منطقة اليورو تسجّل في 2017 أعلى نسبة إِنْتِعاش  منذ 10 سنوات
منطقة اليورو تسجّل في 2017 أعلى نسبة إِنْتِعاش منذ 10 سنوات

منطقة اليورو تسجّل في 2017 أعلى نسبة إِنْتِعاش منذ 10 سنوات حسبما ذكر البيان ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر منطقة اليورو تسجّل في 2017 أعلى نسبة إِنْتِعاش منذ 10 سنوات .

صحيفة الوسط - أظهرت تقديرات أولية للمكتب الأوروبي للإحصاءات (يوروستات) أن إِنْتِعاش إجمالي الناتج الداخلي بلغ 2.5 بالمئة في 2017 في منطقة اليورو، وهي أعلى نسبة منذ عشر سنوات حيث سجل نمواً بـ 3 في المائة في 2007.

وأشار المكتب الأوروبي أن نسبة الأزدهار في منطقة اليورو التي تضم 19 دولة بلغت 0.6 في المائة في الفصل الرابع من 2017، وهو معدل مطابق لتقديرات المحللين كما عدل يوروستات بالرفع معلومـات الأزدهار للربع الثالث من العام السابق إلى 0.7 بالمئة على أساس ربع سنوي من معلومـات الأزدهار السابقة البالغة 0.6 في المئة وإلى 2.8 في المئة على أساس سنوي من 2.6 بالمئة.

وبشكل منفصل، أظهرت معلومـات المفوضية الأوروبية أن مؤشر المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو تَأَخَّر قليلاً في يناير إلى 114.7 من أعلى مستوى في 17 عاما عند 115.1 في ديسمبر.

جاء هذا نتيجة لانخفاض ضَئِيل في المعنويات في قطاع ترويج التجزئة، حيث تراجعت المعنويات إلى 5.0 من 6.0 في ديسمبر، وفي قطاع الخدمات حيث تراجعت المعنويات إلى 16.7 من 18.0 .

أبدى اقتصادا كل من باريس وألمانيا علامات إيجابية تشمل تَأَخَّر مستوى البطالة ونمو الناتج المحلي الإجمالي.

وذكر خبراء في سوق الشغل الألماني إن البطالة وصلت إلى مستوى متدن وإن معدلات التشغيل الحالية في أعلى مستوياتها. وتوقع الخبراء أن تصل هذه المعدلات هذا العام إلى ذروة غير مسبوقة.

وتنبأ معهد نورنبرج الألماني لأبحاث سوق الشغل بنشوء كثير من الوظائف ذات التأمين الإجباري خلال عام 2018 الحالي، ولا يُمْكِن المعهد الذي تستعين به وكالة التشغيل الألمانية كجهة استشارية أن يحدث المزيد من الحراك في سوق الشغل خلال العام الحالي.

ومن ناحيته أفاد المعهد الوطني الفرنسي للإحصاء والدراسات الاقتصادية أمس الثلاثاء بأن الاقتصاد الوطني سجل نموا بلغ 1.9 في المائة في عام 2017، وهو أفضل سُلُوك له منذ عام 2011 .

وارتفع الأزدهار، في الناتج المحلي الإجمالي، مقابل 1.1 في المائة في 2016 . وسجل الاقتصاد نموا مطردا على مدار العام، حيث سجل 0.6 في المائة في الربعين الأول والثاني، وتراجع قليلا إلى 0.5 في المائة في الربع الثالث، قبل أن يعاود الارتفاع إلى 0.6 في المائة في الربع الأخير من العام.

وكان لازدهار التجارة الخارجية دوره في هذه البيانات، حيث بلغ إِنْتِعاش الصادرات 3.5 في المائة مقابل 1.9 في المائة في 2016 . إلا أن الوزير السابق الاشتراكي ستيفان لوفول ذكر إن الفضل ينبغي أن يُرجَع بصورة أساسية إلى الرئيس السابق الاشتراكي فرانسوا أولاند.

وذكر لوفول في تصريح : بداية العام امتازت بالفعل بتعافٍ، بتعافٍ قوي جداً... وكافة التدابير التي اتُّخذت، والمطبقة حالياً، والتي كانت لها آثار واضحة، هي التدابير التي اتخذها فرانسوا أولاند.

برجاء اذا اعجبك خبر منطقة اليورو تسجّل في 2017 أعلى نسبة إِنْتِعاش منذ 10 سنوات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : البيان