عجمان 7 من 9 في الدور الثاني
عجمان 7 من 9 في الدور الثاني

عجمان 7 من 9 في الدور الثاني حسبما ذكر البيان ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر عجمان 7 من 9 في الدور الثاني .

صحيفة الوسط - أثبت عجمان أنه الحصان الأسود لدوري الخليج العربي بتحقيقه 7 نقاط من 9 هي مجموع المباريات الثلاث التي خاضها في الدور الثاني، بدأها بتعادل مع صحيفة الوسط ثم أنتصار على شباب القلعة الحمراء- دبي ثم على دبا الفجيرة، محققاً فوزه الخامس الذي أرتفع به للمركز الخامس في جدول الترتيب، وكان للفوز على دبا الفجيرة طعمه الخاص لكونه جاء على منافس يملك ذات الهدف «البقاء» وفي ظروف معقدة لـ«البرتقالي» الذي افتقد نصف عناصره الأساسيين بداعي الإصابات والإيقاف.

نتيجة هائلة

واعتبر المدير الفني لعجمان أيمن الرمادي هذا الفوز نقطة تحول كبيرة في مشوار البقاء وذكر تفصيلاً بعد اللقاء: استطعنا تحقيق خطوة عملاقة نحو تحقيق حلم البقاء وخطوة مهمة نحو مركز جيد في الجدول، وأنا فخور باللاعبين وكل أعضاء الفريق، كان أسبوعاً في منتهى الصعوبة، لم نتوقف كثيراً عند الغيابات قبل اللقاء، وهي غيابات «تكسر الظهر».

ولكن كانت لدي ثقة كبيرة في كل من يسهم وكانوا عند حسن الظن بهم، والغيابات بالتأكيد مؤثرة جداً، عندما يغيب عنك اثنان من الأجانب أحدهما هداف الفريق «مايغا» ولاعب الارتكاز «حيدروف» واثنان من المواطنين في نفس مركز الارتكاز «الشحي وجاسم علي».

ثم المدافع محمد علي شاكر وقبلهم الحارس علي الحوسني، 6 أو 7 لاعبين غابوا عن التشكيلة، ولا بد أن نفخر بالفريق وهو يخطو للأمام في أشد درجات النقص بأداء يعتبر جيدا، وأشكر الله على التوفيق واللاعبين الذين عانوا كثيرا على المستوى النفسي وهم يشعرون بحجم الغيابات وأشكر الإدارة التي تهيئ الجو المثالي للفريق كأسرة واحدة.

وأضاف الرمادي: كنت بيني وبين نفسي أشعر أن التعادل في هذه اللقاء مكسب لعجمان في ظل هذه الظروف، ولم أخطر اللاعبين بهذا الشعور، وكوننا نكسب فهي نتيجة هائلة، وكما ذكرت قبل اللقاء فإن الثقة متوفرة في جميع اللاعبين البدلاء الذين أثبتوا قدرتهم على تحمل المسؤولية مثل سعود فرج الذي سجل من أول فعالية ومحمد الخديم ولعبوا جميعاً بجرأة أفادوا بها الفريق، وأثبتوا أن عجمان ليس فيه أساسي واحتياطي.

نحتاج 3 نقاط

وأشار الرمادي أن الهدف الأساسي هو ضمان البقاء وربما يعُلُوّ سقف الطموحات قليلاً لاحتلال مركز متقدم، وذكر إن التركيز أولاً على حصد 3 نقاط على الأقل لضمان البقاء بصورة رسميةً ومن بعد التفكير في مركز جيد، مشيراً إلى أن المركز الجيد ليس الهدف منه الذهاب للتمثيل الآسيوي.

بل وضع قواعد للموسم القادم لتكون الطموحات أكبر مستقبلاً، وأثبت الرمادي على أن فريقه حقق أفضل النتائج خلال أول 3 مباريات في الدور الثاني "7 من 9 نقاط» علماً بأن الفريق لم يحصل على أي نقطة في أول 4 مباريات بالدور الأول، مرجعاً ذلك لاكتساب الخبرة بعد بداية الدوري، لا سيما والفريق عائد من الدرجة الأولى.

الإعداد الذهني

وأشار الرمادي إلى أن الإعداد الذهني للمباراة كان له الأثر الكبير في الفوز بعد تحقيق أنتصار غالٍ على شباب القلعة الحمراء- دبي، حيث كان يفترض الابتعاد عن أي ثقة زائدة قد تضر بالفريق وهو يواجه منافسا يقاربه المستوى.

وذكر إن أضخم ما يسْعَفَ في الإعداد الذهني أن الحالة الاجتماعية في نادي عجمان مثالية للغاية والإدارة مع الجهاز الفني واللاعبين يشكلون أسرة واحدة، وذكر إن الفوز على دبا الفجيرة، جعلهم يشعرون بقيمة الفوز على شباب القلعة الحمراء- دبي، وعلينا الآن غلق كل الصفحات والتركيز على القادم وأمامنا مهمة أصعب في مباراة العين.

وأظهر الرمادي أن أحد أصدقائه من الشخصيات صحيفة الوسط المعروفة من خارج النادي اتصل به قبل اللقاء متوقعاً أنتصار عجمان، وحرص بعد اللقاء على الاتصال به مباشرة رداً على ثقته الكبيرة وتوقعه بالأنتصار، مشيراً إلى أن إحساس الناس من خارج النادي بقدرة عجمان على تحقيق أفضل النتائج، يمثل دافعاً له وللاعبين على تجاوز أي أستطلاع سلبية تحدث، كما كان في الدور الأول الذي خسر فيه الفريق أول 4 مباريات.

ورفض الرمادي التعليق على حديث المدرب كاميلي فيما يخص ضغط المباريات وضيق فترة الراحة، ولكنه أشار إلى أن عجمان واجه نفس الظروف وخاض مباراة شباب القلعة الحمراء- دبي بعد فترة راحة قصيرة أقل من منافسه، كما أن الغيابات الكثيرة أضخم تأثيراً من تفاوت فترات الراحة.

سعود وبكاري

أشاد الرمادي بسعود فرج الذي ظل يواظب على التمارين حتى وهو خارج الـ 18 لاعباً في المباريات السابقة، وذكر إن نجاحه في التسجيل للمـرة الأولي مع بكاري كونيه يدل على شعوره مع زملائه بالمسؤولية، وذكر إن بكاري لاعب كبير وصاحب إمكانيات عالية وترجم ذلك بهدف سينمائي.

فرحة

حسن زهران: ركلة الجزاء أسعدتني

أشار حسن زهران مدافع عجمان أنه أضخم اللاعبين سعادة لفوز فريقه في مباراة دبا الفجيرة، بعد تصحيح الخطأ الذي ارتكبه ونتجت عنه ركلة جزاء على فريقه سجل منها دبا التعادل، وذكر زهران: «لا أستطيع أن أحكم على قرار الصافرة قبل أن أشاهد اللعبة مرة أخرى.

ولست متأكداً إن كنت قد دفعت مهاجم دبا الفجيرة أم لا، وما أستطيع قوله إنني عشت لحظات صعبة لإحساسي بأنني أهدرت جهد اللاعبين والجهاز الفني بهذا الموقف، وأنا ممتن كثيراً إلى بكاري كونيه لأنه سجل لنا هدف الفوز ومنحنا النقاط الثلاث التي كنا نستحقها، فقد كنا الأفضل طوال اللقاء ولم يكن لدبا أي خطورة على مرمانا».

وأهدى زهران الفوز للاعبين الذين دفع بهم الجهاز الفني كبدلاء، وخاصة للاعب سعود فرج، والذي سجل أول أهدافه هذا الموسم.

اعتراف

جمعة العبدولي: عجمان استحق الفوز

أثبت جمعة العبدولي مدير فريق دبا الفجيرة أن عجمان استحق الفوز، مشيراً إلى أن المنافس قاتل منذ البداية ونجح في التقدم ثم العودة السريعة بعد التعادل وأن دبا كان سيئاً، وذكر: لن نتوقف عند الخسارة وسنركز على اللقاء المقبلة وأشار العبدولي أن فريقه ربما تساهل في بعض الأوقات.

وأشار العبدولي أن فريقه ظل يقيم أمام الفرق الكبيرة ويحقق أفضل النتائج لعدم وجود أزمات أمامها، بينما كانت نتائجه سلبية أمام الفرق المفترض أن يفوز عليها وتقاربه المستوى، باستثناء أنتصار وحيد على عجمان في الدور الأول، وأعلن العبدولي تحمله المسؤولية مع الجهاز الفني واللاعبين لكون الفريق لم يتعامل مع النتيجة الإيجابية أمام صحيفة الوسط بالشكل المطلوب وهو يواجه عجمان في اللقاء التالية.

روح وانسجام

أثبت عبد الله الظاهري أمين السر العام لنادي عجمان والمشرف على الفريق، أن هدف البقاء لم يتحقق بعد، ومشوار الدوري يتطلب مزيداً من الجهد والعمل بجدية من أجل تحقيق طموحات النادي، مشيداً بما قدمه الفريق حتى الآن حتى وصل لمركز متقدم في الجدول.

وأرجع الظاهري النتائج الجيدة للتفاهم والانسجام بين كل أسرة النادي وبفضل الاهتمام والدعم الذي يجده الفريق من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس النادي، وذكر إن الكل يعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق الطموحات.

11 هدافاً

تميز فريق عجمان خلال الـ14 مباراة التي لعبها حتى الآن في دوري الخليج العربي بتنوع الهدافين في الفريق حيث شارك 11 لاعباً في وضع 18 هدفاً حصد بها الفريق الـ 19 نقطة وتوزعت الأهداف بين المالي مايغا "6 رؤية» والبرازيلي اديلسون "3 رؤية» وهدف لكل من عبد الله مال الله، حسن زهران، وليد خالد، محمد سبيل وعزيز بك حيدروف وراشد مال الله ومحمد هلال وسعود فرج وبكاري كونيه.

أول وضع

عبر الايفواري بكاري كونيه نجم خط وسط عجمان عن فرحته الكبيرة بتسجيله أول هدف في دوري الخليج العربي هذا الموسم، وذكر كونيه إن فرحته الأكبر في أن هدفه تبلغ عليه اللقاء وحصد به عجمان النقاط الثلاث.

مشيراً إلى أن الفضل يعود لجميع زملائه، الذين قدموا مباراة كبيرة استحق عليها الفريق الفوز. وأثنى كونيه على الدور الكبير للجهاز الفني وإدارة النادي في تهيئة المناخ الملائم لتقديم أفضل المستويات، وذكر إن اللقاء كانت صعبة للغاية وخاصة بعد تَقْـوِيم دبا للنتيجة في الشوط الثاني، مشيراً إلى أن طموحهم يتعدى الآن البقاء والذهاب لمركز متقدم في وسط الجدول على الأقل.

برجاء اذا اعجبك خبر عجمان 7 من 9 في الدور الثاني قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : البيان