تقرير.. 7 أسباب تجعل برازيليا أبرز المرشحين للتتويج بمونديال 2018
كتب: أحمد فاروق
تقرير.. 7 أسباب تجعل برازيليا أبرز المرشحين للتتويج بمونديال 2018 كتب: أحمد فاروق

تقرير.. 7 أسباب تجعل برازيليا أبرز المرشحين للتتويج بمونديال 2018

كتب: أحمد فاروق حسبما ذكر يالا كورة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر تقرير.. 7 أسباب تجعل برازيليا أبرز المرشحين للتتويج بمونديال 2018 كتب: أحمد فاروق .

صحيفة الوسط - كتب: أحمد فاروق

رشحت صحيفة ماركا الإسبانية منتخب برازيليا للتتويج بلقب كأس العالم الذي تستضيفه الأراضي الروسية خلال شهري يونيو ويوليو المقبلين.


وذكرت الصحيفة الشهيرة أن منتخب برازيليا كان مرشحًا دائمًا للتتويج بالمونديال، إلا أن أسبابًا عديدة تجعله مرشحًا فوق العادة لاستعادة اللقب العالمي بعد غياب 16 عامًا، واستعرضت 7 أسباب لتلك الأفضلية جاءت كالتالي:

دفاع قوي

أنطلق تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي مهمته مع منتخب بلاده ببناء فريقه من الخطوط الخلفية، أعاد الثقة للمخضرم تياجو سيلفا، ليشكل مع ميراندا أو ماركينيوس واحدًا من أقوى خطوط الدفاع في العالم.

وفي وسط الملعب يتألق لاعبو الارتكاز الدفاعي وأبرزهم كاسيميرو وباولينيو، ليمنحوا مزيدًا من الأمان للخط الخلفي، وهو الشيء الذي تؤكده الأرقام، حيث استقبل خط دفاع برازيليا 5 رؤية فقط خلال المباريات الـ 19 الأخيرة، في مقابل 39 هدفًا سجلهم أقتحام الفريق.

حارس من الطراز الأول

يتألق الحارس البرازيلي أليسون بشكل ملفت مع فريق روما الإيطالي وكذلك مع منتخب بلاده، ليطمئن محبي منتخب بلاده بان عرينهم في أمان، كما دفعت المستويات المبهرة للحارس البرازيلي حكومة نادي ريال مدريد الإسباني لوضعه في قائمة أولوياتها.

الفرصة متاحة للأفضل

يتبع تيتي منهجًا عادلًا مع لاعبيه، فلا يجعل التشكيل الأساسي مقتصرًا على شركة من النجوم، ويمنح الفرصة لأصحاب المستوى الأفضل في وقت الاختيار، على عكس السنوات الماضية التي عانى فيها المنتخب البرازيلي من التخبط، وشهدت حرمان لاعبين مميزين من فرصة دخول التشكيل الأساسي.

وداعًا للاعتماد الكامل على نيمار

نيمار لاعب من طراز رفيع، أحد أفضل لاعبي العالم في الوقت الحالي، إلا ان المنتخب البرازيلي لم يعد يعتمد عليه بشكل كبير كما كان الحال في السنوات الماضية، وبوجود عناصر مثل كوتينيو، ويليان، فيرمينو وجيسوس أصبح خط أقتحام السليساو في أمان.

تبلغ ازمة المهاجم الصريح

بعد معاناة في مركز المهاجم الصريح مع لويس فابيانو في مونديال 2010 وفريد في مونديال 2014، وجد البرازيليون الحل في المهاجم الصاعد جابرييل جيسوس، الذي فرض نفسه رغم حداثة سنه، وسجل 9 رؤية خلال 15 مباراة.

استعادة الثقة

بعد أستطلاع مميزة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018، وتصدر بأريحية لجدول الترتيب، وكذلك أستطلاع قوية في المواجهات الودية كان آخرها الفوز على ألمانيا في برلين، أصبحة ثقة لاعبي برازيليا في أفضل مستوياتها، وأصبحت هزائم مثل السقوط الكارثي أمام ألمانيا 7-1 في المونديال الأخير مجرد أشياء من السابق.

مدير فني لا يختلف عليه أحد

فرض تيتي احترامه على الجميع، وأقنع اللاعبين وكذلك وسائل الإعلام بأنه مدرب من طراز رفيع، وهو ما جعل علاقته مميزة بالطرفين، ودفع نجوم برازيليا للقتال من أجله.


برجاء اذا اعجبك خبر تقرير.. 7 أسباب تجعل برازيليا أبرز المرشحين للتتويج بمونديال 2018 كتب: أحمد فاروق قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : يالا كورة