«أم القطط».. سبعينية تهب حياتها لقطط الشوارع «فيديو وصور»
«أم القطط».. سبعينية تهب حياتها لقطط الشوارع «فيديو وصور»

«أم القطط».. سبعينية تهب حياتها لقطط الشوارع «فيديو وصور»

حسبما ذكر صدي البلد ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر «أم القطط».. سبعينية تهب حياتها لقطط الشوارع «فيديو وصور» .

صحيفة الوسط - تجلس بين قططها في أحد شوارع وسط مصر المزدحمة بالمارة والسيارات، السيدة «منى» في عقدها السابع، منذ سنوات لتجعل من المكان مزرعة لقطط الشوارع، تطعمهم مما تأكل هي، في لفتة إنسانية تجاه رعاية الحيوان.

تروي الحاجة «منى» قصتها لـ "صدى البلد" قائلة: "إنني أجلس هنا منذ سنوات قادمة من إحدي محافظات الصعيد، لا ملجأ لى وأصبحت أتجول في مصر من شارع إلى آخر، إلى أن استقر بي الحال أمام مسجد الرحمة بوسط البلد، القريب من ميدان طلعت حرب، ولم يكن لى أحد يرعاني وأصبحت أعيش على صدقات المارة".

وتضيف "مني" قائلة: "حولت المكان لمزرعة من قطط الشارع وقمت بتجميعها ووضعها داخل أقفاص والاعتناء بها وأصبح عددها يتجاوز الـ 100 قطة".

وتقول الحاجة "مني" أن المارة يقومون بالتصدق لها بالأموال، كمساعدات لها ولإطعام نفسها والقطط، عن طريق جلب بقايا الأكل من المطاعم القريبة من المكان.

وتؤكد أن هذا الأمر لا تفعلها من أجل جمع المال أو الكسب وإنما هو أمر تفعلها لله أولا وأخيرا ، وتقول إن امرأة دخلت النار لتعذيبها قطة، ولا تحب أن يؤذي أحد قططها، وهي تجمع القطط من بعض المواطنين الذين لا يريدون أن يكون لديهم أضخم من قطة في منازلهم بلا مقابل، وأضع كل شركة معينة في أقفاص، وأصبحت القطط تتكاثر لديها ويزيد عددها أضعافا في مواسم تزاوج القطط.

وأنهت أنها تتلقي مشكلة سرقة القطط من المكان عندما لا أكون موجودة في بعض الأحيان، وتقول إنها لا تقوم ببيع ولا تعرض هذه القطط للبيع وإنما هو أمر طبيعي لكل من له قلب رحيم بالحيوانات، فيجب أن نعيش ونتعايش جنبا إلي جنب بدون أن نؤذيها.

برجاء اذا اعجبك خبر «أم القطط».. سبعينية تهب حياتها لقطط الشوارع «فيديو وصور» قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : صدي البلد