أنقرة: الولايات المتحدة الأمريكية أوقفت دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية
أنقرة: الولايات المتحدة الأمريكية أوقفت دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية

أنقرة: الولايات المتحدة الأمريكية أوقفت دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية حسبما ذكر جريدة المدينة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر أنقرة: الولايات المتحدة الأمريكية أوقفت دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية .

صحيفة الوسط - ذكرت وسائل صحف رسمية تركية أمس السبت: إن الولايات المتحدة أبلغت أنقرة: إنها لن تزود وحدات حماية الشعب الكردية السورية بأي أسلحة أخرى، في الوقت الذي دخلت فيه العملية التركية ضد الوحدات في سوريا يومها الثامن. وذكرت وكالة الأناضول الرسمية للأنباء السبت أن اتصالا هاتفيا جرى بين إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي وإتش.آر مكماستر مستشار الأمن القومي الأمريكي أمس الجمعة وأن مكماستر أثبت خلاله أن الولايات المتحدة لن تزود وحدات حماية الشعب بالسلاح بعد الآن.

من جهة أخرى، ذكر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون السبت: إن الولايات المتحدة تعتقد أن من مسؤوليات روسيا كبح استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا. وأضاف خلال حضور إلى بولندا «الأسلحة الكيماوية. تُستخدم في ضرب السكان المدنيين، الفئة الأضعف. الأطفال داخل سوريا». وتابع «نحمل روسيا (مسؤولية) التعامل مع هذا الأمر. إنها حليف» لسوريا. فيما ذكر مضيف مشاورات السلام السورية التي تتوسط فيها الأمم المتحدة بين الحكومة السورية والمعارضة في فيينا السبت إن المحادثات تبلغ وإن الأمم المتحدة لم تقرر بعد إن كانت ستحضر مؤتمر السلام في روسيا هذا الأسبوع. وذكر مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا في بيان للصحفيين «الأمين العام أنطونيو جوتيريش يجري إطلاعه وسيتم إطلاعه على نتيجة هذه المناقشات في فيينا. ثم سيرجع الأمر له في اتخاذ قرار بخصوص رد الأمم المتحدة على دعوة الحضور في سوتشي». بينما ذكر متحدث: إن المعارضة السورية لن تحضر مؤتمر السلام الذي تستضيفه روسيا في سوتشي هذا الأسبوع، مشيرا إلى أن الاجتماع محاولة من حليفة الحكومة السورية الوثيقة «لتهميش» عملية السلام الحالية التي ترعاها الأمم المتحدة. وذكر يحيى العريضي المتحدث باسم وفد المعارضة في مشاورات فيينا إن الجولة الحالية في فيينا كان يفترض أن تكون حاسمة وأن تمثل اختبارا للالتزام لكنهم لم يشهدوا هذا الالتزام وكذلك لم تشهده الأمم المتحدة. وذكر العريضي: إن من الواضح أن شخصا ما يعرقل العملية برمتها ويريد أن يهمش جنيف والعملية السياسية بالكامل.

إلى ذلك، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القصف في منطقة الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا استمر في وقت مبكر صباح امس السبت بعد أن أعلن متحدث باسم المعارضة الجمعة بأن روسيا تعهدت بمحاولة وقف إِفْرَاج النار. ولم تكشف النقاب عن روسيا أو الحكومة السورية بصورة رسمية وقف إِفْرَاج النار. وتحاصر قوات الحكومة السورية الغوطة الشرقية الواقعة خارج دمشق منذ سنوات وصعدت قصفها هناك في الشهور الأخيرة.


برجاء اذا اعجبك خبر أنقرة: الولايات المتحدة الأمريكية أوقفت دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة المدينة