صبا وهايدي وشريهان لم تمنعهن "متلازمة داون" من بدء مشروع لصنع وبيع البسكويت
صبا وهايدي وشريهان لم تمنعهن "متلازمة داون" من بدء مشروع لصنع وبيع البسكويت

صبا وهايدي وشريهان لم تمنعهن "متلازمة داون" من بدء مشروع لصنع وبيع البسكويت

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر صبا وهايدي وشريهان لم تمنعهن "متلازمة داون" من بدء مشروع لصنع وبيع البسكويت .

صحيفة الوسط - ثلاث فتيات مصابات بمتلازمة داون بدأن مشروعا لنشر الوعي بخصوص المرض وتمكين المصابين به لاسيما الإناث من الاندماج في المجتمع.

وتلتقي الفتيات الثلاث صبا وهايدي وشريهان، وأعمارهن جميعا بين 20 و21 عاما، مرة كل أسبوع ليحضرن رقائق البسكويت الذي يبعنه لزبائنهن على الانترنت.

وانطلق المشروع قبل ثلاثة أشهر بدعم من المؤسسة الثقافية الأوروبية ولصفحتهن حاليا أضخم من 2000 إعجاب على صحيفة facebook.

وتولت ندى أحمد وشيرين حمدي ونورا حمدي، وهن شقيقات للفتيات الثلاث، تعليم صبا وهايدي وشريهان كيفية صنع البسكويت.

وذكرت ندى أحمد المشاركة في تأسيس مشروع (أربع بسكويتات) "الموضوع أنطلق إن إحنا بقى لنا فترة مثلا سنة ولا حاجة بنفكر إن إحنا عايزين نعمل لهم مشروع، فجت الفكرة بالصدفة وإحنا قاعدين بنتكلم يوم واحد وإحنا خارجين قلنا لهم إحنا عايزين نعمل حاجة زي مخبز مثلا، بحيث يبقى حاجة مش معقدة عليهم إن هم يقدروا يعملوها. ففكرنا إن إحنا قبل ما نفتح مخبز، مشروع كبير يعني، الأول نبدأ نعمل حاجات في البيت صغيرة ونبيعها. فعملنا صفحة ع facebook وعملنا شعار واسم وكل حاجة وبستقبل الطلبات بقه على الصفحة".

ومما ساهم في انتشار بسكويت هؤلاء الفتيات استخدامهن لوصفات ممتازة وحس والدة شريهان، وهي سويسرية.

ويتلقى مشروع "أربع بسكويتات" بين خمسة وعشرة طلبات في الأسبوع، لكن مؤسسيه يعتزمن التوسع وتوظيف مزيد من المصابين بمتلازمة داون.

وذكرت ندى أحمد لتلفزيون صحيفة الوسط "هو إحنا نفسنا إن الموضوع يبقى لينا مكان نقدر نستقبل فيه بقى مجموع أكبر من المصابات بمتلازمة داون، دي الخطة اللي إحنا عاملينها الفترة الجاية إن إحنا نجيب ناس تانية معانا غير صبا وشريهان وهايدي، وبعد كده إن إحنا عايزين أصلا نفتح مخبز نقدر إن هم نوظفهم فيه. ده الهدف أصلا بتاع الأربع بسكويتات من الأول، بس ده طبعا محتاج وقت، محتاج غلى حد ما تمويل يعني كبير علشان نقدر نوفر المكان والعمالة والحاجات دي كلها بس".

وفيما يتعلق بكيفية تعلم هؤلاء الفتيات صنع البسكويت ذكرت شيرين حمدي المؤسسة المشاركة للمشروع "غير إن المدرسة بصراحة كان فيه طهي كل أسبوع، فسواء بقى بيعملوا بسكويتن بيعملوا حاجات تانية. فالخبرة دي عندهم بالفعل، بس طبعا دلوقتي لما قعدنا ابتدينا المشروع بخطوة خطوة وأحسن، فيه تطور طبعا. يعني الأول كان مثلا بالنسبة لهم مش عارفين بالضبط فيه...أو كده، بس خطوة بخطوة. إحنا كل يوم مع بعض علمناهم".

وفيما يتعلق بما تحب هؤلاء الفتيات الالتزام به في عملهن أضافت "آه صح مثلا بيبقى عندهم فكرة القواعد مثلا لو حاجة بيعملوها كل يوم لازم يعملوها كده، يعني ما ينفعش مثلا نغير الروتين بتاعهم أو كده، بيحبوا الروتين جدا. فمثلا دي حاجة لازم نحترمها، ساعات إحنا نفسنا بننساها أو كده. بس، ففيه صفات يعني سمات فيهم إحنا لازم المفروض برضو نقدرها، بس أهم حاجة إن هم يتعاملوا إن هم كعادي مش فكرة إن هم نحطهم على جنب والكلام ده وما يختلطوش بالمجتمع، لا طبعا". وتقول المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها إن الاضطراب الوراثي الذي يؤثر على الأزدهار، والمعروف باسم متلازمة داون، يصاب به واحد من كل 700 مولود. ويولد نحو ستة آلاف طفل بمتلازمة داون في الولايات المتحدة كل عام.

برجاء اذا اعجبك خبر صبا وهايدي وشريهان لم تمنعهن "متلازمة داون" من بدء مشروع لصنع وبيع البسكويت قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد