«عربية الأندية» منصة عفوية للاستراتيجيات
«عربية الأندية» منصة عفوية للاستراتيجيات

«عربية الأندية» منصة عفوية للاستراتيجيات حسبما ذكر البيان ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «عربية الأندية» منصة عفوية للاستراتيجيات .

صحيفة الوسط - برعاية كريمة من قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة، شهد مسرح المجاز أول من أمس حفل الافتتاح الرسمي النسخة الرابعة من دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، الذي كان بمثابة منتدي رياضي عربي واسع للقيادات العربية من مختلف الدول العربية، الذي دار في حوار عفوي واسع على الهواء الطلق لمصلحة الرياضة العربية وسبل تطويرها، وقد كانت رياضة الفتاة البوابة التي انطلقت منها الأحاديث من القلب إلى القلب.

قيادات عربية

وكان الحضور من قيادات الصف الأول من مختلف دولنا العربية، وهو تجمع من الوزن الثقيل وفي أجواء عفوية في عاصمة الثقافة والأدب والفنون ورياضة الفتاة الشارقة الباسمة، التي نجحت في أن تكون ملتقي عفوياً لهم، وكان يتقدمهم سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، والشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، والأمير طلال بن بدر بن سعود رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية.

والشيخ عيسى بن راشد آل خليفة، الرئيس الفخري للجنة الأولمبية البحرينية، النائب الأول لرئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية، والشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، عضو مجلس حكومة اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة لدورة الألعاب للأندية العربية، والأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، وكيل الرئيس للتخطيط والتطوير في الهيئة العامة للرياضة بالسعودية.

والأميرة هيفاء بنت محمد بن سعود آل سعود، مدير عام تطوير الاقتصاد الرياضي في حكومة التطوير والتخطيط بالهيئة العامة للرياضة في الرياض، والشيخة شمسة بنت حشر آل مكتوم، رئيس لجنة رياضة الفتاة عضو مجلس حكومة اتحاد الإمارات للكرة الطائرة، إلى جانب زِيارَة كلّ من معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، والمهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة المصري، رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب.

ملتقى عربي

وحضر الافتتاح أيضاً كلّ من معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، القائد العام لشرطة أبوظبي، رئيس الهيئة العامة للرياضة، وندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة العليا ورئيس اللجنة التنفيذية للدورة، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة، والمهندس شريف العريان، الأمين العام في اللجنة الأولمبية المصرية، واللاعبة المصرية نور الشربيني، بطلة العالم في الإسكواش، ووصف معالي الرميثي الدورة بأنها ملتقي عربي ناجح، مثمناً جهود القائمين على أمرها، ومؤكداً دعمه اللامحدود لها بوصفه منصة لتطوير رياضة الفتاة والنهوض.

ترحيب ودعم

ونقل الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، تحيات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة، لضيوف الشارقة، من وفود ولاعبات.

وثمّنت سموها جميع الجهود التي قادوها إلى جانب اللجان التنظيمية الذين أسهموا في بُلُوغ إمارة الشارقة إلى مكانة متقدمة على صعيد رياضة الفتاة، كما تمنّت سموها في رسالتها لجميع اللاعبات الخروج من الدورة بمنجزات مشرّفة، ولعب نظيف راقٍ يعكس مستويات تليق بواقع الرياضة النسوية العربية، ويرفع من مكانة الفتاة صحيفة الوسط في جميع الميادين التي تخوض منافساتها.

ثم ألقى رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات كلمة رحب فيها ببطلات العرب وبضيوف الشارقة، متمنياً لهم طيب الإقامة في الإمارة، وتحقيق الإنجازات الكبيرة التي جاؤوا من أجلها.

جهود كبيرة

أثبتت الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة عضو مجلس حكومة اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيسة لجنة رياضة الفتاة، أن الجهود الكبيرة التي قادتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، أسهمت في وجود هذه التظاهرة صحيفة الوسط العربية التي تجسّد لقاء الأخوة والمحبة بين الأشقاء العرب.

انسجام

أثبتت الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، أن هذه الدورة تنسجم مع التفاعلات والدعوات العالمية لحماية البيئة، إلى جانب التزامها الكبير في إرساء دعائم اللعب النظيف في جميع المنافسات.

شمسة آل مكتوم: الدورة بوابة لصقل منتخب «سيدات الطائرة» الوطني

وصفت الشيخة شمسة بنت حشر بن مانع آل مكتوم عضو الاتحاد العربي للكرة الطائرة وقائدة طائرة الوصل والمشرفة على قطاع الكرة الطائرة في نادي الوصل وعضو اتحاد الكرة الطائرة ورئيس لجنة الفتاة في الاتحاد دورة الأندية العربية بأنها ملتقى عربي ناجح سيكون بوابة لصقل منتخبنا الوطني الأول لسيدات الكرة الطائرة وإكسابه خبرات تنافسية تجعله أضخم قوة وتنافسية في كل البطولات العربية والخليجية ويكون رقماً صعباً في التنافسية الآسيوي.

قوة الدوري

وأظهرت الشيخة شمسة آل مكتوم عن جاهزية فريق سيدات الوصل للكرة الطائرة المشارك في الدورة، مؤكدة أن الفريق استفاد كثيراً من مشاركته في الدوري العام للكرة الطائرة، الذي يضم فرقاً ذات مستويات احترافية، وأكسب الفريق إعداداً جيداً للنسخة الرابعة، التي وصفتها بالتحدي الحقيقي لسيدات زعبيل في الحفاظ على لقب النسخة الماضية.

جدية مفيدة

وتابعت: «الحفاظ على اللقب السابق ليس بالأمر السهل في ظل وجود فرق كبيرة لها اسمها وتاريخها في طائرة العرب، كنادي المحرق البحريني ونادي صحار من سلطنة عمان بجانب نادي الشارقة الرياضي، الند التقليدي لسيدات الوصل، كلها فرق تجعل من النسخة الرابعة نسخة تحدٍ وقوة لسيدات الوصل في سبيل الحفاظ على لقب النسخة الماضية، وهو أمر يرفع من درجة التنافس بين الفرق المشاركة ومن شأنه أن ينعكس إيجاباً على لاعبات المنتخب الوطني لسيدات الطائرة ويكسب خبرات تنافسية احترافية».

ثقة كاملة

وأثبتت ثقتها الكاملة في القائمة الحالية لفريق سيدات الوصل للكرة الطائرة وهو مكون لاعبات محليات ومحترفات وهن: «نادية علي، منى حيدر، أسماء أحمد، وداد جاسم، كليثم رحمه، مروة حديد، حصة إسماعيل، مريم نجيب، آلاء أحمد، حمدة عبيد، آمبرو روبيرسون (المحترفة الأولى من أميركا)، فايوليت ماكوتو (المحترفة الثانية من كينيا)».

مكتسبات رياضية

وأضافت: إنّ الدورة تعد أحد المكتسبات المهمة للرياضة النسائية ليس على مستوى الإمارات فقط، بل على مستوى صحيفة الوسط العربي، من شأنه دعم نمائها وتطورها من خلال التطور التدريجي والزيادة في مجموع الألعاب من نسخة إلى أخرى حتى وصل العدد إلى تسع ألعاب في النسخة الحالية التي تشهد فعالية 66 نادياً من 16 دولة، وهو ما يحسب للدورة في أنها أحدثت نقلة كبيرة على مستوى حجم المشاركة، فضلاً عن كونها تعتمد ألعاباً فردية أولمبية وهذا مفيد جداً في إعداد الرياضيات العربيات للمستقبل.

تأسيس ودعم

وتوجهت بالشكر والتقدير إلى قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة صاحبة فكرة وانطلاقة الدورة الناجحة، التي باتت قمة عربية رياضية كل عامين تقدم الكثير من الأفكار والاستراتيجيات التي تطور رياضة الفتاة في جميع دولنا العربية.

عميد

عيسى بن راشد: البطولة جامعة للدول العربية في «شارقة الأدب»

وصف الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة النائب الثاني لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، الرئيس الفخري للجنة الأولمبية البحرينية، النائب الأول لرئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية النسخة الرابعة بالناجحة لأنها جاءت على أساس متين برعاية ودعم من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة، لذلك من لم يكن غريباً أن تأتي الدورة ناجحة وتكون جامعة للدول العربية في حضرة شارقة الفنون والأدب والثقافة والمعرفة، وكان الشيخ عيسى مركز النقاشات والاستراتيجيات التي طرحت في حفل الافتتاح وكان تواجده مكسباً كبيراً للرياضة العربية.

رؤية

ندى النقبي: الدورة تخرّج قيادات رياضية وكوادر فنية

ذكرت ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، رئيسة اللجنة التنفيذية للدورة، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة: «تستلهم المؤسسة وفي جميع الخطط والاستراتيجيات التي تنتهجها رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تبشـر دوماً إلى الاهتمام بالمرأة ورياضتها، وتقديم استراتيجيات جديدة لتطويرها والنهوض بها وهو ما تجسد في النسخة الرابعة في ظل الرعاية والدعم المتوفر من قبل قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة الفتاة، وتم ترجمته إلى خطط ورؤى وأفكار جعلت من الدورة ملتقى عربياً جامعاً».

 

برجاء اذا اعجبك خبر «عربية الأندية» منصة عفوية للاستراتيجيات قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : البيان