وكيل لاعبين: عبدالله السعيد طلب 60 مليونًا للتوقيع للزمالك.. وهذه معلومـات العقد النهائي (فيديو)
وكيل لاعبين: عبدالله السعيد طلب 60 مليونًا للتوقيع للزمالك.. وهذه معلومـات العقد النهائي (فيديو)

وكيل لاعبين: عبدالله السعيد طلب 60 مليونًا للتوقيع للزمالك.. وهذه معلومـات العقد النهائي (فيديو) حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر وكيل لاعبين: عبدالله السعيد طلب 60 مليونًا للتوقيع للزمالك.. وهذه معلومـات العقد النهائي (فيديو) .

صحيفة الوسط - شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أثبت سيد مرعي، وكيل اللاعبين، أن عبدالله السعيد كان سعيد للغاية حينما وقع على عقود انضمامه لنادي الزمالك، خلال الفترة الماضية.

وكان «السعيد» قد وقع على عقود انضمامه للزمالك، قبل تمديد تعاقده مع النادي القلعة الحمراء لمدة موسمين، ما تسبب في حالة كبيرة من الجدل في الأوساط صحيفة الوسط المصرية.

وقام النادي القلعة الحمراء، بعد علمه بتوقيع «السعيد» للزمالك، بعرض اللاعب للبيع أو الإعارة في نهاية الموسم الحالي، فيما طالبه «منصور» برد مبلغ الـ40 مليون جنيه التي تسلمها بعد توقيعه للزمالك.

وذكر «مرعي»، في تصريحات لبرنامج «إكسترا نيوز»، مساء أمس الجمعة: «عبدالله السعيد لم يشعر بأي مفاجأة بينما كان يوقع على عقود انضمامه للزمالك، حيث كان متخذًا لقرار التوقيع للنادي الأبيض بالفعل، وكان مبسوط».

وعن معلومـات عقد «السعيد» مع الزمالك، ذكر «مرعي»: «عبدالله السعيد ذكر لي إنه يرغب في الحصول على 60 مليون جنيه على مدار 3 مواسم مع الزمالك، ولكنني أثبتت له أن هذا المبلغ مبالغ فيه وأنني يمكنني إقناع المستشار مرتضى منصور بدفع 50 مليون جنيه».

وتابع: «ولكنه رفض وقالي: (خليها 40 مليون جنيه على موسمين على أن أحصل على المبلغ بأكمله دفعة واحدة)، فكلمت المستشار مرتضى منصور، الذي وافق بشكل مباشر».

وأردف: «أما عن حقوق الإعلانات، فقد منحها المستشار لمرتضى منصور بشكل كامل، وأعطاه امتيازات سكنية خاصة».

واستطرد: «الزمالك لم يكن يستحمل في صفقة عبدالله السعيد سوى 20 مليونًا، فيما كانت شركة راعية ستقوم بدفع الـ20 مليونًا الأخرى».

برجاء اذا اعجبك خبر وكيل لاعبين: عبدالله السعيد طلب 60 مليونًا للتوقيع للزمالك.. وهذه معلومـات العقد النهائي (فيديو) قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم