اعتقلته المملكة ورحَّلته في 2016.. قصة محمد فيل أخطر شاب في ترينداد وتوباغو
اعتقلته المملكة ورحَّلته في 2016.. قصة محمد فيل أخطر شاب في ترينداد وتوباغو

اعتقلته المملكة ورحَّلته في 2016.. قصة محمد فيل أخطر شاب في ترينداد وتوباغو حسبما ذكر صحيفة المواطن ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر اعتقلته المملكة ورحَّلته في 2016.. قصة محمد فيل أخطر شاب في ترينداد وتوباغو .

صحيفة الوسط - داهمت الشرطة في ترينداد وتوباغو مقرات مجموع من الأشخاص الذين عادوا من المملكة قبل أعوام وشكلوا تنظيمًا خطيرًا في بلادهم؛ الأمر الذي أشغل حسابات أجهزة الأمن هناك، لاسيما في الأوقات التي قد تشهد تجمعات سياحية أو سياسية كبيرة.

وذكرت صحيفة “الجارديان ترينداد وتوباغو”: إن السلطات داهمت أوكار مجموع من أعضاء التنظيم، منهم محمد فيل وهو أحد الأشخاص الذين تلقوا الدراسات الإسلامية في جامعة المدينة المنورة بالمملكة، وعندما عاد إلى وطنه في 2015 تم استقباله من قِبل السلطات في بلاده ليكون واحداً من الأشخاص الخطِرين.

وبعد عودته مجدداً برفقة عائلته إلى المملكة، تم إلقاء القبض عليه من قِبل السلطات في السعودية، واحتُجز لمدة 16 شهراً خلال عامي 2015 و2016، كما استجوبته السلطات مجدداً للاشتباه في علاقته بالإرهاب، إلا أنه نفى أن يكون على علاقة بأي تنظيمات متطرفة.

وعلى الرغم من تَأَخَّر العمليات المتطرفة في ترينداد وتوباغو وذلك بحسب مَبْعَث أمني، فإن السلطات تظل تضع العديد من الأفراد على قوائم التتبع والترقب، وذلك لمنع أي عمليات إرهابية في البلاد.

وأُطلق سراح محمد وعاد إلى دياره في ديسمبر 2016، ووفقاً لعائلته فإنه يحاول أبحاث مجالات مدنية جديدة لتسهيل عمليات التوظيف الخاصة به.

ومن بين الأفراد الذين اعتقلتهم السلطات في البلاد داعية إسلامي، صحيفة الوسط وأن درس أيضًا في المملكة، يُشتبه في صلته بأفراد التنظيمات المتطرفة في ترينداد وتوباغو.
وتكثف السلطات في ترينداد وتوباغو من جهودها لتأمين العديد من المحافل الجماهيرية الخاصة التي تُجرى في الوقت الحالي، وذلك من أجل الخروج بتلك المحافل بشكل آمِن.


ask3.png


شاركنا بتعليقك

برجاء اذا اعجبك خبر اعتقلته المملكة ورحَّلته في 2016.. قصة محمد فيل أخطر شاب في ترينداد وتوباغو قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صحيفة المواطن