الإمارات يتشاور عن الأمان وشباب القلعة الحمراء عن «الفوز النادر»
الإمارات يتشاور عن الأمان وشباب القلعة الحمراء عن «الفوز النادر»

الإمارات يتشاور عن الأمان وشباب القلعة الحمراء عن «الفوز النادر» حسبما ذكر الخليج ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الإمارات يتشاور عن الأمان وشباب القلعة الحمراء عن «الفوز النادر» .

صحيفة الوسط - متابعة: مسعد عبدالوهاب وعلي البيتي

يُعولُ الإمارات على مباراة، الأن، أمام شباب القلعة الحمراء دبي في رأس الخيمة؛ ليصل إلى 14نقطة، بعدما كان قد حصل على نقطة؛ إثر تعادله مع حتا في الجولة الماضية.
ويحتل الأخضر المركز العاشر في ترتيب فرق دوري الخليج العربي، وهو مهدد بالهبوط ويسعى إلى تأمين بقائه، في حين يتطلع شباب القلعة الحمراء صاحب ال17 نقطة إلى تحقيق أنتصار أول بعد 10 مباريات لم يعرف فيها طعم الانتصار.
وألمح المدرب نورالدين العبيدي المدير الفني للصقور، إلى رغبة فريقه في الانتصار على شباب القلعة الحمراء دبي، وذكر: «إن اللقاء صعبة، وأمام فريق كبير؛ لكن الصقور ستقاتل للفوز»، وذكر أن التحضيرات جاءت في أجواء من الحماس، وذكر: «مباراة الأن مهمة جداً بلا شك».

تابع: «شاهدنا المنافس ونعرفه جيداً، نعلم نقاط الضعف والقوة فيه، وعليّ القول إن شباب القلعة الحمراء من الفرق القوية والكبيرة في الدولة والمنطقة، وترتيبه لا يعبر عنه بأي حال ولا يعكس المستوى الحقيقي له، ولا ننسى أنه تطور في الفترة الأخيرة، وهو يلعب كرة عصرية، وقد حقق نتيجة إيجابية أمام العين، وقدم مباراة مميزة، وهو لديه حافز كبير في مباراة الأن؛ لكن أعتقد أن قوة المنافس ستعطينا بالمقابل دافعاً؛ لنركز أضخم على اللقاء والتفاصيل الفنية الصغيرة والكبيرة، وستمنحنا القوة اللازمة للتعامل مع المواجهة وعن رغبة شباب القلعة الحمراء في تحقيق الفوز بعد عشر مباريات لم ينتصر فيها».
وذكر العبيدي أيضاً: «صحيح أنه لم يفز في عشر جولات؛ لكنه كان أفضل من منافسيه في أضخم من مقابلة، وكان أقرب للفوز وأمام العين شاهدناه قدم واحدة من أفضل مبارياته رغم الغيابات العديدة في صفوفه، وبالنسبة لنا نتعامل مع شباب القلعة الحمراء باسمه وقوته ونأمل ألّا يعود على حسابنا».
وأفاد أن هناك غيابات محدودة في الفريق تتمثل في الثنائي شماريخ وحسن عبدالرحمن، واعتبر أن وضع الفريق من ناحية الرصيد البشري أفضل حالياً؛ لأنه استعاد كل المصابين تقريباً، وباتت لديه خيارات كثيرة على مستوى التشكيلة، وأثبت أنه يحاول دائماً اختيار الأكثر جهوزية.
ونفى العبيدي أن يكون متناقضاً عندما ذكر بعد مباراة الوصل، إن فريقه أثبت أنه غير قادر على هزيمة الكبار، فيما يؤكد رغبتهم القوية في الفوز الأن، وأشار: ما ذكرته كان يتعلق بمباراة الوصل والمواجهات التي سبقتها فنحن لم ننتصر على النصر والجزيرة والعين والوحدة والوصل، وقلت إن فريقنا لم يفز على الكبار؛ لكن الأن نحن نطلب الفوز ونحن قادرون على تحقيقه رغم قوة منافسنا.
ومن جهته، ذكر أحمد الشاجي حارس مرمى الصقور، إن فريقه يحتاج للنقاط الثلاث واعتبر أن الأداء الجيد الذي قدمه لم يكن كافياً للفوز، مشيراً إلى أهمية الانتصار بغض النظر عن الأداء، وأشار: لا ننظر إلى المنافسين، ونعتقد أننا يجب أن نفوز على كل الفرق التي نواجهها بغض النظر عن الأسماء والترتيب، ولا شك أن شباب القلعة الحمراء من الأسماء الكبيرة؛ لكن فريق الإمارات مطالب بالأنتصار وسيعمل له.

من جهته، أثبت مهدي علي، المدير الفني لشباب القلعة الحمراء دبي، سعي فريقه للفوز على الإمارات في مباراتهما الأن.
وأضاف المدرب في المؤتمر الصحفي التقديمي للقاء: «اللقاء هامة للفريقين، ونتمنى أن يكون فريقنا جاهزاً بعد أسبوع من مباراتنا مع العين ومعنويات اللاعبين عالية بعد الأداء الجيد، الذي قدموه في الجولة الماضية أمام العين، ونتمنى أن نخرج من اللقاء بنتيجة طيبة؛ ولكن دائماً النتيجة تحسم داخل الملعب، وربما يرجح بعضهم كفة فريق على كفة فريق آخر قبل اللقاء؛ إلا أن الكفتين تتساويان عند بدء اللقاء، وتحسم نتيجة اللقاء في الملعب؛ من خلال روح ورغبة اللاعبين في تحقيق الفوز».
وذكر: «وضعية الإمارات الصعبة تزيد من رغبة الفريق في الفوز، وأتوقع أن يكون أداؤهم أفضل أمامنا؛ لأن اللقاء على أرضهم، وبالتأكيد هم يبحثون عن فرصة لتعديل الوضع ونحن كذلك نبحث عن الفوز».
وعن الغيابات ذكر: «خميس إسماعيل يغيب عن اللقاء؛ للإيقاف بالإنذار الثالث، وتبقى باقي الغيابات الخاصة بالإصابات كما هي، ومستويات الفرق كلها متساوية في الدوري وتحسنت كثيراً في الدور الثاني، وتسببت في مشاكل لفرق المقدمة، وأتوقع المزيد من المفاجآت والنتائج القوية في الدور الثاني، والحضور الجماهيري كان طيباً في اللقاء الماضية، ومن الطبيعي أن يزيد معدل الحضور الجماهيري مع تحسن النتائج والمستوى وأتمنى زيادة الحضور في المباريات المقبلة».
أما وليد عمبر لاعب شباب القلعة الحمراء فأكد أن: «روح الفريق عادت بعد الأداء الجيد، الذي قدمناه أمام العين في الجولة الماضية، والإمارات فريق قوي وسنبذل قصارى جهودنا؛ سعياً لتحقيق الفوز، وأشكر الكابتن مهدي على منحي الفرصة للمشاركة في مباراة الأن، ولكني حتى الآن غير راضٍ عن مستوايّ الذي أقدمه مع الفريق وكلاعب كرة قدم لديَّ طموحات كبيرة أتمنى التطور أضخم في المستقبل».

برجاء اذا اعجبك خبر الإمارات يتشاور عن الأمان وشباب القلعة الحمراء عن «الفوز النادر» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الخليج