هؤلاء الأطفال في «خطر كبير»
هؤلاء الأطفال في «خطر كبير»

هؤلاء الأطفال في «خطر كبير» حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر هؤلاء الأطفال في «خطر كبير» .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

حذرت أبحاث طبية من أن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة هم الأكثر عرضة للوقوع فريسة للعنف، مقارنة بأقرانهم من الأطفال الأصحاء، وفقا للدراسة التي أجريت في كلية الثقافة والتعليم البشرية في جامعة «نيويورك».

وذكرت الدكتورة جانيت نجليسانى أستاذ طب الأطفال جامعة نيويورك «من غير العدل أن يكون الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة عرضة للعنف بمعدل أربعة أضعاف، مقارنة بأقرانهم من الأطفال الأصحاء عندما يجب أن يكون لهم نفس الحق عند الكبر».

وأثبتت أن هذه النتائج ستساعد في تفسير سبب تعرض الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لخطر أكبر من العنف، وتسلط الضوء على هذه الفئة من الأطفال الذين يعيشون في بلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

وتضمنت الدراسة- التي أجريت في بلدان مثل غينيا، النيجر، سيراليون، توجو- معلومـات جمعت عن الأطفال وأفراد المجتمع المحلي (الآباء والمعلمون وقادة المجتمعات المحلية)، وأصحاب المصلحة المعنيين بالإعاقة (المنظمات المحلية أو الوطنية أو الدولية التي تقدم الدعم للأطفال والمعوقين، وممثلي الهيئات الحكومية المسؤولة عن التشريعات والسياسات المتعلقة بالإعاقة) في أنحاء مختلفة من البلدان الأربعة جميعها.

وتعد هذه أول أبحاث تكشف النقاب عن ظاهرة العنف ضد الأطفال المعوقين في غرب أفريقيا من منظور هؤلاء الأطفال ومجتمعهم.. وقبلها كان هناك القليل جدا من البحوث التي أجريت حول العنف ضد الأطفال ذوي الإعاقة.

وقد أوضحت الدراسة أن العنف في غرب أفريقيا ينبع من رؤية الكثيرين أن هؤلاء الأطفال لعنة من الله لا يستحقون العيش، فقتلهم أو تَجْرِبَة العنف ضدهم حق وواجب.

كما توصلت الدراسة إلى معاناة جميع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من شكل من أشكال العنف في مجموع من مجتمعات غرب أفريقيا، سواء من الآباء أو المعلمين أو أفراد المجتمع المحلي.. حيث يتغير العنف تبعا لنوع الإعاقة.

والأطفال الذين يعانون من إعاقات بصرية أو معرفية يعانون من معدلات مرتفعة من العنف، مقارنة بالأطفال أصحاب الإعاقات البدنية يواجهون معدلات عنف أقل.

برجاء اذا اعجبك خبر هؤلاء الأطفال في «خطر كبير» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم