في مشهد بطولي نادر الحدوث.. مجاهد يمني ينقذ زميله الجريح وسط زخات الرصاص
في مشهد بطولي نادر الحدوث.. مجاهد يمني ينقذ زميله الجريح وسط زخات الرصاص

في مشهد بطولي نادر الحدوث.. مجاهد يمني ينقذ زميله الجريح وسط زخات الرصاص حسبما ذكر شهارة نت ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر في مشهد بطولي نادر الحدوث.. مجاهد يمني ينقذ زميله الجريح وسط زخات الرصاص .

صحيفة الوسط - في مشهد لا يتكرر الا في حالات اشبه بالمستحيلة.. نشر الإعلام الحربي للجيش واللجان الشعبية السبت، مشهدا بطوليا لأحد مجاهدي الجيش واللجان وهو ينقذ زميله الجريح على اكتافه، وسط رغم زخات الرصاص التي يطلقها مرتزقة العدوان باتجاههم في إحدى جبهات العزة والبطولة بمحافظة الجوف.

ويظهر المشهد عملية الانقاذ البطولية التي تظهر شجاعة وبسالة المجاهد اليمني وقدرته على التغلب بإصراره وتضحيته اللا محدودة من اجل انقاذ زميله المصاب، مجتازا مسافة 600 متر خلال ما يقارب الثلاث الدقائق وهو يحمله على كتفه وسط زخات من الرصاص الذي أطلقه المرتزقة باتجاههم طوال المسافة والمدة التي وثقتها عدسة الاعلام الحربي، ليخرج سالما معافا وراسماً صورة بالغة الوضوح عن المقاتل اليمني الواثق بالله وبنصره وحفظه والمستبسل في سبيل انقاذ رفاقه المقاتلين والخروج من دائرة القتل المحقق.

برجاء اذا اعجبك خبر في مشهد بطولي نادر الحدوث.. مجاهد يمني ينقذ زميله الجريح وسط زخات الرصاص قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : شهارة نت