«بيدرو» فى أول حوار بعد تولى قيادة الدراويش: أعد بالمنافسة على الدورى والكأس
«بيدرو» فى أول حوار بعد تولى قيادة الدراويش: أعد بالمنافسة على الدورى والكأس

«بيدرو» فى أول حوار بعد تولى قيادة الدراويش: أعد بالمنافسة على الدورى والكأس حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «بيدرو» فى أول حوار بعد تولى قيادة الدراويش: أعد بالمنافسة على الدورى والكأس .

صحيفة الوسط - شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

ذكر البرتغالى بيدرو بارنى، المدير الفنى الجديد للفريق الأول لكرة القدم بالنادى الدروايش، إنه سعيد بتولى مسؤولية الفريق، وإنه يطمح إلى المنافسة على الدورى العام لهذا الموسم لكى يُدخل الفرحة على جمهور النادى الدروايش، مؤكدا أنه يريد أن يستمر فى نجاحه الذى قدمه فى الساحرة المستديرة المصرية مع النادى الأهلى، وأشار أنه يفصح أن «الدراويش» يمثل لأهالى الإسماعيلية مَبْعَث الفرحة والسرور، مشيرا إلى أنه كان يتمنى أن يقوم بالعمل مرة أخرى فى الدورى المصرى، بعد عمله مساعدا لمانويل جوزيه، المدير الفنى الأسبق للنادى الأهلى، وهو يفصح جيدا مستوى وأداء لاعبى النادى الدروايش، وتميزهم بالأداء الجماعى وتقديم كرة قدم مميزة ومختلفة وتسعد الجميع.

وأضاف «بيدرو»، خلال حوار حصرى لـ«المصرى الأن»، بعد ساعات قليلة من توقيع عقد توليه مسؤولية الدروايش مع المهندس إبراهيم عثمان، رئيس مجلس حكومة النادى الدروايش، أنه حريص على المنافسة حتى النهاية على درع الدورى العام، مؤكدا أن المنافسة لا تزال فى الملعب، وأنه سيسعى إلى تأسيس الفريق الأول بشكل جيد استعدادا للمنافسة على كأس مصر وتحقيق أستطلاع طيبة مع الفريق خلال الفترة القادمة ليعود النادى الدروايش إلى سابق عهده، وإلى نص الحوار..

■ بداية.. كيف ترى تدريبك لفريق الدروايش؟

- كنت أتمنى دائما أن أعود للعمل فى الدورى المصرى مرة أخرى بعد تجربتى مع النادى الأهلى، وهى من التجارب المهمة والقوية فى حياتى، وقد تبلغ، والتجربة هنا مع النادى الدروايش تجربة مختلفة تماما لأننى أعلم جيدا أن النادى الدروايش فريق كبير فى الدورى المصرى، ويلعب كرة قدم بشكل مختلف يعتمد فيها على المهارة وشكل انتشار لاعبيه فى المعلب، فأنا هنا مع النادى الدروايش لكى يكون هناك تحسن، وأتوقع أن يكون هناك تحسن ملحوظ خلال الفترة المقبلة، وهذا سيكون بفضل دعم الجهور الكامل للفريق الأول بالنادى الدروايش، ولكى يستطيع الفريق تحقيق طموحات الجمهور، فسوف تكون هناك تغييرات واضحة فى خطط اللعب وشكل الفريق، وأنا أمتلك شركة ممن اللاعبين المتميزين، وسوف يتم توظيفهم فى الأماكن المناسبة لتحقيق أكبر استفادة منهم لصالح الفريق خلال الفترة القادمة.

■ وكيف ترى الفارق بين فريق الدروايش حالياً، والفريق الذى كنت تلعب أمامه عند تدريبك للأهلى؟

- منذ 5 سنوات حتى الآن هناك بالفعل تغييرات جذرية حدثت فى حال الساحرة المستديرة فى العالم كله وليس فى النادى الدروايش فقط، وهناك تطور ملحوظ وكبير فى الساحرة المستديرة، والإسماعيلى لديه الأسلوب نفسه فى اللعب، وهذه التغييرات مستمرة مع الفريق، وهى من الأشياء التى يطلبها ويريدها الجمهور ويحب أن يراها مستمرة فى فريقه الذى يحبه، حيث يحتل الدروايش المركز الثانى خلف النادى الأهلى، وسأبذل كل جهدى حتى أسعد جماهير النادى الدروايش.

■ فى اعتقادك، ما الدعم الذى يحتاجه الدروايش خلال الفترة المقبلة؟

- من المبكر جدا أن أعرف ما يحتاجه الفريق الأول للنادى الدروايش الآن، فمشاهدة الفريق فى مباريات خلال مقاطع فيديو مختلفة تماما عن مشاهدة سُلُوك الفريق على الطبيعة ومعرفة كل التفاصيل التى تخص الفريق والاطلاع عليها، والنزول إلى أرض الملعب ومشاهدة كل شىء بنفسى، أنا مازلت أحتاج بعض الوقت لكى أقرر تحديد احتياجات الفريق خلال الفترة المقبلة بدقة.

■ بصراحة، ما هدفك مع الفريق هذا الموسم؟

- بالطبع منذ وصولى إلى الإسماعيلية ودخولى إلى مقر النادى الدروايش وحضور أول تمرينات الفريق، أمس الأول الخميس، وأنا حريص على أن يكون لى هدف واحد، وهو المنافسة على درع الدورى، وأيضا إعداد وتأسيس فريق قوى وعلى أعلى مستوى فنيا وبدنيا لكى يليق باسم وكيان النادى الدروايش، ويستطيع المنافسة وحصد البطولات خلال الفترات المقبلة.

■ أفهم من كلامك أنك تَعِد الجماهير بالأنتصار بدرع الدورى هذا الموسم؟

- أتقدم لجمهور النادى الدروايش العظيم، والذى أعلم جيدا منذ أن كنت مدربا عاما للنادى الأهلى أنه يعشق فريقه بجنون ويقدم له كل العون والمساعدة لكى يكون فى المقدمة، أعد بأننى سوف أعمل وأبذل كل جهدى لخدمة الدروايش والعمل على قدم وساق لرفع اسمه، وكما أثبتت على لاعبى الفريق خلال محاضرة قصيرة أنه لابد من النظر إلى أعلى والنظر إلى المركز الأول دائما، ونحاول تقليل الفرق للوصول إلى المركز الأول، والمنافسة حقيقة على درع الدورى هذا الموسم.

■ ما الأماكن التى عملتَ بها بعد أن تركتَ تمرين النادى الأهلى؟

- بعد أن تركت الشغل مدربا بالنادى الأهلى وخلال الفترة الماضية، قمت بالعمل فى مجموع من الأندية فى دول مختلفة، حيث قمت بالعمل فى إيران لفترة، وبعدها انتقلت للعمل فى الدورى الأمريكى وتدريب العديد من الفرق هناك، وقد كانت فترات عمل مميزة حصلت خلالها على خبرات كبيرة.

■ ماذا عن كأس مصر؟

- كل ما أستطيع أن أعد به أن يكون هناك فريق مميز على قدر من تحمل المسؤولية والوصول بالفريق الأول إلى شكل رائع يليق باسم النادى الدروايش خلال الفترات المقبلة، لأن هناك فِرقاً تكون نتائجها مرضية تماما خلال الموسم بالكامل، ولكن لا تستطيع أن تحصل على بطولات أو مراحل أنتصار متتالية، والنتائج هى أشياء لا أملكها، وأعد جماهير الدروايش بمشاهدة حالة مختلفة لأسلوب وطريقة لعب النادى الدروايش، وهى البوابة والطريق لحصد البطولات، ومازلت أنافس على درع الدورى حتى آخر مباراة.

■ هل استشرتَ مانويل جوزيه قبل قبولك المهمة؟

- أكيد لأن هناك علاقة صداقة قوية جدا تربطنى بمانويل جوزيه، فكان من الطبيعى أن يدور بيننا حديث طويل قبل أن أقوم بخطوة تمرين الدروايش لأننى أثق فى رأيه بشدة، وكان لابد من أن أستمع إليه قبل أن أقوم بخوض التجربة.

■ ما رأيك فى المنتخب المصرى لكرة القدم؟

- منذ فترات كبيرة لم ترتفع مصر إلى كأس العالم، وأعتقد أن مهمة ليست بالبسيطة أن يستطيع منتخب مصر تحضير أستطلاع معقولة فى كأس العالم، ومحمد صلاح هو أحد أبطال الكرة فى العالم، وهو من اللاعبين المميزين جدا، وله مستقبل رائع.

■ ما انطباعك عن أول تمرين تقوده للنادى الدروايش؟

- النادى الدروايش فريق يلعب الساحرة المستديرة بشكل جيد، وأنا أتابع طريقة لعبه منذ زمن، وأثناء وجودى مدربا للنادى الأهلى مع صديقى مانويل جوزيه، وحضرت التمرين، أمس الأول الخميس، مع اللاعبين، وقمت بعقد جلسات منفصلة، كان من أهمها جلسة مع كابتن الفريق، حسنى عبدربه، وشكرى نجيب و«كالديرون» و«ريتشارد»، وخُضت التمرينات الذى استمر حوالى 90 دقيقة، وتم عرض طرق لعب جديدة لتدريب لاعبى الفريق عليها خلال المباريات المقبلة.

برجاء اذا اعجبك خبر «بيدرو» فى أول حوار بعد تولى قيادة الدراويش: أعد بالمنافسة على الدورى والكأس قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم