تحت المجهر: فينغر يبيع وهم الدفاع لنفسه في ديربي المملكة المتحدة
تحت المجهر: فينغر يبيع وهم الدفاع لنفسه في ديربي المملكة المتحدة

تحت المجهر: فينغر يبيع وهم الدفاع لنفسه في ديربي المملكة المتحدة

حسبما ذكر Arabia Eurosport ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر تحت المجهر: فينغر يبيع وهم الدفاع لنفسه في ديربي المملكة المتحدة .

صحيفة الوسط - تبلغ مباراة فريق توتنهام مع فريق ارسنال، بفوز أصحاب الأرض نتيجة "1-0"، ، وذلك ضمن مباريات الجولة 27 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي جرت بينهما على ملعب ويمبلي .

اقرأ ايضًا..أوباميانغ يبين ويظهر دور "مخيتاريان" في انتقاله إلى آرسنال

جاءت اللقاء قوية وسريعة وملتهبة كعادة مباريات الديربي، وعلى صعيد الرسم التكتيكي للفريقين فقد استخدم صاحب الأرض طريقة لعب هي "4-3-2-1"، وفي المقابل كانت طريقة "4-2-3-1" هي التي تبناها الضيوف بالمباراة.

اللقاء كانت تأكيد على أن التدريب ليس بالأسماء، وليس بالخبرات والسنوات في قيادة فرق كبرى.

فالفارق كان واضحا بين كلا المدربين، فهناك مدرب يعرف امكانياته ونقاط قوته وضعفه، وآخر يعيش في الوهم، وامنيات تحقيق لاعبيه امورا استثنائية لانتشاله من جحر الضعف التدريبي.

فبغض النظر عن أن ارسنال كان بحاجة ملحة لتقليص الفارق بينه وبين توتنهام ومحاولة دخول المربع الذهبي، وهو ما يضـع عليه الهجوم لاقتناص الثلاث نقاط كاملة، بجانب حساسية الديربي اللندني المعتادة.

الا أن مدرب المدفعجية آثر الدفاع، وللعجب اتخذ قراره بطريقة الكلمات و "رص" اللاعبين، بدون أي مهام للرباعي الامامي، مع انه كانت لديه فرصة رائعة في استغلال تَقَهْقُر الفريق الابيض بعد السقوط امام الريدز، وقلة ثقة لاعبيه، ومردوده السيء في عدة مباريات متتالية.

وهو الامر الذي ظهر جليا في نهاية اللقاء، عندما عاد الى الهجوم، واستخدم اللغة الوحيدة التي يتقنها، حيث شاهدنا اخطاء من دفاع السبيرز، كادت تمنحه تعادلا غير مستحق.

الفارق بين فاعلية الفريقين خاصة بالشوط الأول.. أن آرسنال اعتمد على تناقل الكرة بتمريرات عديدة قصيرة.. بينما توتنهام يستخدم اسلوب ما قل ودل.. حيث هناك 4 تمريرات هي الحد الاعلى لوصول الكرة لمرمى الضيوف، فالمثلث سون واللي وكين واحيانا ايريكسين.. يظهرون لبعضهم بتحرك سريع، لضرب تكتل الترسانة اللندنية.

h_54102486_420848.jpg

الشوط الأول: شوط الضغط المتبادل.. اتبع الفريقان اسلوب الضغط المتقدم عى الآخر، لكن الفارق ظهر لصالح أصحاب الأرض، حيث شاهدنا كمية تمريرات مقطوعة من الضيوف تحولت الى هجمة مضادة بسبب هذا الضغط الايجابي للاعبي السبيرز، عاب الغانرز ضعف الجبهة اليسرى، حيث كان ميختاريان في اسوأ مردود دفاعي وهجومي، لكن العمق الدفاعي للضيوف أمن لهم الخروج بشباك نظيفة.

الشوط الثاني: "حجر" كين السحري.. الهدف المبكر الذي سجله كين في بداية الشوط، وكأنه كان ضربة قاضية أسقطت الغانرز، وتهاوى التنظيم الدفاعي للفريق سريعا، وبدأت اللقاء تتحول الى طريق من إِنْحِدَار واحد، نهايته مرمى بيتر تشيك، ولولا تألق الاخير لخرج الضيوف من الديربي بفضيحة كروية.

h_54102514_521688.jpg

أفضل ما في اللقاء : رُجُوع توتنهام المستحقة والظهور بشكل جيد بعد مباراته السيئة أمام الريدز.

اسوأ ما في اللقاء : مشاهدة فريق كبير يتهلهل على يد مدرب عجوز منتهي الصلاحية.

h_54102515_301455.jpg

أفضل لاعب : مناصفة بين.. هاري كين وسون وتشيك . 

اسوأ لاعب : مناصفة بين.. تشاكا وميختاريان وأوزيل.

التقييم الفني لقرارات المدربان بالمباراة..

- بوتشينيو: عوض بشك رائع الشكل المزري الذي ظهر عليه فريقه أمام الريدز، وقدم مباراة مميزة، فسرعات تحرك لاعبيه لم تأت من فراغ، بل من المؤكد بتعليمات منه لضرب دفاعات الغانرز البطيئة.

h_54102518_139469.jpg

- فينغر : بالرغم من الخبرة التدريبية الكبيرة، والمسيرة المهنية الجيدة للفرنسي المخضرم، الا اني اقترح عليه إجتياز دورة تدريبية في تطبيق الخطط الدفاعية، ويا حبذا لو كانت بعقول إيطالية!

فما يفعله هذا المدرب في كل مباراة يلجأ فيها الى الدفاع، يتحول فريقه الى ورقة في مهب رياح عاتية، وليس هناك اسوأ من محاولة الدفاع الفاشلة ثم التحول للهجوم وفريقك سقط دفاعيا، فتبديل النني ومن بعده تشاكا، بخروج لاعب وسط دفاعي على حساب مهاجم، هو قرار لا يتخذه سوى مدرب مبتديء في مستهل مسيرته الدفاعية، وكأنك فتحت بوابة فريقك على مصراعيها للمنافس، بئس المدرب صاحب الخطة الخاطئة، والتدخل السيء لتعديل خطأه بكارثة ووبال.

برجاء اذا اعجبك خبر تحت المجهر: فينغر يبيع وهم الدفاع لنفسه في ديربي المملكة المتحدة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : Arabia Eurosport