التخطي إلى المحتوى

روبوتات جنسية ذكرية بأعضاء ذكورية واقعية في الأسواق قريبًا!؟!
روبوتات جنسية ذكرية بأعضاء ذكورية واقعية في الأسواق قريبًا!؟!

روبوتات جنسية ذكرية بأعضاء ذكورية واقعية في الأسواق قريبًا!؟! حسبما ذكر انا اصدق العلم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر روبوتات جنسية ذكرية بأعضاء ذكورية واقعية في الأسواق قريبًا!؟! .

صحيفة الوسط - يقول مات مكمولن، الرئيس التنفيذي لشركة ريالبوتيكس، إنه ينوي لإطلاق روبوتات جنسية ذكرية معززة بالذكاء الاصطناعي.

يأتي هذا بعد إِفْرَاج هارموني، أول روبوت أنثوي تفاعلي جنسي في العالم، في العام السابق. النسخة الذكورية هذه، “لا تحمل أي اسم حاليًا”، ستكون مزودة بجميع المواصفات البرمجية مثل هارموني، فضلًا عن القضيب الإلكتروني. لأن ما الغاية من الروبوت خلاف ذلك؟

يقول مكمولن لصحيفة ديلي ستار أونلين: “نحن نعمل حاليًا على إصدار النسخة الذكر من الروبوت ذوي الذكاء الاصطناعي، وسوف يكون لدينا في نهاية المطاف منصة متاحة للذكور والإناث”.

سوف يأتي الروبوت الجنسي الذكري بكل الأشكال والأحجام “فـ السماء هي الحد”

يصنع ماكمولين الدمى الجنسية لمدة 20 عامًا، وشركته ريل دول تقوم ببيع بالفعل دمى جنسية قابلة للتعديل، بما في ذلك الذكور منها. بسعر أقل من 10.000$ يمكنك أن تمتلك دمية جنسية خاصة بك، التي تمتد على مدار مختلف من الألوان من الباهت إلى الكاكاو، وأعضاء ذكرية قابلة للانفصال بأحجام مختلفة من المرتخية وحتى القياسات الكبيرة، كما تمتلك شعر مستعار، كرات عيون طبقًا لاختيار المشتري، وحتى آذان إلف (Elf وهو كائن أسطوري في بعض الثقافات وظهر في فيلم سيد الخواتم Lord of the Rings).

صحيفة ريلبوتيكس يعرض معلومـات محددة عن خصائص الروبوت هارموني، التي كان إطلاقها بحد ذاته “ثورة” إذ انها قادرة على إبراز شركة متنوعة من تعابير الوجه، كما ترمش عينيها، بالإضافة إلى تحريك رأسها. هارموني تحرك فمها أيضًا لتتناسب مع الأصوات التي تنتجها, وحدة معالجة الذكاء الاصطناعي هي حصرًا في رأس الروبوت, ولكن من غير الواضح بعد ما إذا كان الذكاء الاصطناعي سيكون قادرًا على التَحَكُّم على القضيب الإلكتروني أم لا.

يضيف صحيفة ريببوتيكس “إنها مزيج من أعلى جودة للدمى في العالم مع المكونات الروبوتية المتقدمة، ومدعومة بالذكاء الاصطناعي القابل للتعديل لتقدم لك أضخم محادثة ممتعة يمكن أن تحظى بها مع آلة “.

كان إِفْرَاج هارموني مصحوبًا بالعديد من وجهات النظر العلمية في الآثار الأخلاقية لممارسة الجنس مع الروبوتات ونتائج أبحاثهم ليست سعيدة جدًا. وبشكل خاص على وسائل الإعلام الاجتماعية، إذ كان يُنظَرُ إلى هارموني من قبل العديد من الناس كشيء غريب ومخيف، مع أن العديد من الناس يعتقدون أنها تساعد على نشر الأفكار الخاطئة عن الجنس وممارساته. النسخة الذكرية قد لا يكون نصيبها أفضل بكثير من هارموني.


  • ترجمة: ليث أديب صليوه.
  • تدقيق: رؤى درخباني.
  • المحرر: عامر السبيعي.
  • المصدر

برجاء اذا اعجبك خبر روبوتات جنسية ذكرية بأعضاء ذكورية واقعية في الأسواق قريبًا!؟! قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : انا اصدق العلم

معلومات الكاتب

مواضيع متعلقة

COMMENTS