وليد فؤاد: نعاني من التهميش وقادر على إخراج أبطال عالميين فى الألعاب القتالية
وليد فؤاد: نعاني من التهميش وقادر على إخراج أبطال عالميين فى الألعاب القتالية

وليد فؤاد: نعاني من التهميش وقادر على إخراج أبطال عالميين فى الألعاب القتالية حسبما ذكر الاهرام سبورت ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر وليد فؤاد: نعاني من التهميش وقادر على إخراج أبطال عالميين فى الألعاب القتالية .

صحيفة الوسط - حائز على بطولة الجمهورية للكيك بوكسنج فى الأعوام 1998 ، 1999 ، 2000 ، وكذلك بطولة الجمهورية للتايكوندو عام 2004 ، وإنضم لمنتخب الكونغ فو 1999 -2000 ، ولكن بداية تتويجه كانت فى رياضة التايكوندو عام 1992 عندما توج ببطولة الجمهورية .

إنه بطل الصعيد ومحافظة سوهاج / وليد فؤاد قاسم أحمد أحد أهم أبطال صعيد مصر فى الألعاب القتالية وصاحب تاريخ طويل فى التمثيل المشرف لمنتخبات مصر فى الالعاب القتالية المتنوعة . 

و حرصت بوابة الأهرام صحيفة الوسط على إجراء حوار مع المدرب الكبير الذى يواجه العديد من العقبات وعدم التقدير بعد أن أفنى عمره فى خدمة اللعبة ، وجاء الحوار كالتالى :

ما هى أهم الدورات التدريبية التى حصلت عليها لتقتحم عالم التدريب فى إحدى أخطر الرياضات فى العالم ؟

لقد حصلت على العديد من الدورات التدريبية والشهادات المعتمدة وعلى رأسها دورة مدربين دولية من الاكاديمية العلمية الدولية فى دراسات التدريب  فى الكيك بوكس ، وكذلك دورة المدربين الدولية للكيك بوكس 2005 و  دورة الإتحاد العربي لتاى بوكس اللبنانى عام 2006 ، ودورة إعداد نفسي للاعبين عام 2012 و أخرى من المعلمين الكوريين فى رياضة تايكوندو عام 2011 وقد كانت بدايتى بدورة من نقابة المهن صحيفة الوسط عام 1992.

 

هل ترى بأن صعيد مصر قادر على إخراج أبطال فى هذة الرياضة خاصة وأن الإمكانيات أقل من المطلوبة ؟

بالطبع صعيد مصر كان ومازال مَبْعَثًا كبيرًا لإخراج المواهب الكبيرة والذى لا يتوقف أبدًا عن إذهالنا من الحين للأخر إلا أننا عانينا ومازلنا نعانى من التجاهل وعدم توفر الإمكانيات لنثبت للجميع بأننا أحد الكنوز المدفونة فى عالم الرياضة المصرية .

ما هى أبرز الإنجازات التدريبية التى ترى بأنك السبب فى تحقيقها ؟

لقد شاركنا فى العديد من البطولات المحلية من قبل ولكن كان ذلك قبل 10 سنوات على الأقل وكان ذلك قبل أن يتم تَسْوِيَة الإتحاد المصري للكيك بوكس ، ولكن منذ تَسْوِيَة الإتحاد وعدم التواصل معنا من أى جهة رسمية إضطررنا إلى تمرين اللاعبين دون إجتياز أى بطولة رسمية منذ تلك المدة الطويلة ، ولكن بالرغم من ذلك فلقد أحرز العديد من اللاعبين لدينا العديد من المراكز المشرفة فى بطولات الجمهورية بوجه عام كان أبرزهم  :  عبدالله محمود محمدين حاصلًا على المركز الثالث فى بطولة  الجمهورية عام 2006 للناشئين ،و امين فتحى محمدين محرزًا ثالث جمهورية عام 2005 ، و مصطفي اشرف عثمان ثانى جمهورية عام 2006 ، و محمد طارق عام 2007 محرزًا المركز الثانى لبطولة  الجمهورية ، و البطل مصطفي حماد ثالث جمهورية مرتين بالمركز الاولمبي المعادي2005 -2006 .

ما هى أبرز محطات حياتك المهنية كلاعب ألعاب قتالية ؟

منذ سن مبكرة تخصصت فى الألعاب القتالية وتميزت فيها وذلك بسبب موهبتى وإمكانياتى الجسدية خاصة وأننى أتجاوز 80 بوصة فى الطول مما جعلنى أنافس فى سن مبكرة فى المحافل المحلية والدولية ، ولكنى أذكر بأن بدايتى كانت بمنتخب التايكوندو عام 1994  بالاسكندرية ، ثم منتخب كونغ فو عام 1996 ، ثم إلتحقت بنادي اتحاد الشرطة عامى99-2000 و منتخب الكيك بوكس ، فيما تتلخص الأندية التى مثلتها  : نادى سوهاج الرياضي 1989 -1990 ، ثم الاتحاد سكندرى 91 ، سموحة 1992 – الجيش سنة من 1999 ، يليه نادى الشمس لرياضة الكيك بوكس 2001 -2003 .

كيف ترى أن الدعم المقدم لك من الجهات الرسمية أو الإتحاد المنظم للعبة أقل مما تستحق ؟

لا يوجد أى نوع من الدعم تلقيته من أى جهة سواء رسمية أو غير رسمية نهائيًا ، الجميع هنا يلعب ويتدرب بمجهوداته الذاتية ، يكفي أن أخبرك بأن المنتخب الذى كنت أدربه من اللاعبين عندما أحرزوا مراكز متقدمة قام محافظ سوهاج وقتها بسحب الشهادات والميداليات التى حصلنا عليها ليسلمها لنا مرة أخرى ويلتقط معنا بعض الصور التذكارية فيما لم يقدم لنا حتى شهادات أخرى من المحافظة كتكريم لمجهوداتنا المضنية .

ما هى أكبر العقبات التى تتلقي اللعبة فى صعيد مصر وتواجهك بشكل خاص ؟

بوجه عام الصعيد يعانى من التهميش رياضيًا فى جميع الرياضات فما بالك بالرياضات القتالية ، نحن نحتاج إلى الدعم المادي لنعيد تنشيط اللعبة ونخرج لاعبين كبار مرة أخرى ، و نحتاج إلى تنظيم بطولات محلية لنزيد من إحتكاك اللاعبين ونرفع من معدل كفاءتهم ، أما بشكل شخصي فبجانب العجز المالى الذى نواجهه وتهالك الأجهزة صحيفة الوسط و أدوات التدريب لدينا وإعتمادنا على دعم اللاعبين ، فنحن لا نجد أى تواصل من أى جهة رسمية سواء إتحاد أو منظمين ، لذلك نحن نريد أن يتواصل معنا المعني بذلك فى الإتحاد او وزارة الشباب والرياضة ومخاطبتنا ودعوتنا بشكل رسمي لخوض البطولات المحلية والمنافسة عليها وكذلك تلقي الدعم الذى نحتاجه حتى لا تندثر اللعبة بالكامل .

 

برجاء اذا اعجبك خبر وليد فؤاد: نعاني من التهميش وقادر على إخراج أبطال عالميين فى الألعاب القتالية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الاهرام سبورت