تخليق بروتين قد يُساهم في إيجاد لقاح للإيدز
تخليق بروتين قد يُساهم في إيجاد لقاح للإيدز

تخليق بروتين قد يُساهم في إيجاد لقاح للإيدز حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر تخليق بروتين قد يُساهم في إيجاد لقاح للإيدز .

صحيفة الوسط - صمم باحثون من جامعة «ميرلاند» الأمريكية بروتينًا حـديثًا يحفز الاستجابة المناعية بهدف إدماجه في لقاح مستقبلي للإيدز.

وذكر الباحثون إن البروتين الجديد يُهاجم دفاعات الفيروس المُسبب لمرض تَأَخَّر المناعة المكتسب «إيدز» بما قد يمنع الإصابة بمرض الإيدز من الأساس.

البروتين الجديد يُساعد الجهاز المناعي على توليد الأجسام المضادة للفيروس، عبر تصميم جزيء يتلقي فجأة مهاجمة الدرع الواقي للفيروس، ما يجعل الفيروس عار أمام الأجسام المناعية للجسم.

وحقن الباحثون شركة من الأرانب بالبروتين الجديد، ثم حقنوهم بأربع سلالات من فيروس تَأَخَّر المناعة المكتسب، ولاحظ الباحثون إن الأرانب طورت شركة من الأجسام المضادة، القادرة على مهاجمة الفيروس.

إلا أن الباحثون قالوا إن البروتين لم يمنع الإصابة بمرض تَأَخَّر المناعة المكتسب، إذ إن التجربة استمرت شهرين فقط؛ وهي فترة غير كافية لبناء نظام مناعي محكم لدى الأرانب، فضلاً عن البشر.

وذكر الدكتور «لاي شاي وينج» أستاذ الكيمياء الحيوية والباحث الرئيسي للدراسة إن النتائج «ليست حاسمة بعد» مشيرًا إلى أن التجارب «تجري على قدم وساق للوصول إلى أرض صلبة» ومؤكدًا أن النتائج «واعدة».

ونشرت أستطلاع الدراسة في مجلة «الخلية: علوم الكيمياء والبيولوجيا» وهي إحدى المجلات الرائدة ذات الموثوقية العالية.

ويقتل مرض الإيدز سنويًا نحو 39 مليون شخص، ويصيب نحو مليونين آخرين كل عام. وتُعد جنوب الصحراء الأفريقية أضخم الأقاليم تضررًا، بعدد يتجاوز 24 مليون شخص مُصابون بالمرض، وبنسبة تتجاوز 70 في المائة من الإصابات الجديدة كل عام.

برجاء اذا اعجبك خبر تخليق بروتين قد يُساهم في إيجاد لقاح للإيدز قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم