زيدان لا يتعلم الدرس أبداً, وليفانتي الجريء يستحق الإشادة.
زيدان لا يتعلم الدرس أبداً, وليفانتي الجريء يستحق الإشادة.

زيدان لا يتعلم الدرس أبداً, وليفانتي الجريء يستحق الإشادة. حسبما ذكر هاي كورة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر زيدان لا يتعلم الدرس أبداً, وليفانتي الجريء يستحق الإشادة. .

تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

صحيفة الوسط - صحيفة الوسط_سقط فريق ريال مدريد في فخ التعادل امام ليفانتي أصحاب الأرض والجمهور بهدفين لمثلهما في مباراة مثيرة جداً خاصة في شوطها الثاني.

عاني الريال منذ بداية الشوط من إندفاع مارسيلو وراموس المبالغ فيهم بشكل كبير, وهدد أصحاب الأرض مرمي نافاس بالفعل ولكن دون جدوي من زيدان, الفرنسي أصر بتعليماته علي صعود مارسيلو بشكل كبير وإندفاع راموس الغير محسوب حتي تلقي الضربة القاضية في اخر عمر اللقاء.

مدرب ليفانتي تعامل بجرأة  يُحسد عليها بعدما اخرج بواتينج وأشرك مهاجم حـديث حيوي ونشيط لإستغلال إندفاع لاعبي مدريد وكان له ما أراد. أما زيدان فقام بتبديلاته الروتينية كالعادة ولكنه إستغني عن نجمه البرتغالي قبل إنتهاء اللقاء وبعد هدف التقدم دون حسابات تأمين اللقاء أبداً.



برجاء اذا اعجبك خبر زيدان لا يتعلم الدرس أبداً, وليفانتي الجريء يستحق الإشادة. قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : هاي كورة