لقد أَنْجَزَ رصيدكم …! الكارثة في مدريد ذهبت الى الموسم القادم
لقد أَنْجَزَ رصيدكم …! الكارثة في مدريد ذهبت الى الموسم القادم

لقد أَنْجَزَ رصيدكم …! الكارثة في مدريد ذهبت الى الموسم القادم حسبما ذكر هاي كورة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر لقد أَنْجَزَ رصيدكم …! الكارثة في مدريد ذهبت الى الموسم القادم .

تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

صحيفة الوسط -  

صحيفة الوسط – بشكل مبدئي شريحة كبيرة من جمهور الريال غير منزعجه من هذا التردي الذي يحدث في هذا الموسم … فالفريق في اخر اربعه مواسم هو بطل اوروبا 3 مرات والموسم السابق جلب خمسة بطولات ولكن الحقيقية ليست فقط في السقوط المدوي الذي يحدث حاليا بل هي في التركيبة الداخلية وسط الفريق الذي بات يعطي اشارات بانتهاء الصلاحية بشكل شبه رسمي .

تعنت زيدان واصراره على الهجوم الحالي وبعض الاسماء التي ستتواجد مهما كان مستواها هو الذي جعل من الفريق يرتد بهذه الصورة فقد خسر زيدان الروح والقتالية والاصرار من اللاعبين لان العقل الباطن لديهم يفصح جيدا ان هناك اسماء ثابته ولن تخرج من التشكيلة او تغادر النادي مهما حدث … مقاعد البدلاء متاحة للكل …! الا لأسماء بعينها وهي في اسوأ مستوياتها هذا الموسم .

زيدان لم يتفهم ولم يفهم حتى الان بان الفريق الذي كان يملكه في 2017 قد انتهى وهو كحال الرجل الذي يريد شحن هاتفة المحمول مرتين بنفس البطاقة فالرصيد قد انتهى والبطاقة لن تشحن لك الجوال من حـديث … الفريق الحالي افتقد كل المحفزات التي كان يملكها الموسمين الماضية ومردود اللاعبين والتراخي بات واضح جدا بعد انتهاء الجولة الــ 21

لك ان تتخيل ان خطأ بسيط جدا ارتكبه زيدان في الصيف السابق نحر به الفريق هذا الموسم وكذلك المواسم القادمة … لان دخول الفريق في ازمة لن يتم إصلاحه بين ليلة وضحاها فالروح والتركيز لا يمكن ان تشترى بالمال والتعاقد مع لاعبين جدد …! فهي امر تراكمي يكتسب مع الايام … و بقدر المدة وحجم للأزمة الحالية نجد ان المقابل العلاجي في الطرف الاخر يحتاج لفترة اطول .
لن نستبق الاحداث ولكن المعاناة ستنتقل للموسم القادم بنسبة كبيرة جدا … هذا ما تبين ونشاهده حتى اللحظة .



برجاء اذا اعجبك خبر لقد أَنْجَزَ رصيدكم …! الكارثة في مدريد ذهبت الى الموسم القادم قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : هاي كورة