الاتحاديات النمور على الموعد الأهلاويات نحن الأقوى
الاتحاديات النمور على الموعد الأهلاويات نحن الأقوى

الاتحاديات النمور على الموعد الأهلاويات نحن الأقوى حسبما ذكر جريدة المدينة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الاتحاديات النمور على الموعد الأهلاويات نحن الأقوى .

صحيفة الوسط - يوم مختلف تعيشه الأسر الجداوية للديربي التاريخي بين الكبيرين الذي امتدّ 80 عامًا، فسيشهد ملعب مدينة الملك عبدالله صحيفة الوسط، ما لم يشهده ملعبا الصبان، واستاد الأمير عبدالله الفيصل، حيث ستتواجد الأسر في الديربي بالملعب، فاللاعب يركض ووالدته في المدرج ومعها شقيقته، وقد تكون زوجته ومعها بناته أيضًا، شيء مختلف للغاية.. هذه الأسر كانت تعيش الديربي في المنزل ولها ذكرياتها الخاصة، ومن هذه الذكريات إعداد مأكولات الفوز الشهية، حيث يتفق الجميع على المأدبة الأهلاوية عند الانتصار بإعداد «السليق»، وكان النادي القلعة الحمراء حينذاك يشرّع أبوابه لمحبيه، ويتناولون سويًا هذه الوجبة الشهية، بحضور رئيس النادي وقتها، أما معدة الانتصار الاتحادية فهي متنوعة، وإن كانت أطباق السمك تتسيَّدها، فجدّة عُرِفت بصيّادية السمك، و«المطفي» بأنواعه، أمّا هذا الأن فالأسر تتّجه إلى الملعب، وكان لهم رأي عبر المدينة حيال الديربي الأشهر في المملكة والخليج.

«المدينة» التقت بمشجعات من الفريقين لاستطلاع آرائهن في أول مباراة ديربي بحضورهن، وفي البدايةً ذكرت إيمان كناني: «أتوقع أن تكون اللقاء لصالح الاتحاد، رغم الإمكانيات المحدودة التي يمتلكها، مقارنة بنظيره القلعة الحمراء، إذ يعاني الاتحاد تَأَخَّرًا في الهجوم والدفاع والوسط بسبب غياب اللاعبين المهمين».

أما فاطمة باوزير فقالت: «ديربي الاتحاد والأهلي الأقوى جماهيريًا على مستوى المملكة، على الرغم من الفروقات الفنية الهائلة بين الفريقين، إلا أن الجماهير الاتحادية لن تتوانى عن زِيارَة اللقاء ودعم فريقها وبث روح الحماس فيه، ليقدم مستوى يليق بتاريخه العملاق المليء بالإنجازات والبطولات».

وذكرت فدوى كعكي: «بكل فرح وحماس وسرور نشجع فريقنا القلعة الحمراء، ولا يهمنا الفوز أو الخسارة، وليس معنى حضورنا للملعب أن نتحلى بالتعصب، وسنخرج بنفس فرحتنا حتى في حال خسارة فريقنا».

وعلقت إيمان الحربي بالقول: «اللقاء مثيرة واستثنائية بحجم الفريقين، وسيعطي كل منهما كامل جهده لإرضاء جماهيره من الأفراد والعائلات التي ستحضر أول مباراة من هذا النوع».

وفي الختام، ذكرت عهد ومنار المولد: «على الرغم من أننا مشجعات اتحاديات أصيلات إلا أن التوقعات من ناحية فنية تميل لصالح القلعة الحمراء، لأنه مكتمل من جميع النواحي، والاتحاد فنيًا أضعف للأسف في هذه الفترة، بسبب قلة اللاعبين الذين يصنعون الفرص واقتصار مجموع المحترفين على 4 فقط في هذه المواجهة الضخمة، ولكن ذلك لن يقلل من حماسنا وتشجعينا ودعمنا لنادينا في كل مرة، وإن تَأَخَّر الفريق أحيانًا، فسيقدم الأفضل في أحيان أخرى».


برجاء اذا اعجبك خبر الاتحاديات النمور على الموعد الأهلاويات نحن الأقوى قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة المدينة