الدوحة.. لا حس ولا خبر
الدوحة.. لا حس ولا خبر

الدوحة.. لا حس ولا خبر

حسبما ذكر صحيفة عكاظ ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الدوحة.. لا حس ولا خبر .

صحيفة الوسط - ألقت الأزمة الاقتصادية بظلالها على سوق الانتقالات الشتوية الذي وضح من خلال البيان الصادر الأن من الاتحاد الدولي (فيفا)، ورصد فيه قيم وأسعار انتقالات اللاعبين حول العالم للعام السابق 2017.

وقد كانت قطر سجلت ارتفاعات قياسية في أعداد وأسعار اللاعبين الأجانب المستقطبين للعب في الدوري القطري، بيد أنها وخلال 2017 قد تأثر سوق الانتقالات لديهم بالتزامن مع ما تعانيه الدولة من أزمات اقتصادية وسياسية على حد سواء.

وفي الجدول الصادر عن نظام (TIMS) الخاص بحركة سوق اللاعبين لم يتم التطرق لقطر، حيث خرجت من المراكز الخمسة الأولى للتصنيف الآسيوي الذي تتصدره بكين بما يفوق 285 مليون دولار، بزيادة قدرت بأكثر من 36 في المائة عن العام الذي سبقه.

وجاءت طوكيو، وبعد فارق كبير ثانياً، بـ37.6 مليون دولار بزيادة بأكثر من 42 في المائة، فيما فاجأت نيودلهي الجميع بنهضتها صحيفة الوسط اقتصادياً بحلولها في المركز الثالث، إذ أنفقت أضخم من 36 مليون دولار في سوق الانتقالات لديهم بزيادة تجاوزت 41 في المائة عما تم في العام الذي سبقه.

وجاءت السعودية رابعاً بنحو 31 مليون دولار وبزيادة هي الأعلى، إذ وصلت إلى نسبة تجاوزت 52 في المائة، فيما حلت الإمارات خامساً بما يفوق 18 مليون دولار وبنسبة تجاوزت 38 في المائة.

وخلت القائمة من قطر التي ظلت لسنوات تنفق أموالا طائلة لجب اللاعبين المحترفين لدوريهم، مثل تشافي الذي حضر إلى السد بمبلغ 10 ملايين يورو علي المدار السنويً، والعديد من الأسماء التي استنزفت خزائن الأندية القطرية، رغم تفاخر القطريين بإبرام تلك الصفقات، وهو يشير إلى تأثير ما تمر به الدولة اقتصادياً، الذي وضح على تداولات العملة وسوق الأسهم، وعلى بورصة اللاعبين أيضاً.


برجاء اذا اعجبك خبر الدوحة.. لا حس ولا خبر قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة عكاظ