قيادات رياضية عربية وخليجية تشيد بتجربة «عربية السيدات»
قيادات رياضية عربية وخليجية تشيد بتجربة «عربية السيدات»

قيادات رياضية عربية وخليجية تشيد بتجربة «عربية السيدات» حسبما ذكر الاهرام سبورت ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر قيادات رياضية عربية وخليجية تشيد بتجربة «عربية السيدات» .

  • صحيفة الوسط - الرميثي: رعاية الشيخة جواهر عززت تجمع رياضة الفتاة محلياً وعربياً

  • طلال بن بدر: للدورة بالغ الأثر في زيـادة المستويات الفنية للاعبات لتمثيل البلاد العربية في المناسبات صحيفة الوسط العالمية

  • عيسى بن راشد: الدورة تدعم بقوة إبراز وصقل مواهب الرياضيات العربيات

أشادت قيادات رياضية محلية وخليجية، بالمكانة التي تحظى بها دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، التي انطلقت بنسختها الرابعة التي تحمل شعار "العالم ملعبك.. شاركوها لحظات الفوز"، مساء الأمس (الجمعة)، في حفل باهر، على مسرح المجاز في الشارقة، مثمنين الرعاية الكريمة لقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة، التي تقف وراء النجاحات الباهرة التي تسطرها الدورة على تعاقب نسخها.

ولفتت القيادات صحيفة الوسط إلى الزخم الكبير الذي تشهده النسخة الرابعة من الدورة هذا العام، والتي تحظى بمشاركة قياسية هي الأكبر على صعيد الدورات المقامة، حيث سجّلت فعالية 68 فريقاً من 16 دولة، وحضور ألف رياضية ما بين لاعبات وأجهزة فنية وإدارية، ما يعكس حجم التطور الذي تحققه الدورة، على صعيد تطوير واقع الرياضة العربية النسوية.  

وثمّن معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، رئيس الهيئة العامة لرعاية الرياضة، لدى حضوره حفل تتويج تجمعات النسخة الرابعة من الدورة الذي أقيم على مسرح المجاز في الشارقة بحضور رسمي وجماهيري كبير، بجهود قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة، في دعم ورعاية رياضة الفتاة على المستويين المحلي والعربي.

وأثبت الرميثي أن رعاية سموها الكريمة للدورة تقف وراء جميع النجاحات التي تحققها على مستوى التنظيم، والتطور الذي نسخة تلو الأخرى، كما وجّه الشكر إلى مقام سموها على جهودها الكبيرة والحثيثة في دعم الرياضة النسائية في الدولة، وحرصها على تنظيم الحدث النسائي الأكبر من نوعه على مستوى صحيفة الوسط العربي، الذي لفت إلى أنه يسهم بشكل كبير في زيـادة المستويات الفنية للفرق واللاعبات المشاركات في المنافسات ما ينعكس بشكل إيجابيّ فاعل على صعيد إعدادهن للمشاركات في الاستحقاقات القارية والدولية.

اللواء محمد خلفان الرميثي

وأضاف الرميثي:" شهدنا حفل تتويج مبهر وجميل في جميع فقراته، وهذا ليس غريبا على اللجنة المنظمة التي عودتنا دائما على التميز، ونشكر الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للدورة، على جهوده وأعضاء اللجنة في التنظيم، والعمل على إخراج حفل الافتتاح بهذه الصورة المشرفة".

وأثبتت اللواء محمد خلفان الرميثي، على أن الدورة وبوصولها إلى هذا الحجم الكبير من المشاركة تشكل إنجازا كبيرا يحسب لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولإمارة الشارقة على وجه الخصوص، التي تدعم وبكل قوة لرياضة الفتاة على مستوى الدولة والوطن العربي، كما أعرب عن أمنياته بالتوفيق للفرق واللاعبات المشاركات في منافسات الدورة.

طلال بن بدر: فخورون بتطور الدورة ونجاحاتها الباهرة

وبدوره ذكر الأمير طلال بن بدر بن عبد العزيز آل سعود، رئيس المجلس الرياضي العربي، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية:" أتوجه بالشكر إلى مقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على رعايته للرياضة والرياضيين بوجه عام ورياضة الفتاة بوجه خاص، كما أتقدم بالشكر إلى قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة ،رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة، على دعمها ورعايتها الكريمة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، إذ لولا هذا الدعم ما وصل الحدث إلى ما نشهده من نجاحات بارزة".

الأمير طلال بن بدر بن عبد العزيز آل سعود

وأضاف:" نحن فخورون بالتطور الباهر الذي تشهده النسخة الرابعة التي تم إطلاقها بحفل تتويج ملفت للأنظار، ونثمن جهود اللجنة العليا المنظمة برئاسة الأخ الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، الذي قاد طاقات شبابية للخروج بالدورة بشكل مشرّف، ولا أنسى جهود اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، والذي تمثله في الدورة الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، التي كُرمت العام السابق من قبل اللجنة الأولمبية الدولية تثميناً، وتقديراً لجهودها في دعم الرياضة النسائية بالمنطقة العربية، كما نسعد كثيراً بتطور الدورة ووصولها إلى هذا العدد الكبير في حجم المشاركة مما له الأثر البالغ في زيـادة المستوى الفني للاعبات العربيات ويسهم في زيـادة مستوى تمثيلهن لدولنا العربية في المحافل صحيفة الوسط الأولمبية والدولية القادمة".

كما أعرب رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية عن سعادته بالمشاركة الرسمية للرياضة النسائية السعودية موجها شكره للأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، وكيل الرئيس للتخطيط والتطوير في الهيئة العامة للرياضة السعودية، وعن شكره وتقديره لوسائل الإعلام الرياضي الإماراتية، والعربية على مساندتها القوية للدورة في إبراز فعالياتها من خلال تغطيات متميزة تعزز مسيرتها وتوسعها وتطورها النسخة تلو الأخرى، كما ونقل الأمير طلال بن بدر بن عبد العزيز آل سعود تحياته للفرق واللاعبات والأطقم الإدارية والفنية متمنيا التوفيق للجميع في المنافسات.

عيسى بن راشد: الدورة ولدت كبيرة بجهود الشيخة جواهر القاسمي

وبدوره ذكر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، النائب الأول لرئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية "إن أي شئ في صحيفة الوسط ينطلق صغيرا ثم يكبر مع الأيام إذا وجد الجد والإخلاص وتذليل الصعاب، وهذه الدورة انطلقت ناجحة لأنها وجدت الرعاية والدعم الكاملين من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة، التي كان لجهودها الفضل في تعزيز تجمع رياضة الفتاة محلياً وعربياً، وما حققته الدورة من نجاحات باهرة".

الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة

وأضاف" تشهد الدورة تطورات وزيادة مضطردة في مجموع الفرق واللاعبات كما أصبحت إلكترونية وصديقة للبيئة، وهذا لم يأتِ من فراغ بل من عمل وجد واجتهاد للجنة العليا المنظمة وعلى رأسها الأخ الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، وكل فرق الشغل في التنظيم، ونحن في اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية نهتم بالرياضة النسائية ونرى أن هذه الدورة تدعم وبكل قوة تطورها ونمائها بشكل يسهم في إبراز وصقل مواهب الرياضيات العربيات"

وتابع النائب الأول لرئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية: "سعدت كثيراً بما شهدته في حفل الافتتاح الذي جاء معبراً عن حجم التطور الذي تعيشه الدورة، ونأمل التوفيق لجميع الفرق واللاعبات المشاركات في منافساتها، ونهنئ اللجنة المنظمة على النجاح الذي حققه حفل الافتتاح آملين التوفيق للجميع".

يذكر أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات انطلقت في العام 2012 بمبادرة كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة، وتقام منافساتها في إمارة الشارقة كل عامين، وتعكُف مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة حالياً على الاستعداد لتنظيم نسختها الرابعة في فبراير القادم.

 

برجاء اذا اعجبك خبر قيادات رياضية عربية وخليجية تشيد بتجربة «عربية السيدات» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : الاهرام سبورت