت اننى افتخر أن اكون من جيل الخطيب الذى يكبرنى بسبعة ايام فقط بل يحتاج إلى شخصية قيادية وادارية صحيفة الوسط لها النجاح فى ادارة النادى مثل محمود طاهر الذى اعتقد انه الانسب والأجدر برئاسة النادى والاحق كما قلت بفترة ولاية ثانية. وانا من خلالك اريد أن أشار أن الخطيب احد ابرز 5 لاعبين فى الكرة المصرية وهم حسين حجازى ومختار التتش ورفعت الفنجيلى وصالح سليم ومحمود الخطيب

■ ما الذى ستقدمه قائمة طاهر فى حالة نجاحكم؟

- دعنى أؤكد أننا شركة وقائمة متجانسة ومتفاهمة ومتحابة تحالفت لخدمة الكيان الأحمر وأعضائه وجماهيره وإعلاء شأنه سواء المستوى البطولات المحلية والقارية والعالمية فهدفنا هو إنشاء استاد للأهلى يليق باسم وتاريخ القلعة الحمراء وسنعلن عن تفاصيله وتصميمه الهندسى الذى تبلغ منه إحدى الشركات العالمية الألمانية المتخصصة فى بناء الاستادات وسوف يتم الإعلان عن معلومـات هذا الحلم خلال مؤتمر صحفى للقائمة خلال أيام.

■ كم سيتكلف استاد الأهلى الجديد؟

- دعنى أشار لك فى البداية أنه بخلاف الشركة الألمانية فإن هناك شركات عالمية أخرى ترغب فى تنفيذ مشروع استاد الأهلى فأنت تتحدث عن اسم عريق وعلامة تجارية وتسويقية بازرة يتهافت عليها الجميع فى العالم هى النادى الأهلى.

■ لكنك تمتلك من الخبرات والتجارب السابقة التى تجعلك على دراية بحجم التكلفة؟

- التكلفة تتحدث فى ضوء العديد من الأمور الخاصة بالاستاد مثل المساحة الإجمالية وسعة الملعب وطريقة التصميم ولك أن تتخيل أن أحد الملاعب فى برازيليا تكلف 500 مليون دولار ورغم التكلفة الكبيرة إلا أن هذا الملعب لا ينتهز الاستغلال الأمثل فى مدينة برازيليا ويطلقون عليه الفيل الأبيض لأنه ليس ملعبا لنادٍ كبير ذى شعبية كبيرة ولا تقام عليه مباريات لفريق جماهيرى، لذلك دعنا ننتظر للاستقرار على شكل وتصميم الاستاد أولا ثم نتكلم عن التكلفة، وثق تماما أن حكومة الأهلى قادرة على توفير أى مبلغ لبناء الاستاد فى يوم واحد.

■ كيف فى يوم واحد؟

- تخيل لو أن حكومة النادى طرحت المشروع للاكتتاب وطالب ملايين الجماهير الحمراء فى العالم كله بالاكتتاب وشراء صك بناء الاستاد مقابل أن يحصل كل مساهم على هذا الصك باسمه، وأنه شارك فى بناء استاد الأهلى، تخيل معى كم سيجنى الأهلى من ذلك؟ أعتقد فى هذا الوقت مهما كانت التكلفة سيتم جمعها فى يوم واحد وشوف أنت جماهير الأهلى تقدر تعمل إيه وقتها.

■ ماذا عن دور الدولة فى بناء استاد الأهلى الجديد؟

- مصر دولة كبيرة وعظيمة وتمتلك من الشخصيات البارزة والإمكانيات ما يؤهلها لتكون من أعظم دول العالم، والبلد يحتاج كل مليم، لذلك يجب ألا نثقل على كاهل الدولة أعباء مالية لبناء الاستاد لكن كل ما نحتاجه من الدولة هو تسهيل وتيسير الأمور الإدارية ورخص البناء، خصوصا فيما يخص أطوال وارتفاعات الاستاد التى حتما ستحتاج إلى موافقات خاصة، وثق تماما لو الدولة ساعدت الأهلى فى الأمور الإدارية سيرى الاستاد النور فى 4 سنوات فقط.

■ هل تحلم أن يكون استاد الأهلى يضاهى أحد الاستادات العالمية؟

- أعتقد أن الأقرب لذلك هو استاد بايرن ميونخ الألمانى.. لكننى على المستوى الشخصى أتمنى أن يكون أسوة باستاد اليوفينتوس الإيطالى، باعتبار أن تصميم الملعب قريب من الجماهير وهو ما يعطي متعة كبيرة للمباريات.

■ هل يمكن أن تؤثر خسارة فريق الكرة بطولة أفريقيا على قائمة طاهر؟

- لا أعتقد أن حساب الأعضاء يكون بالقطعة.. فالأهلى استحق التأهل إلى نهائى أفريقيا وخسر بشرف، ولم يرتد من الأدوار الأولى.. لكن الفريق حقق العديد من البطولات الأخرى خلال السنوات الماضية.

■ ما رأيك فى مستوى الفريق منذ تولى حسام البدرى المسؤولية؟

- الفريق يسير بخطى ثابتة.. واجه إحلال وتجديد فى بداية تولى المجلس بعد اعتزال مجموع من نجوم الكرة، لكنه سرعان ما عاد للبطولات من حـديث ووجود البدرى يحقق استقرارا كبيرا بالقلعة الحمراء.

■ بالمناسبة.. لماذا هاجمت شريف إكرامى؟

- لم أهاجم شريف إكرامى نهائيا، فهو حارس النادى، وأتمنى أن يكون فى أفضل فى مستوى على الإطلاق، لكن ما قصدته كان تحليلا للعبة التى سجل منها فريق الوداد المغربى هدف اللقاء ومن خلال رأى خبراء فى اللعبة على رأسهم مروان كنفانى.. وكل ما قصدته هو أن تكون هناك منافسة فى حراسة المرمى بين أضخم من حارس وليس الاعتماد على حارس واحد فقط.

■ كيف؟

- أذكر أن الترسانة عندما فاز ببطولة الدورى كان يمتلك ثلاثة حراس، هم الأفضل فى الستينيات، وهم بهاء وطلعت والرشيدى، ومن ثم ارتفع مستواهم نتيجة المنافسة بينهم.. فى وقت لم يكن فيه الأهلى سوى الروبى حارس وحيدا بالفريق، بعد اعتزال عادل هيكل.. والزمالك كان به ألدو وشاهين.. وكان الترسانة يضم خمسة نجوم آخرين الشاذلى ورياض وبدوى وحرب والجندى، وكان يقودهم «عم الشيوى» واستطاعوا حصد بطولة الدورى ولم يكن قائدهم مدربا أجنبيا.

■ كيف يمكن أن يستفيد الأهلى من قطاع الناشئين؟

- قطاع الناشئين أحد أهم أولويات قائمة محمود طاهر.. فهدفنا إنشاء أكاديميات فى أفريقيا تضاهى الأكاديميات العالمية.. ويجب أن يستفيد الأهلى من ناشئيه وأن يتخلص من سيطرة وكلاء اللاعبين.

■ ماذا تقصد من سيطرة وكلاء اللاعبين؟

- وكلاء اللاعبين أصبح لديهم سطوة ونفوذ فى العالم لم يتمكن مسؤولو «فيفا» من التصدى لهم ولكن يجب أن يتم التعامل مع ما يفعلوه من خلال الاعتماد على أبناء النادى.

■ البعض يتهمك بأنك فصلت لوائح الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «كاف» لمنح الأهلى لقب «نادى القرن»؟

- رد مستنكرا.. اللوائح كان معمولا بها منذ عام 95 وتم وضعها من جانب لجنة داخل الاتحاد الأفريقى وتم الاستناد لها عام 2000 عند اختيار اللقب والذى كان يعتمد على النقاط وليس الأكثر حصولا على البطولات.

■ ألم يكشف النقاب «فيفا»أن الزمالك نادى القرن فى ذلك الوقت؟

- «فيفا» لم يكشف النقاب وليس له علاقة باختيار لقب القرن.. والأهلى استحق اللقب وفقا للوائح المعمول بها، ولا تنسى أن الزمالك حصد كل البطولات الأفريقية عندما كنت مسؤولا بالكاف، وهو ما ينفى أى تدخل من جانبى فى اختيار الأهلى نادى «القرن»

■ هل ترى أن مصر قادرة على استضافة مونديال 2026.. أم تخشى أن يتكرر صفر مونديال 2010؟

- دعنى أؤكد لك أن مصر قادرة على استضافة أى بطولة.. ونمتلك الإمكانيات البشرية لتحقيق ذلك.. ولا أعرف أن الوقت المسموح به للتقدم بإعلان نية استضافة البطولة قد فات أم لا، خصوصا أن الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا تقدمت بملف مشترك لتنظيم المونديال بالإضافة للمغرب.

■ ماذا عن صفر المونديال؟

- بصراحة لم نكن نستحق أن نحصل على «صفر» ولم نستحق أيضا الحصول على التنظيم، لكن المشكلة أنهم اعتمدوا فقط على هشام عزمى وتحمل بمفرده حلم الدولة فى المطالبة بتنظيم بطولة عالمية.. ووقتها جلست معهم وعددت لهم شخصية كل مسؤول مؤثر بـ«فيفا» وكيفية التعامل معه لكنهم للأسف لم يأخذوا برأيى.

■ ما رأيك فى مشكلة الاسترشادية مع الأهلى؟

- اعتقدت أن اللجنة الأوليمبية جانبها الصواب فى التعنت مع الأهلى وأعضائه فى هذه الأزمة، خصوصا أن النادى كان يهدف للقضاء على التزوير فى صناديق الجمعية العمومية من خلال إجرائها على يومين ومنح الأعضاء حق التواجد بكثافة للإدلاء بأصواتهم سواء فى اللائحة أو فى إجراء آخر.

■ أخيرا.. هل ترغب فى توجيه مؤشر لأعضاء الأهلى؟

- أتمنى أن يتواجدوا فى الانتخابات بكثافة وأن يمنحوا محمود طاهر فترة ثانية لاستكمال ما حققه من إنجازات.. ولهم الحرية فى اختيار القائمة بأكملها.. وأن يسأل الأعضاء من خارج النادى الذين سيتواجدون فى الجمعية العمومية من يترددون على النادى وينعمون بالتطوير الذى طرأ على الخدمات ولا يعتمدوا على أسماء معينة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

برجاء اذا اعجبك خبر مصطفى مراد فهمى: القلعة الحمراء يحتاج شاب إنجازات مش موهبة كروية (حوار) قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم