رضا عبد العال أطلق الشرارة وصلاح محسن تربع على العرش.. أغلى اللاعبين في تاريخ الدوري
رضا عبد العال أطلق الشرارة وصلاح محسن تربع على العرش.. أغلى اللاعبين في تاريخ الدوري

رضا عبد العال أطلق الشرارة وصلاح محسن تربع على العرش.. أغلى اللاعبين في تاريخ الدوري حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر رضا عبد العال أطلق الشرارة وصلاح محسن تربع على العرش.. أغلى اللاعبين في تاريخ الدوري .

صحيفة الوسط - أعلن الكابتن عبد العزيز عبد الشافي المدير الرياضي وعضو اتحاد الكرة بالأهلي عن تعاقد النادي مع صلاح محسن مهاجم إنبي لمدة 5 سنوات، لتصبح أكبر صفقة في تاريخ الكرة المصرية، بعد تألق المهاجم الشاب بشكل لافت رفقة الفريق البترولي، حيث لعب صاحب الـ19 عامًا، 18 مباراة في الدوري هذا الموسم بواقع 1.605 دقيقة، سجل خلالهم 7 رؤية وصنع 2 آخرين.

وتشير المصادر والتقارير إلى أن مهاجم نادي إنبي سيكلف القلعة الحمراء، مايزيد عن 35 مليون جنيه، ليصبح أغلى لاعب في تاريخ الدوري المصري، حيث سيتحمل القلعة الحمراء 20 مليون جنيه، وسيدعم تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية، والرئيس الشرفي للنادي باقي قيمة الصفقة.

شهدت الصفقة فصول كثيرة خلال الأيام الماضية، بدأت برفض المهاجم الذي يتبقى في عقده مع إنبي 4 سنوات ونصف، الاحتراف بعد بُلُوغ له عروض من النمسا، كما أن اللاعب طلب الرحيل عن الفريق في شهر يناير الحالي والانضمام للأهلي، علاوة على إِرْتَدادٌ الزمالك من الصفقة بعد أن عرض دفع 20 مليون جنيه إلى جانب إعارة كل من باسم مرسي ومحمد إبراهيم.

إِعْـتِزال صلاح محسن للأهلي مقابل مايزيد عن 35 مليون جنيه، وهو مبلغ ضخم وفقًا للصفقات التي حدثت في المواسم السابقة، جاء في وقت اشتعال سوق انتقالات اللاعبين، نظرًا لتعويم الجنيه، والفارق الكبير بين الجنيه والدولار.

كما أن الأندية الصغيرة تغالي بشكل كبير في بيع صفقاتها للأهلي والزمالك، نظرًا لإعارة لاعبي القطبين للدوري السعودي بمبالغ كبيرة، علاوة على أن عوائد البث والرعاية ارتفعت بشكل كبير، حيث أن رعاية القلعة الحمراء بلغت 231.25 مليون جنيه لـ3 سنوات بعد أن كان الرقم السابق 141 مليون جنيه، علاوة أن المارد الأحمر وصل حقوق بث مبارياته محليا مقابل نحو 120 مليون جنيه في 3 سنوات لشركة بريزنتيشن، في المقابل بلغت قيمة عقد الزمالك مع بريزنتيشن 224 مليون جنيه على الأقل في 4 سنوات مقابل حقوق رعايته إضافة لبث مبارياته المحلية.

وفتح صلاح محسن الباب لاستعراض أغلى الصفقات في تاريخ الدوري، نستعرضها لكم خلال التقرير التالي:

محمد عنتر

حسم الزمالك صفقة محمد عنتر، صانع ألعاب الأسيوطي، الذي وقع للنادي الأبيض، لمدة 4 مواسم ونصف، مقابل 15 مليون جنيه، إلى جانب 25 في المائة من عائد بيع اللاعب، لأي نادٍ آخر في المستقبل، وجاء ذلك بعد جلسة مفاوضات، جمعت أحمد مرتضى منصور، نجل رئيس الزمالك، وإسماعيل يوسف، عضو مجلس الإدارة، مع سيف الأسيوطى، رئيس شركة الأسيوطي للاستثمار الرياضي، في مقر النادي الأبيض.

وشهدت تلك الصفقة صراعات شرسة بين الزمالك والأهلي، حيث أن الفريق البورسعيدي عرض 13 مليون جنيه لضم صاحب الـ25 عامًا، كما أن القلعة الحمراء عرضت 13 مليون جنيه كاش إلا أن مسؤولي الزمالك نجحوا في خطف اللاعب في الرمق الأخير، على الرغم من أن المارد الأحمر وصل عرضه الأخير 15 مليون جنيه.

إسلام عيسى 

أعلن نادي النصر، إِعْـتِزال مهاجمه إسلام عيسى، إلى المصري البورسعيدي، بعقد يمتد إلى 5 مواسم، بعد جلسة جمعت بين عدنان حلبية، عضو مجلس حكومة المصري، ومسؤولي نادي النصر، ووقع اللاعب صاحب الـ23 عامًا بشكل رسمي على العقد الجديد، بعد أن بلغت قيمة الصفقة نحو 10 ملايين جنيه.

كابونجو كاسونجو

في يونيو 2016، انتقل الكونغولي كاسونجو كابونجو مهاجم فريق الاتحاد السكندري، إلى فريق فريق الزمالك لمدة أربعة مواسم، مقابل 15 مليون جنيه، وذلك بعد أن قدم موسم مميز رفقة الفريق السكندري.

محمود حمدي «الونش»

أتم نادي الزمالك انتقال مدافع طلائع الجيش محمود حمدي "الونش" إلى القلعة البيضاء، في أغسطس 2016، لمدة 5 مواسم مقابل 10 ملايين جنيه.

محمود علاء 

في أغسطس 2017، وقع محمود علاء مدافع وادي دجلة للزمالك على عقد يمتد لـ5 مواسم مقبلة مقابل 12 مليون جنيه، بعد أن لعب علاء 31 مباراة في الموسم المنتهي حينها وسجل 5 رؤية.

الشامي وعبدالله جمعة 

ضم نادي الزمالك، محمد الشامي وعبدالله جمعة، ثنائي فريق إنبي، لصفوف الفريق الأول لكرة القدم، مقابل 22 مليون جنيه للنادي البترولي، إضافة إلى جزء من مستحقات إنبي من صفقة محمد ناصف وأسامة إبراهيم المتأخرة لدى النادي الأبيض.

مروان محسن

تمكن النادي القلعة الحمراء في يوليو 2016، من ضم مروان محسن، مهاجم النادي الدروايش، مقابل 10 مليون جنيه، بعد منافسة شرسة مع الزمالك الذي كان يرغب في ضم اللاعب، قبل إِرْتَدادٌ الأخير من الصفقة بسبب مغالاة الدروايش في المقابل المادي.

ميدو جابر

في أغسطس 2016، نجح النادي القلعة الحمراء في التعاقد مع ميدو جابر قادما من فريق مصر للمقاصة بعد مفاوضات دامت طويلا مع الفريق الفيومي، مقابل 7 مليون جنيه بالإضافة إلى إعارة أحمد الشيخ، وشهدت الصفقة صراع شرس مع الغريم اللدود الزمالك، لكن جابر أعلن لمسئولي المقاصة أن رغبته في الانتقال  إلى فريق النادي القلعة الحمراء الأمر الذي جعل الزمالك ينسحب من الصفقة.

ثورة 25 يناير

بعد ثورة 25 يناير، حدث هبوط كبير في سوق الانتقالات، بعد منع الجمهور من الحضور، ومطالبة الأندية من الحد من المغلاة في ضم اللاعبين، حيث حينها ضم الزمالك 3 لاعبين وهم (معروف يوسف وأحمد دويدار وخالد قمر) من الشرطة مقابل 6 ملايين جنيه، كما ان القلعة الحمراء ضم 3 وهم: (محمد فاروق وباسم علي ومحمد رزق) مقابل 5 مليون جنيه من نادي المقاولون العرب.

شريف عبدالفضيل 

في يوليو 2009، حُسمت صفقة إنتقال المدافع شريف عبد الفضيل من ناديه الدروايش الى النادي القلعة الحمراء المصري مقابل 7.5 مليون جنيه بالإضافة للاعب القلعة الحمراء أحمد صديق، بعد وقع عبدالفضيل على عقد رسمي لمدة 4 سنوات.

عبد الله السعيد 

في سبتمبر 2011، ضم النادي القلعة الحمراء لاعب خط وسط النادي الدروايش عبدالله السعيد مقابل 6 مليون و750 الف جنيه بالإضافة الي تنازل اللاعب عن مستحقاته المالية لدي النادي الساحلي وإعارة اللاعب الجزائري امير سعيود للنادي الاصفر.

أكوتي 

بعد تألق الغانى أكوتى منساه مع المصرى وبات من أهم لاعبى الوسط المدافع بالدورى المصرى، أنطلق مسئولو الأهلى والزمالك فى الاهتمام بالتعاقد معه قبل أن ينجح الفريق الأحمر فى ضمه مقابل مبلغ خيالى وقتها وصلت قيمته إلى 9 ملايين جنيه، إضافة إلى الثلاثى خالد بيبو ومحمد فضل والناشئ عاشور الأدهم، في مايو 2005.

رضا عبدالعال 

هو من أطلق الشرارة، كما أنه صاحب أشهر صفقة انتقال بين قطبي الكرة المصرية القلعة الحمراء والزمالك رغم أنها كانت "فألاً سيئاً" عليه لظهوره بمستوى أقل مع "القلعة الحمراء"، وقصة انتقاله من الزمالك إلى القلعة الحمراء كانت من أضخم الموضوعات التي شغلت الرأي العام في مصر آنذاك، بل امتدت إلى العالم العربي بأسرة نظراً لطول المفاوضات وضخامة المقابل المادي والذي بلغ نحو 650 ألف جنيه وهو رقم قياسي بحسابات عام 1993.

ولم يكن عبد العال يفكر في الانتقال إلى القلعة الحمراء،‏ لكن الخلاف المالي الذي دب بينه وبين مسؤولي الزمالك نهاية موسم 1992-1993‏ رغم قيادته الفريق إلى الفوز بالدوري لموسمين متتاليين، دفعه للموافقة على العرض المغري الذي قدمه الغريم التقليدي القلعة الحمراء ليكون صاحب أشهر قصة انتقال بين القطبين الكبيرين، بعد أن انضم لصفوف الزمالك عام‏ 1987‏ مقابل 3 آلاف جنيه.

برجاء اذا اعجبك خبر رضا عبد العال أطلق الشرارة وصلاح محسن تربع على العرش.. أغلى اللاعبين في تاريخ الدوري قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري