مفاجأة.. العامري فاروق وراء فشل مزايدة القلعة الحمراء
مفاجأة.. العامري فاروق وراء فشل مزايدة القلعة الحمراء

مفاجأة.. العامري فاروق وراء فشل مزايدة القلعة الحمراء حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مفاجأة.. العامري فاروق وراء فشل مزايدة القلعة الحمراء .

صحيفة الوسط - أظهر مَبْعَث مسئول بالنادي القلعة الحمراء، أن هناك إِنْحِدَارًا قويًا داخل القلعة الحمراء لطرح مزايدة الرعاية والبث من حـديث، بعد الصدمة التي تلقاها مسئولو النادي بسبب اعتراض الوكالات والشركات على الشروط الموجودة في كراسة الشروط، التي اعتبروها "مجحفة" وبعيدة عن الواقع ما ترتب عليه إِرْتَدادٌ الشركات، في سابقة جديدة على مزايدات القلعة الحمراء، الذي صحيفة الوسط من قبل أن باع حقوق رعايته مقابل ربع مليار جنيه مصري.

ولم تنجح جلسة فض المظاريف الفنية، التي أقيمت أمس السبت، بعد أن تغيب مندوبو صلة والأهرام بالنسبة لحقوق الرعاية، بينما أعلنت شركة بريزينتيشن الانسحاب من مزايدة البث.

الأزمة لم تكن وليدة الصدفة أو جلسة فض المظاريف، كما يتصور البعض، بل بدأت منذ جلسة الاستفسارات، التي تم عقدها الأسبوع السابق، إذ فوجئ مندوبو الوكالات بشروط تعجيزية مثل تقليل مجموع المعلنين على "تي شيرت" الفريق، وهو ما يعد أمرًا تعجيزيًا في ظل الأوضاع الاقتصادية المعروفة، لأن الشركة التى ستفوز بالرعاية، لن تتمكن من تسويقه بشكل يغطي ما دفعته للأهلي.

وهناك أيضًا المبلغ الخرافي للتأمين الإجباري، والطلبات العينية مثل 5 أوتوبيسات لفرق النادي، وتحمل رواتب السائقين، الذين يعملون عليها والصيانة الخاصة بها.

كما جاءت من بين الشروط الغريبة توفير طائرة خاصة مع تخفيض الحقوق، التي من المفترض أن تحصل عليها الوكالات مقارنة بآخر عقد رعاية، إضافة إلى تحمل سفر 200 مشجع في كل سفريات الفرق الخارجية، وهي تكلفة ضخمة أخرى.

المفاجأة أن محمود الخطيب، رئيس النادي، المتواجد حاليًا في ألمانيا لإجراء جراحة في العمود الفقري، عندما تم الاستفسار منه عن الشروط "المجحفة"، التي يطلبها القلعة الحمراء، أثبت أنه لا يفصح اي شىء عن مزايدة الرعاية أو البث، لأن المسئول الأول عنها هو العامري فاروق نائب رئيس النادي، والدكتور سعد شلبي رئيس حكومة التسويق، موضحًا أن العامري لم يتحدث معه في أي شيء خاص بمزايدة الرعاية والبث لظروف سفره خارج البلاد للعلاج.

في الوقت نفسه تنصل أعضاء مجلس الإدارة من درايتهم بأي شىء يتعلق بتفاصيل المزايديتين، ويكفي أن خالد الدرندلي أمين صندوق النادي أظهر النقاب حول أنه سيقوم بعمل تقرير لعرضه في اجتماع المكتب التنفيذي القادم.

وقد كانت شركة برزنتيشن أقرت الانسحاب رسميًا من مزايدة شراء بث مباريات القلعة الحمراء بسبب استحالة تنفيذ الشروط الفنية، التي وضعها القلعة الحمراء بكراسة الشروط.

وذكر مَبْعَث مسئول في شركة بريزنتيشن في تصريحات خاصة للتحرير: "القلعة الحمراء وضع بنودا غريبة وشديدة الارتباك في كراسة الشروط، أولها وقت المزايدة التي اقتصرت على موسمين فقط، ما يعني أنك ستدفع مبالغ مالية كبيرة دون أن تستطيع أن تجني أي أرباح بسبب قصر المدة".

وتابع: "ثاني الشروط التي من المستحيل تنفيذها هو رغبة القلعة الحمراء في إذاعة جميع المباريات، التي تقام على أرضه مجانًا ودون أدنى مقابل علي قناته (قناة القلعة الحمراء)، مع تحمل جميع النفقات الخاصة ببث تلك المباريات، ما يعني أن الشركة التي ستتقدم ستدفع مرتين الأولى عند شراء الحقوق، والثانية ما يتعلق بمصاريف بث المباريات على قناة القلعة الحمراء، وبالتالي لن تحقق أي مكاسب، بل ستكون هناك خسائر مالية فادحة، لسبب بسيط أن سوق الإعلانات وإعادة بيع المباريات لن يتحمل هذه التكاليف الباهظة".

برجاء اذا اعجبك خبر مفاجأة.. العامري فاروق وراء فشل مزايدة القلعة الحمراء قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري