قصة حصول بني شيبة على شرفة سدنة الكعبة
قصة حصول بني شيبة على شرفة سدنة الكعبة

قصة حصول بني شيبة على شرفة سدنة الكعبة حسبما ذكر المرسال ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر قصة حصول بني شيبة على شرفة سدنة الكعبة .

صحيفة الوسط - سدانة الكعبة هو مصطلح خاص بالكعبة المشرفة تواجد منذ تواجدها، إي يعود إلى مايزيد عن 16 قرن، منذ أن قام سيدنا إبراهيم عليه السلام ببنائها، يتم إسناد هذه المهمة( سدانة الكعبة " إلى أشرف العائلات فبعد أن تم بنائها تولى الأمر إسماعيل عليه السلام، حيث أنه قام برفع القواعد مع سيدنا إبراهيم علية السلام ، وبعد ذلك تولى السدانة أحفاد قصي بن كلاب بن مرة من ذرية إسماعيل عليه السلام، وهم النسل الذي ينتمي إليه نسل أبناء آل الشيبي الذين يتولون مهمة سدنة الكعبة الان .

ماهي سدانة الكعبة؟ أما عن مفهوم سدنة الكعبة، فهو يعني الإهتمام بكل ماهو متعلق بالكعبة من نظافتها من الداخل والخارج، وكستوها وإصلاح إي تلف بالكسوة ،وكذلك غسلها وكل ما هو متعلق بشئون فتحها وإغلاقها، حيث تتم عملية غسلها مرتين كل عام.

قصة حصول ببني شيبة على شرفة سدنة الكعبة

قصة حصول ببني شيبة على شرفة سدنة الكعبة

ماهي طقوس سدانة الكعبة؟وما الذي يفعله حامل مفتاح الكعبة المشرفة وكبير سدنة بيت الله الحرام !

الكعبة من الداخل مساحتها لا تزيد عن حجرة مكعبة، يدخلها حامل شرف السدانة من أجل القيام بمهامها ، ولكن أولا يقوم بصلاة ركعتين بداخلها، ومن ثم يقوم بالتوجه إلى الدعاء لله، ويبدأ في إحاطة الكعبة بالعود وماء الورد وماء زمزم ويبدأ في غسلها وتنظيفها، حيث يتم إستخدام العود في تعطيرها يخبر سعر كيلو العود 40ألف ريال سعودي، يقدم كل مايحتاجه بيت الله الحرام ، يقوم بعملية السدنة كبار ال الشيبى، والذي يحدد هؤلاء الأشخاص هو حامل مفتاح الكعبة المشرفة، ويتم إختيار الأشخاص حسب الأكثر حرصا على تنظيفها وغسلها، وحضور ذلك الحدث العظيم.

قصة حصول ببني شيبة على شرفة سدنة الكعبة

سدانة الكعبة منذ عهد رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه و سلم وهي يقوم بها ال الشيبي، فهي تعتبر واحدة من أقدم وأعرق العائلات في مكة المكرمة ، أما عن تاريخ إسناد السدانة لهم فهي تعود إلى ماقبل الدين الإسلامي، فمنذ أن وضعها سيدنا إبراهيم عليه السلام تولى سدانتها إبنه إسماعيل ومن ثم انتقلت إلى ذريته ومنها إلي أحفاد قصي بن كلاب بن مرة وهم النسل الذي ينتمي إليه أبناء آل الشيبي ، أما عن أيام رسولنا الكريم محمد فكانت السدانة في يد شيبة بن عثمان عليه السلام ،ولقد ذكر الرسول ” خذوها يابني طلحة خالدة تالدة، لا ينزعها منكم إلا ظالم “، ومن ثم أخذت تتنقل مهمة السدانة يين العائلة وأصبحت للأكبر، ولم يحاول أي ملك أخذها منهم خاصة بعد أن أثبت رسولنا الكريم أن الله سبحانه وتعالى هو من أسنادها أليهم.

من هو حامل مفتاح الكعبة الان؟ وكبير سدانة المسجد الحرام من بني شيبة؟

حامل مفتاح الكعبة الان وكبير سدانة المسجد الحرام من بني شيبة هو ” الدكتور صالح بن زين العابدين الشيبي “، ولقد تولى مهمة سدنة الكعبة منذ 30 عام، بعد عمه عاصم الشيبي، وبالطبع هو يفتخر بهذه المهنة فهي إحدى أعظم المهن وأشرفها في العالم الإسلامي ، وهو يعتبر السادن السابع وسبعين … قبل وفاة عمه عبد القادر الشيبي كان صالح يتولى مهمة وكيل سدانة الكعبة ،وظل هذا المنصب  لمدة 16 عام، ولكن بعد وفاة عمه أصبح هو كبير سدنة الكعبة المشرفة، أما وكيل السدانة الان فهو أبنه ” عبد الرحمن شيبي”، أما عن مجموع أفراد أسرة ال الشيبي فهي حوالي 370 فرد جميعم أو أغلبهم يستقرون في مكة المكرمة  .

أما عن صالح ال شيبي فهو .. حاصل على بكالريوس في الشريعة وماجستير من جامعة الملك عبد العزيز مكة المكرمة، ومن ثم حصل على درجة الدكتوراة، بعد ذلك إنتقل إلى مرحلة الشغل وعمل في جامعة أم القرى في منصب معيد، وأخذ يتدرج في المناصب فأصبح أستاذا مساعدا ومن ثم أصبح رئيس قسم العقيدة الأسلامية وظل يعمل بها لمدة 7سنوات ، ومن ثم أسند إليه عمه عاصم الشيبي الذي كان يتولى في ذلك الوقت مهمة سدنة الكعبة هذه المهمة الشريفة ومن هنا أصبح صالح هو المسئول عن سدانة الكعبة حتى هذا الوقت.

صالح الشيبي

صالح الشيبي

الزوار يشاهدون الآن

برجاء اذا اعجبك خبر قصة حصول بني شيبة على شرفة سدنة الكعبة قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : المرسال