برشلونة ينجو من مصيدة ألافيس ويواصل تحليقه بصدارة الليجا
برشلونة ينجو من مصيدة ألافيس ويواصل تحليقه بصدارة الليجا

برشلونة ينجو من مصيدة ألافيس ويواصل تحليقه بصدارة الليجا حسبما ذكر الصباح الجديد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر برشلونة ينجو من مصيدة ألافيس ويواصل تحليقه بصدارة الليجا .

صحيفة الوسط - مدريد ـ مصادر:
قلب فريق برشلونة الطاولة على ضيفه ديبورتيفو ألافيس وحول تأخره بهدف إلى أنتصار بنتيجة "2-1" في اللقاء التي أقيمت بينهما على ملعب «كامب نو»، مساء أول
أمس، في الجولة الحادية والعشرين للدوري الإسباني.
تقدم ألافيس في الدقيقة 23 عن طريق المهاجم جون جيديتي وتعادل برشلونة في الدقيقة 72 بهدف لويس سواريز ثم أحرز ليونيل ميسي هدف الفوز في الدقيقة 84.
ورفع برشلونة رصيده بهذا الفوز إلى 57 نقطة في صدارة الترتيب بقيادة مديره الفني إرنستو فالفيردي وتجمد رصيد ألافيس عند 19 نقطة في المركز السابع عشر مع مديره الفني أبيلاردو فيرنانديز.
وبهذا الهدف يصبح اللاعب الأوروجوياني لويس سواريز ضمن الأساطير، الذين سجلوا في الليجا خلال 8 مباريات على التوالي في موسم واحد.
وذكر حساب «ميستر شيب» الإسباني، إن سواريز أصبح رابع لاعب من برشلونة يسدد في 8 جولات متتالية، وسبقه لهذا الإنجاز ماريانو مارتين، في عام 1943 والبرازيلي رونالدو في 1997 والأرجنتيني ليونيل ميسي في 2012.
كما استطاع أوروجوياني آخر الوصول لهذا الإنجاز وهو دييجو فورلان، وقد فعلها مع أتلتيكو مدريد في عام 2009. وجاء هدف سواريز، بعدما ظل الفريق الكتالوني متأخرًا على ملعبه ووسط جماهيره بهدف حتى الدقيقة 72، عندما لعب أندريس إنييستا كرة عرضية من الجهة اليسرى، قابلها لويس سواريز بقدمه مباشرة في الشباك، بعدما فشل مدافع ألافيس في اللحاق بها قبل أن تدخل الشباك. ورفع لويس سواريز رصيده بهذا الهدف إلى 16 هدفًا في الليجا هذا الموسم.
من ناحيته، ذكر إرنستو فالفيردي، مدرب نادي برشلونة، إن فيليب كوتينيو، صاحب أغلى صفقة انتقال في تاريخ النادي الكتالوني، سيحتاج إلى الوقت، للتأقلم مع الفريق.
وانصبت كل الأضواء نحو صانع اللعب البرازيلي، لكنه خرج في الشوط الثاني، أمس الأول، وشارك باكو ألكاسير على حسابه، بعدما تأخر برشلونة بهدف أمام ألافيس في الدقيقة 23، في إطار الليجا.. وفاز برشلونة بعد ذلك، بنتيجة 2-1، بفضل هدفي لويس سواريز وليونيل ميسي.
وشارك كوتينيو في الجانب الأيمن من الملعب، وتعاون بشكل جيد، لكنه فشل في ترك بصمة مؤثرة في ظهوره الأول كأساسي في الكامب نو، بعدما ظهر كبديل خلال الفوز 2-0 على إسبانيول، في كأس ملك إسبانيا، الخميس السابق.
وأضاف فالفيردي للصحفيين دفاعا عن كوتينيو «اللاعبون ليسوا ماكينات يمكن وضعها فقط داخل المصنع وتبدأ في الشغل مباشرة.. وتابع «أعتقد أنه لعب بشكل رائع، وكان يطلب الحصول على الكرة ويملك مهارات مهمة، هو يتأقلم بشكل تدريجي».. وتمتع كوتينيو أيضا بدعم من زميله السابق في ليفربول، المهاجم لويس سواريز.. وذكر سواريز «يكون من الصعب دائما إجتياز اللقاء الأولى في الكامب نو في الدوري. لعب بشكل رائع جدا وحاول زيادة إيقاع اللقاء، والفريق سعيد بما فعله».

برجاء اذا اعجبك خبر برشلونة ينجو من مصيدة ألافيس ويواصل تحليقه بصدارة الليجا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الصباح الجديد