أسطورة ألعاب القوى أوساين بولت يودع مضامير السباقات مصابا
أسطورة ألعاب القوى أوساين بولت يودع مضامير السباقات مصابا

أسطورة ألعاب القوى أوساين بولت يودع مضامير السباقات مصابا حسبما ذكر فرانس برس ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر أسطورة ألعاب القوى أوساين بولت يودع مضامير السباقات مصابا .

صحيفة الوسط - حرمت الإصابة أسطورة ألعاب القوى الجامايكي أوساين بولت من إنهاء مسيرته بتتويج كما كان يرغب، إذ تَمَكُّث العداء عن الركض ممسكا بفخذه خلال مشاركته في سباق 4×100 م تتابع في بطولة العالم لألعاب القوى بينما كان ثالثا. ولم يتمكن البطل الجمايكي في هذه البطولة أيضا من إنهاء مسيرته الفردية على القمة بعد حصوله على برونزية سباق 100م الذي لطالما هيمن عليه.

اختتم الجامايكي أوساين بولت مسيرته الأسطورية بإصابة في فخذه في سباق التتابع 4×100 م وفشل نجم المسافات الطويلة البريطاني مو فرح بإحراز ثنائية تاريخية ثالثة بحلوله ثانيا في سباقه الأخير في 5 آلاف م، السبت في الأن قبل الأخير من بطولة العالم لألعاب القوى المقامة في المملكة المتحدة.

وأحرزت المملكة المتحدة ذهبية سباق التتابع 4×100 م للمـرة الأولي في تاريخها، فيما كسر الإثيوبي مختار إدريس هيمنة فرح، وأصبحت الأمريكية أليسون فيليكس أول رياضية أو رياضي يأخذ 15 ميدالية في تاريخ بطولة العالم بتتويجها في ذهبية التتابع 4×100 م.

ورفعت الولايات المتحدة رصيدها إلى 9 ذهبيات في ترتيب الميداليات، مقابل 3 لكينيا و2 لكل من بولندا وإثيوبيا وبريطانيا وجنوب أفريقيا وفرنسا.

في تتابع الشباب، كان بولت آخر المنطلقين مع جامايكا حاملة اللقب، بيد أنه أمسك بفخذه وسقط أرضا بعد أمتار من انطلاقه عندما كان ثالثا، ففازت المملكة المتحدة بزمن 37,47 ثانية متقدمة على الولايات المتحدة "37,52 ث) واليابان "38,04 ث).
وذكر طبيب منتخب جامايكا كيفن جونز "كان شدا في عضلات باطن فخذه الأيسر، لكن الكثير من الألم والخيبة لخسارة النهائي. الأسابيع الثلاثة الأخيرة كانت صعبة عليه".

وذكر جوليان فورت زميل بولت "واصل الاعتذار منا لكن قلنا له لا داعي للاعتذار.. فالإصابات جزء من الرياضة".

وهذا السباق الأخير لبولت الذي جذب الجماهير لعقد من الزمن بعد تَأَخَّر شعبية أم الألعاب، وذلك بعد حلوله ثالثا في 100 م وراء الشعب الأمريكي جاستن غاتلين وكريستيان كولمان.

وأحرز بولت "30 عاما)، حامل الرقمين العالميين في 100 و200 م، 11 ذهبية في بطولة العالم و14 ميدالية ملونة و8 ذهبيات أولمبية، وقاد جامايكا إلى الفوز في آخر 6 بطولات كبرى "4 في المونديال بين 2009 و2013 و2 في الأولمبياد) قبل المملكة المتحدة 2017.

وشهد السباق صراعا ثلاثيا بين الولايات المتحدة (مايك رودجرز وغاتلين وجايلين بايكون وكولمان)، المملكة المتحدة (شيجيندو أوجاه وآدم جيميلي ودانيال تالبوت ونيثانيال ميتشل بلايك) وجامايكا (عمر ماكليود وجولين فورت ويوهان بلايك وبولت).
وفي الخط الأخير بدت المملكة المتحدة، حاملة ذهبية أولمبياد أثينا 2004، في المقدمة، وحتى كولمان حامل فضية 100 م، لم ينجح بتقليص الفارق فاكتفت الولايات المتحدة بالفضية.

وعن إصابة بولت ذكر غاتلين "كان الطقس باردا وخلعنا ملابسنا باكرا، وربما تسبب ذلك بالشد العضلي".

وتحمل جامايكا الرقم العالمي "36,84 ثانية) سجلته مع بولت في أولمبياد المملكة المتحدة 2012.

إدريس يبخر أحلام فرح

وبخر الإثيوبي إدريس أحلام البريطاني فرح في تحقيق ثنائية 5-10 آلاف م للمرة الثالثة، بإحرازه ذهبية 5 آلاف م مسجلا 13:32,79 دقيقة متقدما على فرح "13:33,22 د) والأمريكي بول كيبكيموي شيليمو "13:33,30 د).

وذكر إدريس "23 عاما) "توقعت الفوز على مو فرح. بعد 10 كلم كان متعبا، ربما لم يملك ما يكفي في الهجمة الأخيرة".

أما فرح فقال "كان لديهم طريقة: أحدهم كان سيضحي بنفسه. هذا ما قاموا به والرجل الأفضل فاز اليــوم".

وتجمد رصيد فرح "34 عاما)، الصومالي الأصل والذي شكلت المملكة المتحدة 2017 البطولة الكبيرة الأخيرة له قبل التركيز على سباقات الطرق وخصوصا الماراتون، عند 6 ذهبيات (توج أيضا بذهبية 10 آلاف م في دايغو 2011".

تتابع السيدات أمريكي

وأحرز منتخب سيدات الولايات المتحدة، حامل ذهبية أولمبياد ريو، ذهبية سباق التتابع 4×100 م بزمن 41,82 ثانية متقدما على المملكة المتحدة "42,12 ث) وجامايكا التي غابت عنها إيلاين طومسون "42,19 ث).

واستعادت الولايات المتحدة، بقيادة توري بوي حاملة ذهبية 100 م وأليسون فيليكس التي انفردت بالرقم القياسي بعدد الميداليات "15: 10 ذهبيات و3 فضيات وبرونزيتان) وعليا براون ومورلاكي أكينوسون، هيبتها بعد تتويج جامايكا في آخر نسختين في 2013 و2015.

وتوجت الأسترالية سالي بيرسون عودتها من الإصابة بإحرازها ذهبية سباق 100 م حواجز بزمن 12,59 ثانية متقدمة على الأمريكية داون هاربر نلسون حاملة ذهبية أولمبياد 2008 "12,63 ث) والألمانية باميلا دوتكيفيتس "12,72 ث).

وأضافت بيرسون "30 عاما) لقبها العالمي الثاني بعد الأول في دايغو 2011 وإلى ذهبية أولمبياد المملكة المتحدة 2012، علما بأنها تعرضت لإصابة في فخذها أبعدتها عن أولمبياد ريو 2016.

واكتفت حاملة الرقم العالمي الأمريكية كندرا هاريسون "24 عاما)، صاحبة أفضل وقت هذه السنة "12,28 ث) بالمركز الرابع "12,74 ث).

لاسيتسكيني تحتفظ بالذهب

واحتفظت الروسية ماريا لاسيتسكيني المشاركة تحت علم محايد بذهبية الوثب العالي، مسجلة 2,03 م أمام الأوكرانية يوليا ليفتشنكو "2,01 م) والبولندية كاميلا ليتشفينكو "1,99 م).

وقد كانت لاسيتسكيني "24 عاما) التي تشارك تحت علم محايد بسبب تَعْطيل روسيا في قضية التنشط الممنهج، الوحيدة هذه السنة تعلو فوق حاجز مترين "2,06" في لوزان، مقتربة من الرقم العالمي القديم للبلغارية ستيفكا كوستادينوفا "2,09 م) في مونديال روما 1987.

وأحرز الألماني يوهانيس فيتر ذهبية رمي الرمح مسجلا 89,89 مترا أمام التشيكيين ياكوب فادليتش "89,73 م) وبيتر فريدريش "88,32 م).

وكان الصراع متوقعا بين فيتر ومواطنه توماس روهلر، بيد أن الأخير تَسْوِيَة رابعا "88,26 مترا) في ظل تحقيق الراميين التشيكيين أفضل رقم في مسيرتيهما.

وأصبح كيفن ماير، حامل فضية أولمبياد ريو 2016، أول فرنسي يحرز ذهبية العشارية بتسجيله 8768 نقطة (أفضل رقم هذه السنة) أمام الألمانيين ريكو فرايموث "8564" وكاي كاسميريك "8488".

وكان ماير "25 عاما) مرشحا قويا لنيل الذهبية بعد اعتزال الأمريكي آشتون إيتون (بطل مونديالي 2013 و2015 وأولمبيادي 2012 و2016" وحامل الرقم العالمي "9045 نقطة).

صحيفة الوسط/ أ ف ب

برجاء اذا اعجبك خبر أسطورة ألعاب القوى أوساين بولت يودع مضامير السباقات مصابا قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : فرانس برس