مأساة أسامة البوسيفي تجسّد القتل المجاني في طربلـس
مأساة أسامة البوسيفي تجسّد القتل المجاني في طربلـس

مأساة أسامة البوسيفي تجسّد القتل المجاني في طربلـس حسبما ذكر البيان ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر مأساة أسامة البوسيفي تجسّد القتل المجاني في طربلـس .

صحيفة الوسط - كعادته كل صباح، قبّل أسامة المريمي البوسيفي أطفاله أمام باب المدرسة، ثم اتجه إلى محل تجارته «نسائم الطيب» المفتوح على الشارع الرئيسي بضاحية المهدية بمدينة سبها، عاصمة الجنوب الليبي، وقد سمع كغيره، خبر الهجوم الذي نفذه ملثمون على الفرع المصرفي المجاور.

حيث قتلوا عنصرين من فريق الحراسة وأصابوا ثالثاً بجراح بليغة، وعند الظهر، وصل ثلاثة مسلحين ملثمون إلى المحل، واتجهوا مباشرة إلى صاحبه البوسيفي، رافعين أسلحتهم في وجهه، ليطلبوا منه تمكينهم من مشاهدة ما سجلته كاميرا الحراسة الموجودة خارج المحل، فقد تكون التقطت مشاهد هجومهم على الفرع المصرفي، ونقلت بعض معلومـات الجريمة التي ارتكبوها صباحا، لكن صاحب المحل أجابهم باستحالة ذلك، والسبب واضح، وهو اِنْفِصَال التيار الكهربائي عن المنطقة.

لم ينتظر المسلحون رُجُوع الكهرباء، ولم يفكروا في سحب الشريط المصور، وإنما اتجهوا إلى أسامة، وأخرجوه من المحل، ثم أطلقوا عليه الرصاص ليردوه قتيلاً على الرصيف، ومن هناك عادوا إلى المحل ليضرموا فيه النار بعد رش محتوياته بالبنزين، ليضمنوا القضاء على أي دليل يمكن أن يبين ويظهر تورطهم في الجريمتين: جريمة الهجوم على المصرف وقتل عنصرين من حرسه، ثم جريمة قتل صاحب محل «نسائم الطيب».

شهود عيان أكدوا أن من أغرب ما يمكن ملاحظته، أن المسلحين قتلوا أسامة البوسيفي في الشارع، دون أن يثير المشهد أياً من المارة أو من المتسوقين في المحلات المجاورة أو حتى زبائن المطعم المحاذي لمحل الضحية، وهو ما يفسره المتابعون للمشهد الليبي بأن الموت المجاني بات عادة يومية في البلاد منذ دخلت نفق أزمتها الطاحنة قبل سبعة أعوام.

يجمع سكان ضاحية المهدية أن الضحية أسامة البوسيفي كان من أطيب الناس، ومن أكثرهم تحاشياً للمشاكل، كما عُرف عنه حبّه لأسرته وأطفاله، ولكن حالة الإنفلات الأمني في البلاد، تحمل الموت على جناح السرعة، وخاصة للغافلين عنها، وهذا ما بات جزءاً من صحيفة الوسط اليومية لمدن عدة، من بينها سبها التي كانت مدينة للتعايش السلمي والوئام القلعة الحمراء بين الأعراق والقبائل المتعددة في إقليم فزّان قبل أن تتحول مدينة تتشح بالسواد وترتوي يومياً بالدماء والدموع.

 

برجاء اذا اعجبك خبر مأساة أسامة البوسيفي تجسّد القتل المجاني في طربلـس قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : البيان