70 مليار دولار إصدارات سندات الدين الخليجية
70 مليار دولار إصدارات سندات الدين الخليجية

70 مليار دولار إصدارات سندات الدين الخليجية حسبما ذكر البيان ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر 70 مليار دولار إصدارات سندات الدين الخليجية .

صحيفة الوسط - عبّر خبراء في شركة فيش لإدارة الأصول وشركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول عن تفاؤلهم باستمرار الأداء القوي لسوق السندات والصكوك في دول مجلس الترابط المشترك الخليجي في 2018.

وبحجم الإصدارات نفسها، التي سجلها السوق العام السابق تقريباً والتي بلغت 70 مليار دولار، والتي وصلت حصة الإصدارات السيادية فيها إلى 70 في المائة، وذلك وفقاً لتقرير مشترك صادر عن الشركتين بعنوان «سوق الدخل الثابت في دول مجلس الترابط المشترك الخليجي: بين السابق والحاضر»، والذي يقدم بعض التوقعات حول سُلُوك السوق في العام 2018.

تمويل

وتوقع عثمان أحمد، مدير الاستثمارات في شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول خلال مؤتمر صحافي لمناقشة أستطلاع التقرير حدوث زيادة في حصة إصدارات الشركات هذا العام.

وذلك بسبب قدرتها على الحصول على تمويل لفترات استحقاق أطول وبأسعار أفضل في الأسواق العالمية بالمقارنة مع البنوك التي ستكون أقل رغبة في توفير تمويلات لفترات طويلة، بسبب الضغوط التي تفرضها متطلبات بازل 3 على السيولة، علاوة على توقع استقرار شهية المستثمرين العالميين الساعين لدخول أسواق دول مجلس الترابط المشترك الخليجي.

وتنويع محافظ استثماراتهم العالمية في إصدارات الأسواق الناشئة التي توفر هامشاً معقولاً من الربح، مشيراً إلى نحو 75 في المائة من الطلب على الصكوك السيادية جاء من خارج المنطقة من أسواق آسيا وأوروبا والويلات المتحدة.

استثمار

وأضاف: «نتوقع أن تكون شهية الشركات لإصدار سندات الدين وإقبال المستثمرين عليها أكبر بالمقارنة مع الحكومات بسبب الحالة الجيوسياسية، وخفض التصنيفات السيادية، فضلاً عن تخوف المستثمرين من أن زيادة سعر البترول الخام قد يضعف تَعَهّد الحكومات تجاه الإصلاح الاقتصادي، ونتوقع إِدامَة إِنْتِعاش قاعدة المستثمرين في سندات الدين في دول مجلس الترابط المشترك الخليجي في 2018.

ويرجع ذلك في جزء منه إلى احتياجات التنويع الملحة في المنطقة في ضوء التدفقات غير المسبوقة إلى الأسواق الناشئة. ولا تزال دول مجلس الترابط المشترك الخليجي تمثل قيمة مقترحة ثابتة للمستثمرين في سندات الدين، مع جاذبية الفوارق الائتمانية بالنظر إلى علامات الائتمان الأساسية الحالية والمتوقعة».

استيعاب

من ناحيته ذكر فيليب جود، الرئيس التنفيذي لشركة فيش لإدارة الأصول، إن من أهم أستطلاع التقرير هو أن السوق سيكون قادراً على استيعاب زيادة كبيرة في إصدار السندات دون إحداث خلل حقيقي في الأسعار.

الأمر الذي يجسد بوضوح جاذبية دول مجلس الترابط المشترك الخليجي للمستثمرين العالميين في الأسواق الناشئة، وخاصة في آسيا والولايات المتحدة. وأضاف: «شهدت إصدارات سندات الدين السيادية نمواً متسارعاً في ظل حاجة الحكومات لإيجاد مصادر لتمويل العجز الحاصل نتيجة تَأَخَّر سعر البترول الخام، والتي شهدت إقبالاً كبيراً من المستثمرين من غير دول مجلس الترابط المشترك الخليجي».

 

برجاء اذا اعجبك خبر 70 مليار دولار إصدارات سندات الدين الخليجية قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : البيان