جوكيكا: التعادل عادل وفريقنا لا يستحق المركز الأخير
جوكيكا: التعادل عادل وفريقنا لا يستحق المركز الأخير

جوكيكا: التعادل عادل وفريقنا لا يستحق المركز الأخير حسبما ذكر الخليج ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر جوكيكا: التعادل عادل وفريقنا لا يستحق المركز الأخير .

صحيفة الوسط - أبوظبي: صديق عباس

خرج فريق الظفرة بنقطة غالية في المواجهة التي جمعته مع الوحدة أمس الأول، وفرض عليه التعادل بهدف لكل فريق في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء عن طريق عصام العدوة الذي حرم الوحدة من النقاط الثلاث، بينما منح فريقه نقطة غالية في أول مباراة للمدرب الجديد للفريق جوكيكا في الدوري.
كان الوحدة الطرف الأفضل في اللقاء طوال الشوطين، لكنه لم يحسن التصرف مع اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء، خاصة وأن الظفرة نشط كثيرا في الحصة الثانية من اللقاء بعد التغييرات التي أجراها المدرب جوكيكا لضخ الحيوية في وسط الملعب والمقدمة الهجومية بدخول ألميدا وعلي إبراهيم.
ووصف المقدوني جوكيكا هادجفسكي المدير الفني لفريق الظفرة التعادل مع الوحدة بالجيد والعادل للفريقين، مبينا أن الخروج بنقطة من فريق كبير مثل الوحدة وفي الدقائق الأخيرة يعطي اللاعبين دافعا لتحقيق مزيد من النتائج الجيدة في المباريات المقبلة، وأرجع جوكيكا ذلك للواقعية التي أدى بها فريقه.
وذكر: لعبنا بطريقة متوازنة، احترمنا المنافس وسعينا للخروج بنتيجة إيجابية وقد تحقق لنا ذلك نتيجة للتغييرات الموفقة التي أجريناها خلال اللقاء بدخول هداف الفريق الميدا وعلي إبراهيم وقبلهم التغيير الاضطراري بدخول المدافع ياسر الجنيبي مكان عبدالرحمن يوسف في الدقيقة 29 من الشوط الأول.
وأبدى المقدوني جوكيكا سعادته بتعادل فريقه الصعب وفي الوقت القاتل الذي كان من الصعب تغييره وأشاد جوكيكا بحارس الفريق زايد الحمادي الذي كان في الموعد متصديا لرأسية هداف الوحدة الأرجنتيني تيجالي في الدقيقة الأخيرة لتحرم أصحاب السعادة من سعادة التألق والتتويج بجانب الزعيم العيناوي.
وذكر: لا شك أن نقطة التعادل أمام فريق الوحدة ضمن الجولة الرابعة عشرة من الدور الثاني ستكون نقطة تحول وقوة دفع معنوية لفريقي الذي لم أقض معه سوى أيام، لذلك آمل أن تكون منصة انطلاقة تصاعدية حقيقية لفريق الظفرة الذي لا يستحق أن يكون في المركز الأخير في ترتيب أندية دوري الخليج العربي لكرة القدم، لذلك أؤكد أن التعادل الذي حققه فريق الظفرة سيمنح الفريق دفعة كبيرة خلال المباريات المقبلة انطلاقا من مباراة صحيفة الوسط.
وذكر جوكيكا أنه كان حريصا على الحد من خطورة نجوم الوحدة لتميزهم بالمهارات الفردية العالية وكيفية إيجاد الحلول فيما يعاني فريق الظفرة الغيابات المؤثرة وذكر: كان ضروريا التعامل مع اللقاء بحرص وتركيز شديدين للخروج بنتيجة إيجابية أمام خصم جدير بالبحث عن الفوز لإدراك التألق والتتويج، إلا أن قتالية لاعبي الظفرة وحماسهتم وحسن تنظيمهم وتنفيذ متطلبات اللعب حالت دون تحقيق طموحات فريق الوحدة المتميز.
ودافع جوكيكا عن اللاعبين الجدد في الفريق، الأوزبكي إيجور سرجيف والبرازيلي فرناندو سليفا، بعد أن ظهرا بمستوى لم يكن مقنعا لجمهور الظفرة وذكر: أتوقع أن يقدما الإضافة للفريق خلال الجولات القليلة المقبلة بعد الانسجام والتأقلم مع الدوري الإماراتي، والأمر ينطبق على اللاعب العائد وهداف الفريق البرازيلي اليتون ألميدا. مؤكداً أنه يُمْكِن منهم الأفضل في مقبل المباريات، واعترف مدرب الظفرة بمشاركة مدافعه عبد الرحمن يوسف بناء على رغبته وغيرته على شعار ناديه، قبل إكمال برنامج التأهيل العلاجي.

ريجيكامب: فرصة واحدة حرمتنا من التألق والتتويج والحظ ابتسم للظفرة

أثبت الروماني ريجيكامب المدير الفني لفريق الوحدة، أن فرصة واحدة أتيحت لفريق الظفرة بعد ركنية وصفها بغير الصحيحة، سجل منها هدف التعادل، وذكر: سيطرنا على مجريات اللقاء خلال الشوطين وكان ممكنا الخروج فائزين بأكثر من هدف لولا سوء الطالع الذي لازم الفريق، وابتسم للظفرة في آخر دقيقة ليخطف نقطة غالية.

وأبدى مدرب الوحدة عدم رضاه عن سُلُوك حكم اللقاء، مشيراً إلى أنه لا يحبذ الحديث عن التحكيم، ولكن أن تتكرر الحالات والأخطاء نفسها فذلك يبْتَهَلَ للتساؤل، على حد تعبيره.
وذكر: حاول فريقنا فك اللغز الدفاعي الذي لعب به فريق الظفرة وتكتله أمام المرمى، كنا الأفضل وكنا نستحق الفوز والعودة بالنقاط الثلاث بعدما تسيدنا اللقاء، فيما وجد الظفرة الذي لعب مدافعاً أغلب فترات اللقاء فرصة واحدة وفي الزمن القاتل ونجح في استثمارها وسجل هدف التعادل الذي حرمنا من نقطتين واكتفينا بنقطة من اللقاء.
وحول التغييرات التي أجراها في الجزء الأخير من اللقاء بخروج الثلاثي المتميز محمد الشحي، وإسماعيل مطر، ومحمد العكبري، ودخول لاعبين أقل خبرة مثل خالد باوزير، وناصر عبد الهادي، ومحمد سالم الظاهري، ذكر: كان هدفي الحفاظ على النتيجة في وقت كانت الأفضلية لمصلحة الظفرة، فريقنا أضاع العديد من الفرص ليستقبل في النهاية هدفاً، وهذه متعة الساحرة المستديرة التي يعرفها الجميع، فقدنا نقطتين كانتا ستضعاننا في التألق والتتويج مناصفة مع فريق العين، الصراع على التألق والتتويج ما زال مستمراً باستمرار المباريات والعبرة تكون دائماً في النهاية، تنتظرنا مواجهات صعبة وعلينا التحضير جيداً للمباريات المقبلة.

حداد وتبرع

تجاوب نادي الظفرة مع توجيهات وزارة شؤون الرئاسة بإعلان الحداد الرسمي على فقيدة البلاد المغفور لها بإذن الله سمو الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان والدة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وتم تنكيس الأعلام وإيقاف موسيقى دخول اللاعبين للملعب.
كما قام نادي الظفرة بالتبرع بريع مباراته مع الوحدة التي شهدها 620 فرداً للهلال الأحمر الإماراتي ووجدت الخطوة الإشادة من الجميع مواصلة لمبادرات نادي الظفرة.

محمد الشحي: فقدنا نقطتين

ذكر لاعب فريق الوحدة محمد الشحي أن فريقه فقد نقطتين غاليتين في الزمن القاتل الذي يصعب تعويضه، وذكر: علينا التركيز في المباريات المقبلة التي تعتبر مباريات كؤوس بعد أن استوعب الجميع الدرس بعدم تكرار ما حدث أمام فريق الظفرة، كنا نعرف بأن مبارياتنا مع فريق الظفرة لم تكن سهلة بالرغم أن الجميع رشحوا الوحدة لتحقيق الفوز ولكن في الساحرة المستديرة الفريق الذي يقدم داخل الملعب ويثبت أفضليته يحقق نتيجة جيدة.
وأرجع الشحي تَأَخَّر مستوى الفريق خلال اللقاء للإرهاق الذي نال من اللاعبين نتيجة لضغط المباريات وذكر: هدف واحد لم يكن كافياً للفوز بنقاط اللقاء خاصة أننا نلعب خارج ملعبنا وفي تقديري أن سُلُوك الفريق لم يكن كما كان من قبل، نأمل أن يعود الفريق من حـديث مع استثمار الفرص ونعد جماهيرنا أن القادم سيكون أفضل.

زايد الحمادي: نتيجة جيدة

عبر زايد الحمادي حارس مرمي فريق الظفرة عن سعادته بتحقيق نتيجة جيدة أمام الوحدة مبينا أن الظفرة احترم فريق الوحدة الذي يضم شركة من اللاعبين المميزين بقيادة إسماعيل مطر وحارس المرمي محمد الشامسي وذكر: النتيجة الإيجابية التي خرج بها الظفرة وهي الأولى في مشوار المدرب الجديد المقدوني جوكيكا وستكون بلا شك حافزا للفريق في مشواره القادم الذي يتطلب مضاعفة الجهد.
وأضاف: لا نفكر في الوقت الحاضر في الأداء الممتع بقدر اهتمامنا بحصد النقاط لأن فريقنا في موقف يحتاج فيه إلى أي نقطة حتى نحسم موقفنا ونضمن بقاءنا في دوري الخليج العربي، فريقنا يملك ما يؤهله لأن يكون في ترتيب جيد، نحتاج إلى التركيز والثقة بالنفس وعودة المصابين، وانسجام اللاعبين الجدد مع منح المدرب الجديد فرصة التعرف على قدرات كافة اللاعبين، ثقتنا كبيرة في أنفسنا وفي قدرتنا على تحقيق أستطلاع إيجابية في المباريات المقبلة.

برجاء اذا اعجبك خبر جوكيكا: التعادل عادل وفريقنا لا يستحق المركز الأخير قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الخليج