التدخل الإيراني في المنطقة أدى إلى إذكاء الطائفية واستشراء الإرهاب
التدخل الإيراني في المنطقة أدى إلى إذكاء الطائفية واستشراء الإرهاب

التدخل الإيراني في المنطقة أدى إلى إذكاء الطائفية واستشراء الإرهاب حسبما ذكر جريدة المدينة ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر التدخل الإيراني في المنطقة أدى إلى إذكاء الطائفية واستشراء الإرهاب .

صحيفة الوسط - طالبت الوثيقة العربية الشاملة لمكافحة الإرهاب بتوحيد جهود الدول العربية، ضد كافة أشكال الإرهاب وفي مختلف بقاع العالم العربي، من أجل اجتثاثه من جذوره والقضاء عليه نهائيًا، مشددة على أنه لا تعد أعمالًا إرهابية، حالات الكفاح بمختلف الوسائل، بما في ذلك الكفاح المسلح ضد الاحتلال الأجنبي والعدوان من أجل التحرر وتقرير المصير، وفقًا لمبادئ القانون الدولي، ولا يعتبر من هذه الحالات كل عمل يمس بالوحدة الترابية لأي من الدول العربية.

إدانة الإرهاب بجميع أشكاله

وتدين الوثيقة التي من المتوقع صدورها عن قمة الدمام، بشدة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، أيًا كان مرتكبوه، وحيثما أُرتكب، وأيًا كانت أغراضه، كما تدين تمويله وتوفير الدعم له بشكل مباشر أو غير مباشر، وأثبتت الوثيقة أن التدخل الإيراني في المنطقة العربية أدى إلى إذكاء الطائفية واستشراء الإرهاب، وتمدد الجماعات الارهابية وتكوين ودعم مليشيات طائفية مسلحة، الأمر الذي يُشكل تهديدًا للتماسك المجتمعي في صحيفة الوسط العربي، إلى جانب التدخل التركي في المنطقة العربية الذي يمس السيادة والشؤون الداخلية لبعض الدول العربية.

مضاعفة الجهود

وأثبتت الوثيقة أن المستجدات على الساحة العربية تستدعي مضاعفة الجهود العربية المشتركة، أضـخم من أي وقتٍ مضى، لمواجهة القضايا الشائكة والتهديدات الماثلة للأمن والسلم العربي جراء تنامي الإرهاب والتطرف العنيف وتمدد الجماعات المتطرفة وتَشكُل مليشيات مسلحة داخل الدول العربية، وتأجيج الفتن الطائفية وتداعيات ذلك على وحدة المجتمعات العربية. وثمنت الوثيقة ما حققته الدول العربية وقواتها المسلحة وأجهزتها الأمنية من نجاحات بتوجيه ضربات موجعة للتنظيمات والمليشيات المتطرفة.

حق الدول في التصدي للاعتداءات

وأثبتت الوثيقة على حق الدول العربية في التصدي لأي اعتداء على مجتمعاتها ومواطنيها، وعلى مؤسسات الدولة وأجهزتها، واتخاذ جميع الإجراءات وكافة التدابير التي تحول دون تعرضها لأي تهديدات واعتداءات تشكل خطرًا على السلم الاجتماعي والقومي، وضمان الحفاظ على سيادتها وترابها الوطني.

تحديات تتلقي مكافحة الإرهاب

وشددت على أن إِدامَة إرهاب القوة القائمة بالاحتلال (تل أبيب)، وإنكارها للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته على ترابه الوطني وعاصمتها مدينة القدس وفق قرارات الشرعية الدولية، ورفض القوة القائمة بالاحتلال الامتثال لقرارات الشرعية الدولية، وللقوانين الدولية بخصوص أسلحة الدمار الشامل لاسيما السلاح النووي يعد من التحديات التي تتلقي خطط عملية مكافحة الإرهاب.

استنساخ مركز «اعتدال» بالدول العربية

أثبتت الوثيقة أهمية تمديد الخطاب الديني ونبذ كل ما يبْتَهَلَ إلى التطرف والغلو والإقصاء وكراهية ومعاداة الآخر، وإنشاء مراكز لمكافحة الفكر المتطرف في الدول التي لا توجد بها، على طريق المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف «اعتدال» بالمملكة العربية السعودية، لتعزيز ثقافة الاعتدال والتسامح وتقبل الآخر، والتصدي وتفنيد المتطرفين والمنظرين للإرهاب والمحرضين عليه، والعمل على مناصحة المغرر بهم، ومركز الاتصالات الرقمي «صواب» في دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف استخدام شبكات التواصل الاجتماعي للرد على الأنشطة الدعائية للتنظيمات المتطرفة، وكذلك مركز «هداية» باعتباره مؤسسة دينية للتدريب والحوار.

أبو الغيط يتشاور مع عوض وسلامة المستجدات

التقى أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد عوض، وزير خارجية الصومال، وذلك على هامش مشاركته في اجتماعات القمة العربية التاسعة والعشرين بالرياض ، في لقاء شهد تناول أهم الموضوعات المطروحة على جدول أعمال القمة. وأعلن الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن أبو الغيط استمع خلال اللقاء إلى عرض من الوزير الصومالي لأخر تطورات الأوضاع الداخلية في بلاده على المستويات السياسية والأمنية والاقتصادية والجهود المبذولة لإعادة بناء مؤسسات الدولة.

كما بحث الغيط، مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بالأزمة في طربلـس غسان سلامة علامات تَـسْوِيَة الأزمة الليبية واجتماع الرباعية الدولية القادم في مصر.

وأعلن محمود عفيفي، بأن سلامة قدم عرضًا خلال اللقاء على هامش الاستعداد للقمة العربية لأهم أستطلاع الاتصالات التي يقوم بها مع الفرقاء الليبيين، والأطراف الدولية المعنية، بهدف تقريب وجهات النظر حول سبل التوصل إلى تعلن موافقتها يكفل إنهاء الأزمة التي تعيشها طربلـس منذ أضـخم من سبع سنوات.

إنهاء الخلافات الداخلية

وأثبتت الوثيقة على ضرورة إنهاء الخلافات الداخلية، والخلافات العربية العربية، وتصفية الأجواء من الاحتقان أينما ومتى أنطلق، ووجوب بحث كافة القضايا مثار الخلاف بين الدول العربية، وإيجاد الحلول السلمية للأزمات السائدة في مجموع من دول المنطقة. ودعت الوثيقة إلى تنمية قدرات الدول العربية بخـصـوص منع أسباب نشوب الصراعات، بُغية الحيلولة دون نشوب الصراعات طويلة الأمد التي تستعصي على الحل، والتي أوجدت بيئة حاضنة، ومجالًا لنشأة وترعرع التنظيمات المتطرفة.

إِجْتِياز الطريق أمام رعاة الصراعات الطائفية

ودعت الوثيقة إلى إِجْتِياز الطريق أمام رُعاة الصراعات الطائفية والمذهبية والتصدي للتنظيمات والمليشيات المتطرفة، باعتماد الأمة العربية، في سبيل مواجهتها التهديدات المباشرة للإرهاب والتنظيمات المتطرفة، على سياسات وطنية وقومية تعظم قدراتها الذاتية في المقام الأول، لا سيما في التعامل مع المحيط الدولي، وما يشهده العالم من تحولات، وطالبت باتخاذ كافة التدابير العربية المشتركة لمنع تمويل العمليات المتطرفة أو المتـطرفـيـن ووقف كل مصارد الإمدادات المادية والعسكرية أو تهديد أمن الدول الأخرى بأي وسيلة غير مشروعة إلى جانب اتخاذ كافة التدابير العربية المشتركة بعدم استخدام أراضي أي من الدول العربية في إقامة منشآت أو معسكرات تمرين للمليشيات والتنظيمات المتطرفة، ومنع إيواء العناصر المتطرفة والمتطرفة أو توفير ملاذ آمن لهم أو السعي في تأييدهم في محفل إقليمي أو دولي.

التَحَكُّم على مصادر تمويل الأنشطة المتطرفة

وأشارت الوثيقة إلى صعوبة التَحَكُّم على مصادر تمويل الإرهاب، وبناء شبكات رقابة مالية تحول دون استخدام الشغل الخيري في تمويل الإنشطة المتطرفة، ومحدودية الموارد اللازمة لخطط مكافحة الإرهاب في ظل سعي الدول العربية لتكريس مواردها اللازمة لتحقيق خطط التنمية الوطنية. وأوضحت أنه من بين التحديات التي تتلقي خطط عملية مكافحة الإرهاب،ت طور وسائل غسيل ونقل الأموال وتنامي عصابات تهريب الأشخاص والأسلحةٍ عبر الحدود، خاصةً في ظل طول وامتداد الحدود البرية والبحرية لمسافات شاسعة، بالإضافة إلى التضاريس الوعرة في بعض المناطق الحدودية في المنطقة العربية، فضلا عن تمويل بعض الدول والمنظمات للعمليات المتطرفة، وإيواء العناصر المتطرفة التي تشجع وتتبنى أفكار التطرف والإرهاب.


برجاء اذا اعجبك خبر التدخل الإيراني في المنطقة أدى إلى إذكاء الطائفية واستشراء الإرهاب قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : جريدة المدينة