بكتيريا معوية تلعب دورًا في الإصابة بسرطانات القولون
بكتيريا معوية تلعب دورًا في الإصابة بسرطانات القولون

بكتيريا معوية تلعب دورًا في الإصابة بسرطانات القولون حسبما ذكر المصرى اليوم ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر بكتيريا معوية تلعب دورًا في الإصابة بسرطانات القولون .

صحيفة الوسط - اشترك لتصلك أهم الأخبار

اكتشف شركة من العلماء بمعهد جونز هوبكنز الأمريكي لأبحاث السرطان توعين من البكتيريا المعوية التى تُساعد على الإصابة بسرطانات القولون القاتلة.

وذكر العلماء إن المرضي الذين لديهم استعداداً وراثيًا للإصابة بالمرض وجدت لديهم مستويات كبيرة من نوعين من البكتيريا يُعززان تشكل الأورام الخبيثة عبر غزو طبقة المخاط الواقية للقولون.

وتشير الدراسة التى نُشرت أمس في مجلة «المضيف والميكروبات» إن تلك البكتيريا تخلق بيئة ميكروبية كاملة مع العناصر المغذية، وتؤدي لحدوث التهابات مزمنة في القولون، ينجم عنها تلف الحمض النووي، ما يدعم تكوين الأورام السرطانية.

وتشير هذة النتائج إلى أن العلاجات المُضادة للبكتيريا قد تكون تدبيرًا وقائيًا لوقف سرطانات القولون، أو حتى منعها من الأساس، حال تناولها في الأشخاص التى تزيد لديهم احتمالية الإصابة بالسرطانات نتيجة العوامل الوراثية.

وذكرت «سينيثا سيزر» الباحث في الدراسة وأستاذ علوم السرطان بالمعهد إن العامل الوراثي يُعزز عمل البكتيريا، مشيرة إلى أن نحو 5 في المائة من سرطانات القولون يُسببها متلازمة وراثية تُسمي داء الورم الغدى العائلى، وهي طفرة موروثة تُسبب سلسلة من التغيرات الجينية التى تتطور بمرور الوقت وتُحفز تحويل الخلايا الظهارية –وهي خلايا تتحد معًا لتغطية القولون وحمايته إلى خلايا خبيثة.

وتقول النتائج أن تلك البكتيريا تفرز شركة من الجزيئات التى تُسمى «إيل 17» تعمل على تفعيل بروتينات تُشارك في تعزيز الالتهابات، تقوم تلك البروتينات بتحفيز الخلايا الظهارية القولونية على تجنيد شركة من الخلايا المناعية وإعادة برمجتها، يتزايد الالتهاب، وهو الأمر الذى ينجم عنه تكسيرًا في الحمض النووي، يؤدى لحدوث طفرة أولية، ومع زيادة الطفرات؛ يتكون الورم الخبيث.

ولإثبات العلاقة بين الالتهابات التى تُسببها البكتيريا وتشكيل السرطانات، قامت «سينيثا» وفريقها البحثي بفحص نسيج القولون من 6 مرضى مُصابين بداء الورم الغدى العائلي، لتكتشف أن أغشيتهم الحيوية تُظهر مستويات عالية من نوعين من البكتيريا، هما «باكتيرويدس فراجلييس» و «البكتيريا الإشريكية القولونية».

وستساهم الدراسة الجديدة في تطوير علاجات أضخم فعالية للمرض، أو حتى لمنع الإصابة من الأساس.

ويعيش في القولون نحو 500 نوع من البكتيريا، وتقول الدراسة إن الجمع بين تأثيرات البكتيريا الالتهابية والطفرات الوراثية يخلق «عاصفة مثالية لنمو سرطان القولون».

برجاء اذا اعجبك خبر بكتيريا معوية تلعب دورًا في الإصابة بسرطانات القولون قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المصرى اليوم