دراسات: زيادة درجات الحرارة يشير إلى ميلاد إناث السلاحف البحرية وليس الذكور
دراسات: زيادة درجات الحرارة يشير إلى ميلاد إناث السلاحف البحرية وليس الذكور

دراسات: زيادة درجات الحرارة يشير إلى ميلاد إناث السلاحف البحرية وليس الذكور حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر دراسات: زيادة درجات الحرارة يشير إلى ميلاد إناث السلاحف البحرية وليس الذكور .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

أوضحت عدة دراسات نشرت على الإنترنت بالإضافة إلى الدراسة التي أجراها العالم الفرنسي مارك جيروندو في معامل البيئة والتطوير الجيولوجي في جامعة باريس أن الرمال الساخنة لا تساعد على فقص البيض الذي تدفنه السلاحف البحرية في الرمال، مشيرة إلى أن درجات الحرارة ما بين 27 إلى 29 لا تساعد على إنجاب الذكور.

وأشارت الدراسة العلمية إلى أن درجات الحرارة المرتفعة تؤثر على الذكور أضخم من الإناث فكلما ارتفعت الحرارة ما بين 31 إلى 33 درجة فإن ذلك يشير إلى ميلاد إناث أضخم وهذه الظاهرة في علاقة درجات الحرارة بالإناث والذكور توجد أيضا لدى التماسيح والأسماك والضفادع والسحالي.

جدير بالذكر أن السلاحف البحرية تشعر بدرجة الحرارة وتنتقل إلى مكان حرارة غير مرتفعة قبل دفن بيضها.

برجاء اذا اعجبك خبر دراسات: زيادة درجات الحرارة يشير إلى ميلاد إناث السلاحف البحرية وليس الذكور قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم