تَأَخَّر الأسهم خلال أسبوع رغم النتائج القوية والتوزيعات
تَأَخَّر الأسهم خلال أسبوع رغم النتائج القوية والتوزيعات

تَأَخَّر الأسهم خلال أسبوع رغم النتائج القوية والتوزيعات حسبما ذكر البيان ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر تَأَخَّر الأسهم خلال أسبوع رغم النتائج القوية والتوزيعات .

صحيفة الوسط - هبطت أسواق الأسهم المحلية خلال تداولات الأسبوع، مع تعرض بعض الأسهم القيادية لضغوط بيع غير مبررة، أثرت في أدائها، رغم توالي إعلانات الشركات والبنوك عن أرباح قوية وتوزيعات سخية.

وتراجع سوق دبي بنسبة 1.63 في المائة، أو ما يعادل 56.39 نقطة، ليغلق عند 3412.26 نقطة، مواصلاً هبوطه للأسبوع الثاني على التوالي، مع تَأَخَّر أسهم «بنك دبي الإسلامي» و«إعمار العقارية» و«إعمار مولز».

وبعد مكاسب استمرت 7 أسابيع متتالية، هبط سوق أبوظبي بنحو 31.2 نقطة، أو ما نسبته 0.67 في المائة، ليغلق عند 4612.33 نقطة، وسط تَأَخَّر جماعي للقطاعات، باستثناء صعود وحيد للتأمين بنسبة 0.54 في المائة. ووصلت سيولة السوقين إلى 2.29 مليار، بواقع 1.7 مليار في دبي، و585.47 مليوناً في أبوظبي، وجري تشاور 1.34 مليار سهم، منها 1.08 مليار سهم بدبي، و265.03 مليون سهم بأبوظبي، من خلال تنفيذ 20064 صفقة.

وارتفع سوق دبي المالي أمس بنسبة 0.53 في المائة، مع صعود أسهم «أرابتك القابضة» و«دبي للاستثمار» و«بنك دبي الإسلامي» و«إعمار العقارية»، بينما ارتفع سوق أبوظبي 0.22 في المائة، بدعم مكاسب «بنك أبوظبي الأول» و«أدنوك للتوزيع».

سيولة

وذكر إياد البريقي، المدير العام لشركة «الأنصاري» للخدمات المالية، إن سُلُوك الأسواق المحلية كان متواضعاً خلال الأسبوع الأخير من يناير، بسيولة محدودة في أغلب الجلسات، رافقها ترسخ في مستويات المؤشر، وكذلك عمليات شراء منتقاة على بعض الأسهم. وأضاف لـ «البيان الاقتصادي»، أن الأسواق لم تتفاعل بالشكل المنتظر مع أستطلاع الشركات المعلنة حتى نهاية الأسبوع.

ولم تتفاعل أيضاً مع التوصيات بتوزيع أرباح سخية من بعض البنوك وبعض الشركات، مثل «تبريد». وانخفض سهم «تبريد» بنسبة 6.3 في المائة، رغم إعلان الشركة إِنْتِعاش صافي أرباحها بنسبة 9 في المائة خلال العام السابق، وتوصية بتوزيع أرباح نقدية بواقع 8 فلوس للسهم.

بينما تصدر «الإمارات دبي الوطني»، الأسهم الأكثر ارتفاعاً، بنسبة 3.28 في المائة، مع إِدامَة النشاط على السهم، بعد إعلان البنك إِنْتِعاش أرباحه السنوية 15 في المائة، والتوصية بتوزيع 40 فلساً للسهم.

أزمات

ويري البريقي أن أبرز المشكلات وراء هبوط السوق، أزمات البيع على سهم «إعمار»، بعد استحقاق الأرباح الاستثنائية، وكذلك رغبة المستثمرين بالتريث، حتى صدور أستطلاع باقي الشركات، أو زيادة مستويات السيولة.

توعية

أوضحت هيئة الأوراق المالية والسلع، أن إبلاغ المستثمر رقم حسابه المصرفي للسوق المالي وشركة الوساطة، يمكّنه من تحويل التوزيعات لأكثر من ورقة مالية في المرة الواحدة، ويضمن حقوق المساهمين الذين لم يقوموا بالصرف، إما لعدم علمهم بوجود توزيعات، أو عدم تمكنهم من التوجه لاستلام التوزيعات، أو لأي سبب آخر.

إفصاحات

* انخفضت أرباح شركة «ديار للتطوير» إلى 130.4 مليون درهم في عام 2017، مقارنة مع نحو 216.14 مليون في 2016.

* أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»، استقالة إبراهيم ناصر، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والشؤون الإدارية.

* يعقد مجلس حكومة شركة «دبي للتأمين»، اجتماعاً في 7 فبراير، لإقرار النتائج المالية السنوية، والتوصية بخصوص توزيع الأرباح.

* أعلنت شركة صناعات أسمنت الفجيرة، أن مجلس إدارتها سيعقد اجتماعاً في 8 فبراير، لاعتماد البيانات المالية لعام 2017.

* وافقت شركة أبوظبي الوطنية لمواد البناء «بلدكو»، على تثبيت رشيد علي العميرة في منصب الرئيس التنفيذي للشركة.

برجاء اذا اعجبك خبر تَأَخَّر الأسهم خلال أسبوع رغم النتائج القوية والتوزيعات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : البيان