الزعيم يستضيف المالكية البحريني الأن
الزعيم يستضيف المالكية البحريني الأن

الزعيم يستضيف المالكية البحريني الأن حسبما ذكر البيان ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر الزعيم يستضيف المالكية البحريني الأن .

صحيفة الوسط - يستضيف فريق العين في السادسة والربع من مساء الأن، نظيره فريق نادي المالكية البحريني على ملعب استاد هزاع بن زايد، في جولة ضمن الدور التمهيدي لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وهي المرة الثانية التي يخوض فيها الزعيم الأدوار التمهيدية بعد عام 2011، عندما شارك الفريق البنفسجي بالدور التمهيدي الثاني.

حيث واجه فريق نادي سيرويجايا الإندونيسي وفاز عليه أربعة رؤية نظيفة ليتأهل إلى مرحلة المجموعات، في حين يسهم فريق نادي المالكية البحريني للمرة الأولى في تاريخه بالمسابقة القارية، باعتباره بطلاً للدوري البحريني الذي حصل على لقبه العام السابق.

طريقة

سيقود صانع الألعاب الدولي، عمر عبد الرحمن (عموري)، الزعيم في مواجهة الأن باعتبار أن عقوبة الإيقاف التي أوقعها عليه اتحاد الكرة قاصرة على المباريات المحلية فقط، ومن المتوقع أن يعتمد الكرواتي زوران مدرب العين، طريقة متوازنة بين الدفاع والهجوم في لقاء اليــوم، مع الشغل على خطف هدف مبكر يريح به الأعصاب، ويربك في الوقت نفسه حسابات الفريق الضيف.

ومن ثم المحافظة عليه أو تعزيزه لضمان الفوز والذهاب إلى مرحلة المجموعات من المسابقة القارية، ويراهن زوران على مجموع من الأوراق الرابحة في فريق الفريق لترجيح كفة الزعيم اليــوم، حيث يتواجد كل من المهاجم السويدي ماركوس بيرغ، والمصري حسين الشحات الذي تعاقد مع النادي خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، وظهر بصورة متميزة، وهناك أيضا البرازيلي كايو لوكاس، والمدافع الياباني شيوتاني، فضلاً عن كوكبة من اللاعبين المواطنين وفي مقدمتهم الحارس المتألق خالد عيسى، ولاعب متوسط الميدان أحمد برمان، ومحمد عبد الرحمن، وإسماعيل أحمد، ومهند العنزي، وغيرهم.

تحضير

وأكمل العين تحضيراته الميدانية بمران أخير أجراه أمس، على ملعبه تحت قيادة مدربه الكرواتي زوران ماميتش، الذي أخضع اللاعبين لتدريبات واختبارات متنوعة، حرص خلالها على التأكد من جاهزية اللاعبين فنياً وبدنياً وذهنياً للمباراة، قبل أن يضع لمساته الأخيرة على الخطة والتشكيلة التي ينتظر أن يخوض بها لقاء اليــوم.

وعمد خلال التدريبات إلى اختبار اللاعبين في تنفيذ وتطبيق أساليب اللعب والتكتيك كبناء الهجمات من العمق والأطراف، واللعب من لمسة واحدة، والتعامل مع الضربات العرضية في حالتي الدفاع والهجوم، وسرعة الارتداد، والضغط على حامل الكرة، وتنفيذ الضربات الثابتة من خارج منطقة الجزاء ومن مختلف الاتجاهات والمسافات، وأظهر اللاعبون روحاً معنوية عالية خلال التدريبات، وكان التنافس بينهم واضحا لنيل ثقة المدرب والدخول ضمن قائمته الرئيسة للمباراة.

مفاجأة

من ناحيته، يأمل فريق المالكية البحريني الضيف في تحقيق المفاجأة بتخطي الزعيم الإماراتي من الدور التمهيدي، ومتابعة مشواره في المسابقة القارية البارزة، وقد أكمل الفريق إعداده بحصة تدريبية أجراها أمس على ملعب اللقاء بإستاد هزاع بن زايد تحت قيادة مدربه الوطني أحمد صالح الدخيل، الذي قاد الفريق للحصول على لقب دوري (فيفا) البحريني لكرة القدم الموسم السابق، وذلك بمشاركة جميع اللاعبين المختارين للقائمة الآسيوية، وكان الفريق البحريني وصل أول من أمس إلى مدينة العين وأجرى حصة تدريبية أولى قبل أن يختتم مناوراته الميدانية بمران الأمس.

وسيخوض الفريق الضيف مباراة الأن بمعنويات عالية بعد حصوله على لقب الدوري البحريني للمرة الأولى، وهو فريق متميز يضم في صفوفه عدداً من اللاعبين الأقوياء، حيث يتواجد في صفوفه أربعة لاعبين يتواجدون حالياً ضمن قائمة أفضل سبعة هدافين للدوري البحريني بقيادة سيد هاشم عيسي، وإسراء عامر، وأحمد يوسف، ويعتبر الفريق أحد أفضل أندية البحرين، حيث إنه يتصدر فرق الدوري هجومياً بتسجيله 26 هدفا، ويأمل مدربه البحريني الدخيل في قيادة الفريق للظهور المتميز في المشاركة الآسيوية الأولى له بتاريخه في مواجهة العين مساء الأن على أرضه وبين جمهوره.

بنفسجي وأصفر

انعقد عصر أمس بقاعة الاجتماعات الملحقة بملعب خليفة بن زايد، الاجتماع الفني للمباراة والذي ترأسه المالديفي عبدالغفور عبدالحميد، مراقب اللقاء، كما وقع على دفتر زِيارَة الاجتماع، الهندي سيرنيفاسان سوريش، مراقب الحكام وكافة الجهات المعنية بتنظيم اللقاء من رجال الشرطة والأمن والسلامة والعيادة الطبية وممثلي الناديين.

واعتمد مراقب اللقاء زي الفريقين، إذ أظهر مطر الصهباني، عن قميص «الزعيم» الذي تقرر أن يبَـانَ في مواجهة الأن بالزي البنفسجي الكامل، أما المالكية فسيخوض التحدي بقميصه الأصفر المخطط باللون الأخضر.

زوران:نخوض مباراة لا مجال لتعويضها

لم يخفِ الكرواتي زوران ماميتش، مدرب فريق نادي العين قلقه خلال المؤتمر الصحافي الخاص بالكشف عن استعدادات فريقه لمواجهة المالكية البحرينية، مساء الأن، على ملعب استاد هزاع بن زايد بالدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وذكر: للمـرة الأولي أشعر بالقلق لأننا سنخوض مباراة لا مجال فيها للتعويض، كما أن استعدادات الفريق ليس بالمستوى المأمول، والمعروف أننا نشارك في المسابقة بسبب ظروف الفريق بعد أن عانى النادي في استخراج الرخصة الآسيوية، وعلى حسب وجهة نظر العديدين فالعين هو الأقوى والأوفر حظاً في تحقيق الفوز والتأهل للمرحلة التالية من المسابقة، ولكن في الساحرة المستديرة كل شيء وارد وعلينا أن نقاتل بقوة ونلعب بتركيز عالٍ إذا أردنا أن نحقق النتيجة المأمولة.

طموح

وأضاف: المالكية البحريني ليس بالفريق السهل وقد شهد تطوراً ملحوظاً وكبيراً خلال السنوات الثلاث الأخيرة بقيادة مدربه الحالي الذي أنقذه وصعد به ليحتل المركز الثالث في الترتيب العام لفرق الدوري البحريني الموسم قبل السابق، قبل أن يحصل معه على اللقب بالموسم السابق، وهو يملك في صفوفه لاعبين أقوياء وشباباً لديهم الطموح والدوافع، وقد تكلمت مع لاعبي فريقي وشددت عليهم بضرورة اللعب بقوة منذ البداية وحتى نهاية اللقاء مع التركيز والحذر، ونأمل أن يوفق الفريق في تحضير المردود الفني الذي يساعده على تحقيق الفوز والذهاب إلى مرحلة المجموعات من البطولة الآسيوية.

وأثبت المدرب الكرواتي، أن العين سيخوض مباراة الأن وهو مكتمل الصفوف تماماً من دون أي غيابات بعد رُجُوع كايو لوكاس وعامر عبد الرحمن الذي أصبح في كامل جاهزيته وبإمكانه المشاركة في اللقاء، بالإضافة إلى عمر عبد الرحمن الذي سيخوض مباراة الأن والمباراة التي تليها بعد زيـادة الإيقاف عنه.

غيابات

أثبت محمد عبيد حماد، عضو مجلس حكومة شركة العين لكرة القدم، المشرف العام على الفريق الأول والرديف، أن قائد الفريق، عمر عبدالرحمن، سيكون أحد خيارات المدرب الكرواتي زروان ماميتش، أمام ضيفه المالكية البحريني والمقررة مساء الأن ضمن الدور التمهيدي المؤهل لمرحلة المجموعات في دوري أبطال آسيا.

وذكر: العقوبة محددة وواضحة وهي تقتصر على صعيد المواجهات المحلية، والنادي سيتقدم باستئناف ضد قرار تَعْطيل اللاعب الصادر من لجنة الانضباط، خصوصاً وأن هناك متسعاً من الوقت لهذه الخطوة، وأثبت جاهزية العين للمباراة الأن لافتاً إلى أن ظروف الفريق مع بداية مشواره الآسيوي أفضل بكثير من وضعه في النصف الأول من الموسم، إذ كان يعاني من غيابات عدة بداعي الإصابة أو الإيقاف أو عدم اكتمال اللياقة البدنية.

الدخيل:سنقاتل أمام أحد أفضل أندية آسيا

عبر أحمد صالح الدخيل، المدير الفني لفريق نادي المالكية البحريني، عن سعادته بالوجود في العين دار زايد بعام زايد، للمشاركة للمـرة الأولي في تاريخه بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، وأثبت جاهزية فريقه لخوض مباراة الأن أمام العين زعيم الكرة الإماراتية، وأحد أفضل أندية آسيا، وذكر إنهم عازمون على الظهور الجيد وإمتاع الجمهور بمردود كروي متميز يرضي الطموحات، وذكر أنهم استعدوا لهذه اللقاء بطريقة عادية وعبر مباريات المسابقة المحلية، حيث كانت آخر مواجهة خاضوها بدوري (فيفا) البحريني أمام الاتحاد، قبل أن يغادروا بعدها مباشرة إلى العين.

وذكر الدخيل خلال المؤتمر الصحافي الخاص بالكشف عن استعدادات فريقه لمواجهة اليــوم، الذي عقد أمس باستاد خليفة بن زايد بنادي العين: لدينا شركة طيبة من اللاعبين الشباب أصحاب الطموح والدوافع، ونحن نعول عليهم في تمثيل الكرة البحرينية على النحو المأمول في مواجهة العين الذي صحيفة الوسط وأن حصل على لقب أبطال آسيا في وقت سابق، وصاحب الخبرة والتجربة الثرة في ملاعب القارة، وكل الاحتمالات مفتوحة والأوراق مكشوفة بالنسبة للفريقين، فنحن نعرف نقاط الضعف والقوة لدى الزعيم، وهم أيضاً يعرفون عن فريقنا كل شيء تقريباً، ويبقى فقط التوفيق وقبله الاجتهاد والقتال في أرضية الملعب لتحديد الفريق الفائز والمتأهل للمرحلة التالية من المسابقة.

فعالية

عيسى: نتطلع لتشريف الكرة البحرينية

ذكر سيد رضا عيسى، لاعب فريق المالكية البحريني إن استعدادات فريقه لمواجهة العين الأن بالدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، مضت على نحو عادي شأنها شأن أية مباراة أخرى في الدوري، وأثبت أنهم متعودون على الأجواء الجماهيرية التي يُمْكِن أن يواجهوها الأن على ملعب استاد هزاع بن زايد، وذكر إن المالكية البحريني يتطلع لأفضل ظهور بأول فعالية له بالمسابقة القارية، وهو قادر بمساندة جمهوره الذي زحف خلفه إلى العين لتقديم المردود الفني الذي يشرف الساحرة المستديرة البحرينية، وهم يدركون أن اللقاء لن تكون سهلة في مواجهة الزعيم العيناوي.

تحكيم

طاقم تحكيم ماليزي للمباراة

كلف الاتحاد الآسيوي طاقم تحكيم ماليزي، لإدارة مباراة الأن بين العين والمالكية البحريني، ويتألف من محمد أميرال بن يعقوب، حكم ساحة، ويعاونه كل من محمد بن زين العابدين، مساعدا أول، وأزمان بن إسماعيل مساعدا ثان، وسوهايزي بن شكري، حكما رابعا، في حين تم إسناد مراقبة اللقاء للمالديفي عبد الغفور عبد الحميد، والهندي سيرنيفاسان سوريش مراقباً.

رأي

الشحات: جاهزون للمواجهة الأولى

أثبت المحترف المصري حسين الشحات لاعب فريق نادي العين، على جاهزيته وزملائه اللاعبين لمواجهة الأن، وشدد على أهمية وضرورة القتال والتركيز منذ البداية وحتي النهاية، وذكر: اللقاء لا مجال للتعويض فيها، ولذلك ينبغي الحذر والقتال منذ البداية وحتى النهاية من أجل تحقيق الفوز، وبالنسبة لي فهذه المرة الأولى التي أشارك فيها بدوري أبطال آسيا، وأتطلع لتقديم نفسي وإسعاد جماهير العين.

برجاء اذا اعجبك خبر الزعيم يستضيف المالكية البحريني الأن قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : البيان