مخاوف بخصوص لقاح لحمى الضنك تعصف بالفلبين
مخاوف بخصوص لقاح لحمى الضنك تعصف بالفلبين

مخاوف بخصوص لقاح لحمى الضنك تعصف بالفلبين

حسبما ذكر بي بي سي BBC Arabic ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مخاوف بخصوص لقاح لحمى الضنك تعصف بالفلبين .

صحيفة الوسط - حذر المسئولين في الفلبين من أن مخاوف بخصوص لقاح مضاد لحمى الضنك أدت إلى هبوط كبير في معدلات التطعيم ضد أمراض يمكن منع الإصابة بها.

وأشار وكيل وزارة الصحة في الفلبين، إنريك دومينغو، أن الكثير من الآباء يرفضون تطعيم أطفالهم ضد أمراض شلل الأطفال والجدري والتيتانوس.

وثارت هذه المخاوف بسبب لقاح "دنغفاكسيا" الذي طورته شركة "سانوفي" الفرنسية.

وتقول شركة سانوفي وخبراء محليون إنه لا يوجد دليل على علاقة اللقاح بوفاة 14 طفلا في الفلبين.

لكن الشركة حذرت العام السابق من أن اللقاح ربما يسبب تفاقم المرض لدى بعض الأشخاص الذين لم يصابوا به من قبل.

وتصيب حمى الضنك نحو 400 مليون شخص حول العالم علي المدار السنوي. ويعد عقار دنغفاكسيا اللقاح الأول على مستوى العالم لمكافحة حمى الضنك.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن حمى الضنك، التي تنتقل عبر البعوض، تعد سببا رئيسيا لأمراض خطيرة وللوفاة بين الأطفال في بعض الدول الآسيوية ودول الولايات المتحدة الأمريكية اللاتينية.

معدلات التحصين

وحذر دومينغو، قائلا "برامجنا تعاني. الناس مذعورون من كل اللقاحات".

وأضاف أن معدلات التحصين ضد بعض الأمراض التي يمكن منع الإصابة بها انخفضت بنسبة 60 في المئة خلال السنوات الأخيرة، وهو معدل أقل بكثير من المستهدف على مستوى الدولة عند 85 في المئة.

وأعرب دومينغو عن قلقه من احتمال انتشار أوبئة في الفلبين، ذلك البلد الذي يناهز مجموع سكانه نحو 100 مليون نسمة، كثيرون منهم تحت خط الفقر.

ما الذي أثار مخاوف بخصوص عقار دنغفاكسيا؟

جرى تحصين أضخم من 800 ألف طفل، ضد مرض حمى الضنك في أنحاء الفلبين خلال عامي 2016 و2017، توفي منهم 14 طفلا.

وأوقفت حملات التحصين بلقاح نغفاكسيا العام السابق، حيث بدأت السلطات الفلبينية تحقيقا في سبب وفاة الأطفال.

وذكرت منظمة "بحاثين في مجال الطب من أجل الصالح العام" إن مراجعة سريرية، أجراها بحاثين في مجال الطب بمستشفى الطب الشرعي في الفلبين، أظهرت أن الوفاة غير مرتبطة باللقاح، وذلك وفق ما نقلته صحيفة "فلبين ديلي إنكوايرار".

رد فعل شركة سانوفي

وذكرت الشركة الفرنسية في بيان "جامعة الفلبين ولجنة الخبراء بمستشفى الطبي الشرعي بالفلبين أثبتت أنه لا يوجد حاليا أدلة تربط مباشرة بين لقاح دنغفاكسيا ووفاة أي من الـ14 طفلا".

وأضافت "خلال التجارب السريرية لعقار دنغفاكسيا، والتي أجريت على مدار عقد من الزمان، وضمت إعطاء أضخم من مليون جرعة، لم يردنا أية بلاغات بحالات وفاة".

وتابعت "الأدلة السريرية تكشف النقاب عن التحصين ضد حمى الضنك في الفلبين سوف يقيم إلى هبوط صاف في معدلات الإصابة".

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني السابق، أعلنت شركة سانوفي أن اللقاح ربما يفاقم من مرض حمى الضنك لدى الأشخاص الذين لم يصابوا من قبل بهذا المرض.

وذكرت الشركة في بيان "لكن بالنسبة لأولئك الذين لم يصابوا بفيروس حمى الضنك من قبل، وجد التحليل أنه على المدى الأطول فإن مزيدا من حالات المرض الحاد قد تحدث بعد التحصين، عند حدوث إصابة لاحقة بحمى الضنك".

وتقول شركة سانوفي إن عقار دنغفاكسيا سُجِّل في 19 دولة، وبدأ استخدامه بالفعل في 11 منها.

وفي آخر توصياتها بخصوص اللقاح، ذكرت منظمة الصحة العالمية إنه "حتى يتم إجراء مراجعة شاملة، فإن منظمة الصحة العالمية توصي بأن يعطى اللقاح فقط للأشخاص الذين أصيبوا من قبل بمرض حمى الضنك ووثقت إصابتهم تلك، سواء عبر اختبار تشخيصي، أو عبر تاريخ طبي موثق يفيد بإصابتهم بذلك المرض من قبل".

برجاء اذا اعجبك خبر مخاوف بخصوص لقاح لحمى الضنك تعصف بالفلبين قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : بي بي سي BBC Arabic